بلاتر يعد بمراقبة التحكيم في نهائيات كأس العالم

تم نشره في الأحد 12 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً

كيركراده (هولندا)- وعد السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم بعدم تكرارالاخطاء التحكيمية التي وقعت في نهائيات كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان في الدورة المقبلة المقرر إقامتها في صيف عام 2006 في ألمانيا.

وقال بلاتر في مؤتمر صحفي عقده عقب مباراة بنين واستراليا التي انتهت بالتعادل 1-1 في بطولة كأس العالم للشباب امس الاول الجمعة إن حكام البطولة المقبلة سيخضعون لمراقبة شديدة.

وأضاف "لا يمكن أن نسمح بتكرار ما حدث في بطولة كأس العالم الماضية. سنضع آلية حاسمة لعمل الحكام ومن لا يفي بمتطلباتها لن يشارك في إدارة مباريات نهائيات كأس العالم في ألمانيا".

وأشاد بلاتر بمنظمي بطولة كأس العالم تحت 20 سنة المقامة حاليا في هولندا وقال "هذه البطولة بمثابة ابنتي وكانت آخر مرة أقيمت فيها في أوروبا عام1991 وفرت هولندا كل المطلوب لنجاح التنظيم والملاعب التي وفرتها لهذه البطولة لا تقل مستوى عن أفضل الملاعب الموجودة في أي مكان آخر".

وأعرب بلاتر عن اعتقاده بأن الفرق المشاركة التزمت بالاعمار القانونية في هذه البطولة وقال "لكننا نعلم أن هذا يحدث في بطولات تحت 17 عاما. ولذا فسنخضع اللاعبين الذين سيشاركون في بطولة العالم للناشئين تحت 17 سنة في بيرو في نهاية العام لفحوص طبية وفنية صارمة للتأكد من أعمارهم".

وقال إن الاتحاد الدولي لكرة القدم سيختبر مجموعة من التعديلات في البطولة المقامة حاليا في هولندا منها إنذار اللاعب الذي يلمس الكرة بعد أن يطلق الحكم صفارته محتسبا خطأ عليه.

التعليق