مقامات شهداء مؤتة في حلة معمارية جديدة

تم نشره في الاثنين 20 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً
  • مقامات شهداء مؤتة في حلة معمارية جديدة

محمـد الـقطاونـة

   تكتسب المراقد الاسلامية للأولياء والصالحين قدسيتها واهميتها في حياة المسلم من كونها رموزا حية مفعمة بالمعاني السامية والدلالات العميقة التي تجسدت فيها الروح الاسلامية بأبهى صورها بما تمثله من مبادئ ومُثل امتد تأثيرها عبر كل هذه القرون لتعيد تشكيل الحياة وقوانينها وفق الصياغة الالهية الجديدة التي ارادها الخالق جل شأنه لبني الانسان، وهي قيم تكتسب ديمومتها وخلودها من كل هذا الزخم الوجداني الذي يشع اكثر ما يكون الاشعاع بهاء وقوة في مثل هذه المزارات والمرافد بما يعطي المسلم في وقتنا الراهن مزيدا من نفحات الزخم الوجداني وطمأنينة النفس وهو يواجه متطلبات الحياة الراهنة وتحدياتها وصعوباتها.

     في الاردن, وفي مدينة الكرك تحديدا حيث جرت وقائع معركة مؤتة استقامت ثلاثة مزارات، لثلاثة شهداء تحولت مقابرهم الى مزارات. حيث يجد المسلمون جعفر الطيار الذي يتقاطر اليه المسلمون الشيعة من شتى بقاع العالم ولا سيما العراقيين الذين يجدون في مزاره ومزار اخويه الشهيدين زيد بن حارثة وعبدالله بن رواحة امتدادا لزيارات الائمة من اهل البيع في النجف وكربلاء والكاظمية وسامراء, خصوصا وان الشهيد جعفر عليه السلام هو ابن عم الرسول، واخو الامام علي بن ابي طالب.

جعفر الطيار اول هؤلاء الثلاثة

     كان جعفر اشبه الناس خلقا وخُلقا بالرسول، وقد أحبه الرسول كل الحب, ويظهر ذلك من مقدار حزن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم عليه عندما علم باستشهاده فقال: "على جعفر فلتبك البواكي". وكان الرسول صلى الله عليه وسلم قبل ذلك قد عبّر عن فرحته بعودة جعفر من الحبشة وأصحابه المهاجرين, تلك العودة التي تزامنت مع دك المسلمين لحصون الاعداء في خيبر, حيث قال صلى الله عليه وسلم: "لا ادري بأيهما اسر بنصر خيبر ام بعودة جعفر". استشهد جعفر رضي الله عنه بعمر "39" عاما, وقد اطلق الرسول تسمية الطيار عليه بعد ان نبأته الملائكة بانه مات مقطوع اليدين دفاعا عن العقيدة الاسلامية السامية.

زيد بن حارثة

    كان من الاوائل الذين آمنوا بالدعوة الاسلامية, احبه الرسول حتى انه كان يقال له "حب رسول الله" .

    اشترك زيد رضي الله عنه في كل الغزوات وكان الرسول صلى الله عليه وسلم لا يبعثه في سرية الا امره عليها، وكانت آخر الغزوات التي كان عليها اميرا غزوة مؤتة حيث استشهد "رضي الله عنه".

عبدالله بن رواحة

      اما ثالث الشهداء فهو عبدالله بن رواحة الذي كانت له مواقف عظيمة قبل معركة مؤتة واثناءها, وقد كان شاعرا في قومه يدافع عن عشيرته فأصبح شاعر الرسول صلى الله عليه وسلم يرد عنه الأذى الى جانب صاحبيه حسان بن ثابت وكعب بن زهير, كذلك كان جنديا وفيا للرسالة التي آمن بها, فقد شارك في جميع الغزوات, والسرايا مع الرسول.

    ومن مواقفه قبل المعركة عندما وصل الجيش الى مدينة معان, وعلم ان الروم واعوانهم من الغساسنة يقدرون بـ "200.000" مقاتل فتردد الجيش في التقدم لولا ان عبدالله بن رواحة حسم الامر بقوله: "يا قوم والله ان الذي تكرهون للذي جئتم تطلبون الشهادة, وما نقاتل العدو بعدد ولا عدة, وما نقاتلهم الا بهذا الدين الذي اكرمنا الله به", فاستجاب الجيش لما قاله عبدالله بن رواحة.

     وفي المعركة وبعد استشهاد صاحبيه, استلم القيادة فهجم العدو وهو ينشد: "يا نفس إلا تقاتلي تموتي، هذا حمام الموت قد صليت، وما تمنيت فقد اعطيت، ان تفعلي فعلهما هديت" وعندما حمي الوطيس ظل يقاتل حتى استشهد.

الاعمار الهاشمي لمسجد جعفر ومقامات قادة مؤتة

    في العام 1997 بدأت عمليات اعمار في الاردن بأمر من جلالة الراحل الملك الحسين بن طلال لمساجد الانبياء والصحابة ومقاماتهم, ولأهم المواقع الاسلامية والتاريخية وشمل الاعمار مقامات قادة "مؤتة" الاجلاء فأعيد بناء مسجد جعفر بن ابي طالب، وهو المبنى الرئيسي في المشروع، وتعلوه قبة رئيسية فوق قاعة الصلاة بالاضافة الى مئذنتين بارتفاع 38 مترا على طرفي صحن المسجد.

    ويتألف المبنى من قاعة للصلاة بمساحة اجمالية تقدر بـ 1500م2 ، وقاعة صغيرة اخرى مساحتها 100م2، تعلو جزءا من قاعة الصلاة, بالاضافة الى صحن المسجد الذي تحيط به الاروقة من جميع الجوانب ومنه البوابات الرئيسية للمشروع.

    يتبع المسجد دورات مياه ومرافق عامة لتخدم الاعداد الحالية والمتزايدة للزوار الذين يتوقع ان يقوموا بزيارة المشروع. بالاضافة الى عيادة صغيرة في الزاوية الشمالية الغربية من المسجد, ويوجد للمسجد ثلاثة مداخل رئيسية للرجال، حيث البوابة الرئيسية من جهة الشمال والتي منها يطل الزائر على مقام سيدنا جعفر بن ابي طالب وروضته, ثم البوابة المرتبطة بأهل المزار حيث امتداد البيوت السكنية, واما البوابة الثالثة فهي البوابة الغربية التي تتصل بالسوق التجاري وتعتبر النهاية الطبيعية للسوق التجاري الملاصق للمسجد.

    مادة البناء الرئيسية هي الحجر وهي المادة الغنية التي تضفي على المبنى طابع الاهمية والديمومة, حيث نراه في البوابات والعقود والاقبية والارضيات والمآذن, وبحيث يتفاعل مع كل عنصر من عناصر المشروع ليظهر جمال ذلك العنصر.

    أما العنصر الوظيفي المميز لهذا المبنى فهو وجود ملاحق طبيعية تعمل على تحريك الهواء وترطيبه ومن ثم ادخاله للمسجد من الجهة الشمالية حيث يخترق المسجد متجها نحو الواجهة الداخلية الجنوبية "واجهة القبلة" والتي يعلوها سخان زجاجي للهواء يعمل على شفط الهواء الساخن وبالتالي طرده ليحل محله مما يغني عن استعمال مكيفات الهواء الحديثة ويعمل عملها.

    أما مقام وروضة جعفر، فإن المبنى مقام خارج قاعة الصلاة مما يحقق الناحية الشرعية والوظيفية لبناء المقامات حيث يستطيع الزائر دخول مبنى المقام والزيارة دون الحاجة لدخول المسجد او اعاقة المصلين مع الحرص على ربط المقام بالمسجد برواق متميز. ويحتل مبنى المقام من خلال مركزه موقعا استراتيجيا ضمن المنظومة العمرانية التي تم تشكيلها حيث يستطيع الزائر رؤية قبته عن بعد, ويتميز مقام وروضة الصحابي الجليل زيد بن حارثة رضي الله عنه بعلوه، حيث يرى من الناحية الشرقية عن بعد, ثم انه يحاذي البوابة الشرقية للمسجد التي جرى ربطها بمبنى المقام برواق متميز يناظر الرواق الذي يربط مقام جعفر بن ابي طالب بالمسجد. وتصميم المقام مشابه لمقام سيدنا جعفر.

    وبالنسبة للسوق التجاري، فإنه كما في القاهرة ودمشق وحلب وغيرها من المدن الاسلامية, كان لا بد من روابط العناصر الحياتية والوظائف اليومية بالمشروع لاعطائه صفة الحياة الدائمة من خلال النشاط التجاري الملاصق للمسجد، والربط بين عمان والكرك من جهة, وقرى المزار من جهة اخرى.

    والسوق التجاري هو العنصر الفاصل الرابط بين النواحي الدينية الروحية المتمثلة بالمسجد والمقامات، بالاضافة لانه العنصر الذي يمتص الضجيج والضوضاء الذي يتوقع ان تزداد مستقبلا. وقد تم تحديد الوظائف والنشاطات التي يمكن ان تمارس ضمن السوق, بما لا يتعارض مع الاهمية الروحية والدينية لهذا المكان, والتي تنحصر في مكتبة بيع تحف واشغال يدوية, بيع مصاحب ومسابح, مكتب سياحة وسفر, بيع ازهار ونباتات, مكتب بريد وهاتف, بيع عطور وبخور, بيع سجاد للصلاة, استوديو لبيع وتحميض الصور الفوتوغرافية بيع هدايا, وتذكارات، وسواها. ويحتوي السوق التجاري على 16 محلا تجاريا.

    أما سكن الامام وسكن المؤذن، فإنه يعلو السوق التجاري بحيث يمكنهما من الوصول للمسجد وتأدية مهامها من خلال درج يتصل مباشرة مع مدخل فرعي للمسجد لا يستخدمه سواهما.

    اما المرحلة الثانية لمشروع الاعمار الهاشمي لمساجد ومقامات الصحابة في المزار الجنوبي فتشمل اعادة اعمار مقام الصحابي الجليل عبد الله بن رواحة رضي الله عنه وبناء مدرسة شرعية وقاعة متعددة الاغراض ومكتبة وساحات, ويمتد ذلك من خلال اروقة تحيط بسلسلة حدائق غناء سميت بأسماء شهداء معركة مؤتة الاثني عشر تتصل بروضة الصحابي الجليل عبد الله بن رواحة, وتنتهي هذه السلسلة الحدائقية بمدرسة ابناء الشهداء الكرام الى منطقة المشهد في مؤتة, حيث يستطيع الزائر الانتقال عبر هذه الطريق مستخدما عربات تجرها الخيول للوصول الى موقع بانوراما معركة مؤتة الذي سيتم انشاؤه على قطعة ارض تم استملاكها لهذه الغاية من اراضي مؤتة, ليتابع سيره الى موقع المشهد ليستذكر تاريخ شهداء هذه الامة الذين يضمهم ثرى هذا الموقع حيث وقعت معركة مؤتة, وسيتم هناك انشاء بعض المرافق السياحية ومدرسة للفروسية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ما يجب أن يذكر ولم يذكر (محمد أيمن تيسير المراياتي)

    الخميس 28 تموز / يوليو 2016.
    جزى الله خيراً جلالة مليكنا الحسين وأثابه على أمره ببناء هذه الآثارجنة عرضها السموات والأرض
    فإن هذه الآثار تذكرنا بتلك الثلة المباركة التي رباها رسول الله صلى الله عليه وسلم على الشجاعة والايثار وفتحوا لنا هذه البلاد
    وحبذا لو كتبتم لنا مع هذه النبذة التاريخية الجيدة كم تبعد هذه الآثار عن العاصمة عمان وكذلك لو كتبتم لنا مواعيد الزيارة وصور هذه المقامات وهل يوجد فنادق ام لا ؟ آمل أن يتلافى هذا النقص ولكم الشكر الجزيل