الخضراوات تقوي نظام المناعة في الجسم

تم نشره في السبت 11 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً
  • الخضراوات تقوي نظام المناعة في الجسم

الغد- مازال أكل الخضراوات يعد جزءا أساسيا لحياة صحية أفضل، إذ إن الخضراوات تمد الجسم بالألياف والفيتامينات والمعادن, ولكن العلماء في معهد الأغذية في نورتش ببريطانيا -بعد إجراء مزيد من البحوث- كشفوا عن الخصائص الدقيقة في بعض الخضراوات التي قد تمنع الإصابة بالسرطان.

  وذكر موقع (بي بي سي) الالكتروني ان البحث الذي يجريه المعهد ينظر في الميكانزيمات المحتملة التي يمكن أن تؤثر بها مكونات هذه الخضراوات في خلايا المناعة التي تحارب السرطان داخل الجسم,  بحيث يمكننا أن نقوي نظام المناعة لدى الكبار في السن ليصبح مثل نظام المناعة لدى الشباب عن طريق نظام غذائي معين.

  وقال د.ديفيد هيوز من معهد الأغذية ان البحث يتركز على مادة البيتا كاروتين، وهي المادة التي تضفي على الجزر لونه الأصفر, فقد غذى الباحثون المتطوعين الأصحاء من الذكور بمادة البيتا الكاروتين، وراقبوا أثرها في خلايا المناعة لديهم.

  وتشير النتائج إلى أن مادة البيتا كاروتين بمستوى معين يمكن تحديده عن طريق نظام غذائي خاص، وذلك بأكل الجزر والفواكه الصبغية الأخرى والخضراوات مثل القرنبيط والمشمش، لها أثر مفيد في نظام المناعة في الجسم, وقال د.هيوز إن فريق البحث مهتم أكثر بأثر ذلك في كبار السن.

  فلدينا دليل الآن يبين لنا أن نظام المناعة في الجسم يقل مع كبر السن، وهناك دليل أيضا على أننا يمكن أن نقوي وظيفة المناعة في الجسم لدى كبار السن بحيث يماثل ما هو لدى الشباب عن طريق نظام غذائي معين.

فوائد الجرجير

  النوع الآخر من الخضراوات التي أجري عليها البحث هو الجرجير, فقد اكتشف د.ريتشارد ميثين في مركز جون إنز أن أكل الجرجير ينشط استجابة الجسم الوقائية في مواجهة السرطان, وقال إن البحث الذي أجراه يظهر أن بالجرجير مجموعة عناصر توجد فيه بمستويات قليلة، لكنها ذات تأثير قوي في إثارة إنزيمات الوقاية في الجسم بعد أكل الجرجير, وقال د.ميثين إن بالجرجير ايضا مكونات أخرى مثل المعادن والفيتامينات المفيدة للصحة.

أقراص العلاج

  وقد حذر د.هيوز ود.ميثين كلاهما من محاولة استخلاص العناصر المنشطة من الخضراوات، وتسويقها على هيئة أقراص, وقال د. هيوز إن الدليل العلمي يظهر أن التأثير المفيد يتمتع به الأفراد الذين يأكلون في طعامهم كميات متنوعة من الخضراوات والفواكه, ويضيف أنه ما زال أمامنا بعض الوقت قبل أن نتمكن من استخلاص العناصر المهمة الموجودة في الخضراوات والفواكه ونضعها في أقراص.

  ما د.ميثين فقال إن بعض المواد الكيميائية في بعض النباتات تكون أكثر تأثيرا إذا كان تأثيرها قليلا، ومن المحتمل أن يتجاوز الناس الجرعة المفيدة لو تعاطوا هذه المواد في أقراص.

التعليق