حلبة انديانابوليس تستعيد تاريخها بماركة "شوماخر"

تم نشره في الأحد 19 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • حلبة انديانابوليس تستعيد تاريخها بماركة "شوماخر"

      أكرم أبو عيطة

    كما هي أغلب سباقات الفورمولا والتي سيطر عليها أسطورة الفورمولا 1 الالماني مايكل شوماخر، فقد فاز بثلاثة ألقاب من أصل خمسة سباقات هي مجموع ما استضافته الولايات المتحدة على حلبة انديانابوليس منذ ان استعادت حق استضافة السباق.

    في العام الاول من القرن الحادي عشر، استعادت الولايات المتحدة مكانتها ضمن الدولة المضيفة لسباقات بطولة العالم للفورمولا 1، بعد ان استضافت آخر سباق لها في عام 1991 الذي أقيم في مدينة فينيكس وكان من نصيب الاسطورة البرازيلي الراحل ايرتون سينا على سيارة ماكلارين مرسيدس على حلبة طويلة بلغ عدد دوراتها 81 دورة والتي تعتبر أطول حلبة سباق للفورمولا على الاطلاق.

    وشهدت حلبة "إنديانابوليس سبيد واي" عدة تغيرات والتي أعيد تجهيزها وقد تم بناؤها على المضمار البيضاوي الشكل الذي يستضيف سباق ناسكار الدولي للسيارات وسباقات "إندي 500" ويبلغ طول الحلبة الجديدة حوالي أربعة كيلومترات. 

    في بداية بطولة العالم للفورمولا 1 ، كانت سباقات "إندي 500" تدخل ضمن الترتيب العام للسائقين في المنافسة على اللقب، لكن تم توقيف هذه القاعدة بعد فوز "جيم كلارك" و"غراهام هيل" بالتعادل في سباقات "إندي 500" على سيارتي لوتس.

    الحلبة الجديدة تستعمل المضمار البيضاوي السابق ومن ضمنه الطريق المستقيم الرئيسي والمنعطف وتتسابق السيارات باتجاه عقارب الساعة. ولكن تم تشييد مقاطع إضافية في الجهة الداخلية للحلبة لتأمين المواصفات الضرورية لسيارات فورمولا 1. 

    في سباق جديد تماما بالنسبة للسائقين الـ 22، سيطر سائق فيراري، مايكل شوماخر على السباق من البداية وحتى النهاية. وقد حقق فوزا مزدوجا (أول وثاني لفريق فيراري) لأول مرة على هذه الحلبة متابعا سيطرته التي بدأها منذ أوائل الموسم. حتى تاريخ هذا السباق، كان سائق ماكلارين ديفيد كولتهار هو المرشح الأكثر حظاً لانتزاع الفوز، الا انه اضطر للتنحي وتلاشى حلمه بالفوز ببطولة العالم للسائقين.

    استطاع سائق الماكلارين ميكا هاكينن من تسجيل فوز مستحق بسباق إنديانابوليس عام 2001 خطفه من أمام زميله ديفيد كولتهارد ومنافسه مايكل شوماخر.

    تابع فريق الفيراري إذهال عالم الفورمولا واحد عام 2002 عندما سلم مايكل شوماخر الفوز لزميله روبنز باريكيلو هناك محاولا إضافة بعض الحرارة الى النهاية الباردة الاعتيادية. كانت السيطرة واضحة للفيراري الذي حقق الفوز الثنائي الثامن في ذاك الموسم فتعادل مع الرقم الذي حققه فريق الماكلارين من خلال شراكة السائقين أرتون سينا وألان بروست عام 1988 و1989 بالنسبة لعدد الانتصارات في الموسم الواحد.

    سيطر بطل العالم مايكل شوماخر على الأحوال الجوية المتقلبة في إنديانابوليس عام 2003 ليحقق فوزه السادس في هذا الموسم. لكن الألماني اضطر للانتظار في المعركة الى السباق الأخير لتحقيق لقبه العالمي السادس لأن آمال الفنلندي كيمي رايكونن بقيت حية بعد احتلاله المركز الثاني في هذا السباق مع الماكلارين مرسيدس.

    انطلق البرازيلي روبنز باريكيلو من المركز الأول في سباق عام 2004 لكنه احتل المركز الثاني بعد أن تجاوزه زميله مايكل شوماخر مع استراتجية أفضل ليضمن فوزه الثاني على التوالي بالسباق الأميركي. وليكون هذا الفوز الثنائي الثالث على التوالي في هذا الموسم. لكن السماء الزرقاء ودرجات الحرارة جعلت المنظر واضحا لرؤية 12 سائقاً ينسحبون من السباق بما في ذلك اصطدام عنيف للسائق الألماني في الويليامز رالف شوماخر ما أدى الى نقله الى المستشفى.

الحلبة في سطور

تاريخ انشائها: 1950

أول سباق للفورمولا واحد: 30-5-1950

استضافت بطولة العالم: 16 مرة

عدد المشاهدين: 250.000 ألف متفرج

طول: 4.192 كلم

عدد الدورات: 73 دورة (306.016 كلم)

عدد المنحنيات: 13 منحى (4 منحينات لليسار) و(9 منحنيات لليمين)

السرعة القصوى على الحلبة: 350 كم في الساعة

أفضل دورة: روبنز باريكيلو (1:10.399) (فيراري 2004)

الرقم القياسي للمركز الأول: روبنز باريكيلو (1:10.223) (فيراري 2004)

مركز الانطلاق الأول 2004: روبنز باريكيلو (1:10.223) (فيراري)

أسرع لفة سنة 2004: روبنز باريكيلو (1:10.399) (فيراري)

الفائزون سنة 2004:  مايكل شوماخر – روبنز باريكيلو – تاكومو ساتو

سجل الفائزين

2005: ؟؟؟

2004: مايكل شوماخر (فيراري)

2003: مايكل شوماخر (فيراري)

2002: روبنز باريكيلو (فيراري)

2001: ميكا هاكينين (ماكلارين مرسيدس)

2000: مايكل شوماخر (فيراري)

التعليق