البرازيل تستعد لتفادي المفاجآت اليونانية

تم نشره في الخميس 16 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • البرازيل تستعد لتفادي المفاجآت اليونانية

البرازيل - اليونان

الساعة 9:45 مساء

   مدن - تدرك البرازيل بطلة العالم بأن مهمتها لن تكون سهلة عندما تواجه اليونان في المجموعة الثانية اليوم الخميس في لايبزغ من كأس القارات السابعة التي تقام في المانيا حتى 29 الحالي لان الاخيرة اصبحت رقما صعبا خصوصا بعد ان توجت بطلة لاوروبا العام الماضي،والمباراة هي الثانية بين المنتخبين علما بان الاولى اقيمت في ملعب ماراكانا الشهير عام 1974 امام 100 الف متفرج وانتهى بالتعادل السلبي.

 وكانت اليونان خالفت التوقعات عندما احرزت بطولة امم اوروبا التي اقيمت في البرتغال الصيف الماضي فتغلبت على اقوى المنتخبات فيها وعلى رأسها فرنسا حاملة اللقب (1-0) في ربع النهائي ثم تشيكيا المرعبة بالنتيجة ذاتها في الدور نصف النهائي قبل ان تفوز على البرتغال في المباراة النهائية بهدف نظيف بعد ان تفوقت عليها في المباراة الافتتاحية (2-1).

    وقال مدرب اليونان الالماني اوتو ريهاغل: لا نملك الفرصة لمواجهة البرازيل كل يوم وبالتالي فان المواجهة هامة جدا بالنسبة الينا لاننا نواجه منتخبا عريقا لكننا اثبتنا بان كل شيء يجوز كما حصل في النهائيات الاوروبية العام الماضي.

 واوضح: البرازيل منتخب قوي جدا لكن منذ ان توجنا ابطالا لاوروبا بدات المنتخبات الاخرى تأخذنا على محمل الجد وتكن لنا الاحترام وهذا امر هام، لاعبو المنتخب اليوناني يستحقون هذا الاحترام.

 والمباراة تمثل ضربة البداية للمنتخب البرازيلي على طريق الهدف الذي يسعى إلى تحقيقه وهو الفوز باللقب الثاني له في بطولة القارات بينما تمثل للمنتخب اليوناني عنق الزجاجة التي يسعى من خلالها المارد اليوناني إلى الانطلاق نحو الدور قبل النهائي للبطولة في محاولة لتفجير مفاجأة جديدة.

 وأوضح ريهاغل أنه مع الفارق الكبير بين تعداد البرازيل (180 مليون نسمة) واليونان (13 مليون نسمة) يجد المدرب كارلوس ألبرتو باريرا المدير الفني للمنتخب البرازيلي مشكلة فائقة في اختيار قائمة الفريق من بين كم هائل من النجوم العالميين المنتشرين في الاندية الاوروبية وفي البرازيل، وأشار ريهاغل مازحا إلى أن البرازيل يمكنها المشاركة في البطولات العالمية بخمسة منتخبات وطنية.

 واعترف باريرا بأنه يستمتع بالمشاكل التي يواجهها في عمله كمدير فني للمنتخب البرازيلي مشيرا إلى أنه يحاول الفوز مع المنتخب باللقب الثاني في كأس العالم للقارات بعد ثماني سنوات من فوز الفريق باللقب الاول عام 1997 وأوضح: مشكلتنا أن لدينا أربعة لاعبين على الاقل يمكن الدفع بهم في كل مركز بالملعب.

     ولا تختفي هذه المشكلة في خط الهجوم أيضا على الرغم من عدم انضمام المهاجم الخطير رونالدو نجم ريال مدريد الاسباني إلى قائمة الفريق المشارك في البطولة لرغبته في الحصول على مزيد من الراحة، ويغيب عن صفوف الفريق أيضا في البطولة اللاعب روبرتو كارلوس مدافع ريال مدريد الاسباني أيضا ولاعب الظهير الايمن كافو.

 وفي ظل غياب روبرتو كارلوس وكافو ربما يدفع باريرا برباعي خط الدفاع المحترف بالاندية الالمانية وهم لوسيو (بايرن ميونيخ) وجوان وروكي جونيور (باير ليفركوزن) وغيلبرتو (هرتا برلين).

 ومن المنتظر أن تشهد المواجهة غدا صراعا كبيرا بين الهجوم البرازيلي القوي والدفاع اليوناني العنيد الذي أصاب هجوم المنتخبات الاوروبية بالسكتة القلبية في بطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 2004) بالبرتغال وكان سببا رئيسيا في فوز الفريق باللقب.

    وكان المنتخب البرازيلي قد خرج من الدور الاول لبطولة كأس العالم للقارات التي جرت في فرنسا قبل عامين ولكن مع وجود رونالدينيو نجم فريق برشلونة بطل الدوري الاسباني وثنائي الهجوم روبينيو وأدريانو أصبح المنتخب البرازيلي هو المرشح الاقوى لاحراز اللقب في البطولة الحالية.

 أما المنتخب اليوناني فيفتقد في هذه البطولة لمدافعيه ترايانوس ديلاس وميخاليس كابسيس ولكن ما يدعم معنويات الفريق ومدربه ريهاغل في هذه البطولة هو العودة المبكرة لنجمي الفريق تيودوروس زاغوراكيس قائد المنتخب من بولونيا الايطالي وزميله في خط الوسط جورجيوس كاراجونيس من انتر ميلان الايطالي.

     وكان من المرجح أن يخوض زاغوراكيس صاحب الرقم القياسي في عدد المباريات الدولية التي يخوضها لاعب يوناني خلال المباراتين الاوليين لمنتخب بلاده في هذه البطولة أمام البرازيل والمكسيك حيث كان من المنتظر أن يحتفظ به بولونيا خلال الفترة الحالية لحين انتهاء مباراة الاياب أمام بارما في الدور الفاصل على البقاء في دوري الدرجة الاولى بإيطاليا.

 وكان بولونيا قد فاز في مباراة الذهاب على بارما (1-0) مساء أول أمس الثلاثاء، ولكن الصحف اليونانية ذكرت أن زاغوراكيس (33 عاما) شكا إلى مسؤولي بولونيا من آلام خفيفة في الظهر، وأشار أحد التقارير إلى أن اللاعب اتصل تليفونيا برئيس الاتحاد اليوناني لكرة القدم فاسيليوس جاجاتسيس بعد حصوله على التصريح من مسؤولي بولونيا وأبلغه بإمكانية انضمامه للفريق في كأس القارات.

 وقال المتحدث عن المنتخب اليوناني لدى وصول اللاعب إلى ألمانيا: لقد تحسن حال معسكر المنتخب اليوناني بأكمله لوجود اللاعب ضمن صفوف الفريق.. إنه جزء مهم من المنتخب ليس فقط بسبب أسلوب لعبه ولكن أيضا بسبب شخصيته القوية.

 ومن أسباب التفاؤل الذي يسود معسكر المنتخب اليوناني الانباء التي ترددت عن احتمال الدفع باللاعب زيسيس فرايزاس مهاجم سيلتا فيغو الاسباني على الرغم من الاصابة في اليد اليسرى.

التعليق