السعودية ترفع راية العرب في ألمانيا

تم نشره في الجمعة 10 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً
  • السعودية ترفع راية العرب في ألمانيا

تصفيات مونديال 2006 الآسيوية

الرياض - قاد المخضرم سامي الجابر السعودية الى نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقررة في المانيا عام 2006 بفوزه على اوزبكستان (3-0) اول امس الاربعاء على ستاد الملك فهد في الرياض امام نحو سبعين الف متفرج في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى ضمن الدور الثاني الحاسم من التصفيات الاسيوية، وسجل سامي الجابر (9 و61) وسعد الحارثي (87) الاهداف الثلاثة.

      ورفعت السعودية رصيدها الى 11 نقطة بفارق نقطة واحدة امام كوريا الجنوبية التي كانت حجزت بطاقتها بفوزها على مضيفتها الكويت (4-0) اول امس ايضا، وتنتظر الكويت مباراة مهمة في الجولة الاخيرة مع اوزبكستان لضمان الكويت المركز الثالث وستخوض بالتالي مباراتي الملحق ضد البحرين لتحديد من سيتأهل منهما لمقابلة رابع تصفيات الكونكاكاف ذهابا وايابا ايضا.

      وكانت السعودية بلغت النهائيات للمرة الاولى في مونديال الولايات المتحدة عام 1994 ولفتت الانظار عندما تأهلت الى الدور الثاني قبل ان تخسر امام السويد (1-3)، وما يزال الهدف الاسطوري لنجم خط الوسط السابق سعيد العويران في مرمى بلجيكا في الدور الاول عالقا في الاذهان حين تخطى اكثر من اربعة لاعبين ثم الحارس ميشال برودوم قبل ان يهز الشباك، وفي نهائيات فرنسا عام 1998 لم يحالف الحظ المنتخب السعودي في تخطي الدور الاول، وكذلك الامر في نهائيات كوريا الجنوبية واليابان عام 2002 التي يحمل منها ذكرى سيئة عندما خسر في مباراته الاولى امام المانيا (0-8).

        وبات الارجنتيني غابرييل كالديرون رابع مدرب يقود منتخب السعودية الى نهائيات كأس العالم، فقد اهله المحلي محمد الخراشي الى نهائيات مونديال الولايات المتحدة الاميركية عام 1994، والالماني اوتو بفيستر الى مونديال فرنسا 1998، والمحلي ناصر الجوهر الى مونديال كوريا الجنوبية واليابان 2002، وبات الجابر ايضا اول لاعب عربي يحظى بفرصة المشاركة في نهائيات كأس العالم للمرة الرابعة على التوالي بعد ان كان في عداد المنتخب في المونديالات الثلاثة الماضية.

       وكان المنتخب السعودي الطرف الافضل على مدار الشوطين وخصوصا في الاول وتميزت ألعابه بالسلاسة والكرات القصيرة لم يتأخر معها مسلسل الفرص، ومن عدة نقلات وصلت الكرة الى سعود كريري سددها باتجاه الزاوية اليسرى لكن الحارس انقذ الموقف (8)، ولم يتأخر الهدف الاول وجاء بعد ثوان قليلة عندما مرر محمد الشلهوب كرة متقنة الى داخل المنطقة حيث يوجد سامي الجابر من دون اي رقابة فوضعها بلمسة واحدة على يسار الحارس الذي عجز عن فعل شيء لها.

       وتوالت المحاولات السعودية لكن من دون خطورة فعلية على المرمى مع بروز التمريرات القصيرة والسريعة خصوصا بين الشلهوب والجابر حيث بدا التفاهم بينهما واضحا، وانطلق "الاخضر" بكرة من الجهة اليمنى رفع منها احمد البحري الكرة فارتقى لها ياسر القحطاني وتابعها برأسه لكن من دون ان يتمكن منها فمرت على يمين المرمى (30).

 وابعد الدفاع الاوزبكي كرة هدف اكيد اثر هجمة منسقة مرر منها الشلهوب كرة بحرفنة خلف المدافعين الى القحطاني الذي اخترق المنطقة وتخلص من الحارس الذي خرج للتصدي له وارسل الكرة باتجاه المرمى لكن انشقت الارض عن احد المدافعين الذي ابعدها الى ركنية من الجهة اليسرى لم تثمر (33).

          وكاد نايف الخاطر بعد دقيقتين يسجل الهدف الثاني للسعودية اثر كرة من الشلهوب نفسه من الجهة اليسرى فاستقبلها وسددها باتجاه الحارس الذي نجح في صدها، وحسمت الجابر النتيجة بدرجة كبيرة عندما تلقى كرة على حافة المنطقة فحاور لاعبا وسدد في الزاوية اليسرى مسجلا الهدف الثاني (61).

           ومالت المجريات الى الهدوء نسبيا بعد ان حسم "الاخضر" النتيجة، فلم تنجح محاولات منتخب اوزبكستان لتسجيل هدف واحد على الاقل، فيما كانت فرص من حين الى آخر لأصحاب الارض منها واحدة لياسر القحطاني الذي تلقى كرة من سعد الحارثي تابعها برأسه قريبة من القائم الايسر (85).

         واضاف سعد الحارثي بديل الجابر الهدف الثالث قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق عندما تابع كرة من ابراهيم سويد بديل خالد عزيز من الجهة اليمنى مباشرة في الشباك.

 ومثل السعودية في هذا اللقاء كل من مبروك زايد وحمد المنتشري واحمد البحرين ونايف القاضي وعبد العزيز الخثران وخالد عزيز (ابراهيم سويد) ومحمد الشلهوب وسعود كريري ومناف ابو شقير (صاحب العبدالله) وياسر القحطاني وسامي الجابر (سعد الحارثي).

كوريا للنهائيات مرة سابعة

       تأهلت كوريا الجنوبية الى نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقررة في المانيا عام 2006 بفوزها على الكويت (4-0) أول امس الاربعاء في الكويت في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى، وسجل بارك شو يونغ (19) ولي دونغ هوك (29 من ركلة جزاء) وتشونغ يونغ هو (55) وبارك جي سونغ (62) الاهداف الاربعة، ورفعت كوريا رصيدها الى عشر نقاط فيما توقف رصيد الكويت عند اربع نقاط.

      وهي المرة السابعة التي تبلغ فيها كوريا الجنوبية النهائيات بعد اعوام 1954 و1986 و1990 و1994 و1998 و2002، وافضل نتيجة لها وصولها الى الدور نصف النهائي على ارضها في النسخة الماضية واحتلالها المركز الرابع، وتنتظر الكويت مباراة مهمة مع اوزبكستان في الجولة الاخيرة التي يحتاج فيها الى التعادل لضمان المركز الثالث الذي يخوله خوض الملحق ضد البحرين ولاحقا مواجهة رابع تصفيات الكونكاكاف لتكرار انجاز تأهله الى مونديال اسبانيا عام 1982، وكانت كوريا الجنوبية فازت على الكويت (2-0) ذهابا في سيول.

        وخاض المنتخب الكويتي المباراة باشراف المدرب الجديد القديم المحلي محمد ابراهيم المعار من نادي القادسية لمباراة واحدة فقط والذي عين خلفا للصربي سلوبودان بافكوفيتش "بوب" المقال من منصبه بعد الخسارة القاسية امام السعودية (0-3) الجمعة الماضي في الرياض في الجولة الرابعة.

          واجرى ابراهيم تعديلا على التشكيلة فاشرك يعقوب الطاهر وخالد عبد القدوس وفهد عوض وحسن حاكم بدلا من وليد علي وعلي النمش لايقافهما ومحمد جراغ وبدر المطوع على التوالي، ثم استعان بالاخير بعد الهدف الكوري الثاني، ورغم هذه التعديلات لم يستطع المنتخب الكويتي تغيير الصورة الباهتة التي ظهر عليها امام السعودية وعجز بالتالي عن تهديد مرمى المنتخب الكوري في الشوط الاول باستثناء كرة رأسية لفهد الفهد مرت قرب القائم حيث بدا "الازرق" مستسلما خاصة بعد ان استقبلت شباكه الهدف الثاني فانعدمت الروح القتالية للعودة الى اجواء المباراة وترك الملعب للمنتخب الكوري يسرح ويمرح كما يحلو له فحقق الاخير فوزا مستحقا اهله الى المونديال.

       افتتح المنتخب الكوري الجنوبي التسجيل بعد ان ارسل لي يونغ بيو كرة عرضية من الجهة اليسرى فمد بارك شو يونغ قدمه بين المدافعين مساعد ندا وعلي عبد الرضا وسددها في الزاوية اليسرى في الدقيقة 19، ورد المنتخب الكويتي بمحاولة لفهد الفهد بيد ان كرته الرأسية اثر تمريرة عرضية من نهير الشمري من الجهة اليمنى مرت قرب القائم الايمن(22).

      واضاف المنتخب الكوري الهدف الثاني من ركلة جزاء اثر اعاقة مساعد ندا لبارك جي سونغ انبرى لها لي دونغ هوك وارسلها في الزاوية اليمنى (29)، وبعد هذا الهدف، توقفت المباراة نحو 12 دقيقة بعد ان قام الجمهور الكويتي برمي زجاجات المياه والحجارة الى ارض الملعب تعبيرا عن استيائه عن اداء لاعبي "الازرق".

       وانهار المنتخب الكويتي تماما في الشوط الثاني وبدا عاجزا عن فعل اي شيء فانفتح خط الدفاع وتاه الوسط وضل الهجوم الطريق الى المرمى فدانت السيطرة المطلقة للكوريين الذين اضافوا هدفين الاول عبر شونغ يونغ هو بديل تشا دو ري من تسديدة من حافة منطقة الجزاء في الزاوية اليمنى الارضية عجز الحارس شهاب كنكوني عن صدها (55)، والثاني بواسطة بارك جي سونغ بعد ان تخطى المدافع مساعد ندا وسدد الكرة في الزاوية الضيقة لكنكوني (62).

       ومثل الكويت في هذا اللقاء كل من شهاب كنكوني ومساعد ندا ويعقوب الطاهر (ناصر العثمان) وعلي عبد الرضا (خالد الشمري) ونهير الشمري ونواف المطيري وفهد عوض (بدر المطوع) وخالد عبد القدوس وحسين حاكم وبشار عبد الله وفهد الفهد.

فرحة عارمة في إيران

 

 نزل الالاف من الايرانيين على شوارع العاصمة طهران للاحتفال بتأهل المنتخب الايراني الى نهائيات كأس العالم المقررة في المانيا عام 2006 اثر فوزه على نظيره البحريني (1-0) اول امس الاربعاء في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية ضمن الدور الثاني الحاسم لتصفيات القارة الاسيوية.

 وعمت فرحة عارمة قلوب الايرانيين الذين أطلقوا العنان لابواق سياراتهم، كما اطلقت الالعاب النارية في ستاد ازادي الذي استضاف المباراة بحضور 70 الف متفرج تقدمهم الرئيس الايراني محمد خاتمي الذي حضر للمرة الاولى مباراة في كرة القدم، يذكر انها المرة الثالثة التي تتأهل فيها ايران الى النهائيات بعد عامي 1978 و1998.

 وخرج مئات الالاف إلى شوارع العاصمة الايرانية للاحتفال بالفوز والتأهل وهتفوا "إيران.. إيران" و"ألمانيا.. نحن قادمون".. وتسببت الاحتفالات الصاخبة في توقف حركة السير في عديد من الشوارع الرئيسية بالعاصمة.

 وقالت صحيفة (ايران) الرسمية "الاحتفال القومي الكبير.. ايران تسهر طوال الليل"، وقالت صحيفة محافظة "فخر وسعادة امة."

 كما تجرأت بعض النسوة لخلع اغطية الرأس لوقت قصير في مخالفة واضحة لتقاليد اللباس في الجمهورية الاسلامية، وشهد مراسل لرويترز بعض الاسلاميين يضربون عددا من الشبان بالهروات عندما ردد هؤلاء الشبان شعارات معادية لرجال الدين الحاكمين في البلاد، الا ان تدخل القوات الامنية كان قليلا بصفة عامة وسمح للناس بالاحتفال خلال الليل. وتسامحت اجهزة الامن في بعض التصرفات التي لا تقبل بها في الاحوال العادية، وقال علي مالكي وهو طالب جامعي في الخامسة والعشرين: تحيا ايران، انا فحور للغاية بمنتخبنا، الى اللقاء في المانيا.

 وقالت شرطة طهران ان مصرفين وبعض الحافلات اصيبت باضرار الا انها لم تعتقل احدا، ونقلت وكالة شبه رسمية للانباء عن مرتضى تالاي قائد شرطة العاصمة الايرانية قوله: لم نشهد اي شخص يخالف القانون ونحن الشرطة نعبر عن امتنانا للناس لتعبيرهم عن السعادة في ظل احترام القانون.

 ومع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية الايرانية فان هذه الاحتفالات حملت طابعا سياسيا ايضا اذ استغلها مؤيدو المرشحون الثمانية في توزيع مطبوعات دعائية لمرشحيهم بينما حمل بعض المحتفلين صورا لمرشحيهم المفضلين، وقالت وسائل اعلام حكومية ان الرئيس الايراني محمد خاتمي الذي حضر المباراة وبكى فرحا في نهايتها على ما يبدو كان وعد بتقديم سيارة قيمتها 13 الف دولار لكل لاعب في حالة تأهل الفريق للنهائيات.

 من جهة اخرى قال مدرب ايران الكرواتي برانكو ايفانكوفيتش ان فريقه قادر على تحقيق مفاجات في النهائيات، وقال ايفانكوفيتش: سنذهب الى كأس العالم لتحقيق شيء وليس لمجرد الاشتراك في البطولة.

 

بيكنباور يهنئ المنتخب الياباني

      هنأ أسطورة كرة القدم الالمانية فرانز بيكنباور رئيس اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم 2006 بألمانيا المنتخب الياباني اول امس الاربعاء على تأهله إلى نهائيات البطولة التي تستضيفها ألمانيا منتصف العام المقبل، وأصبح المنتخب الياباني أول الفرق التي تحجز بطاقتها للنهائيات من خلال التصفيات بعد تغلبه على المنتخب الكوري الشمالي (2-0) في المباراة التي أقيمت بينهما اول امس في بانكوك عاصمة تايلاند وبدون جمهور تنفيذا للعقوبة الموقعة على المنتخب الكوري الشمالي بسبب أحداث الشغب التي شهدها ستاد "كيم إل سونغ" في بيونغيانغ خلال مباراته أمام إيران في التصفيات الحالية.

       ولحق المنتخب الياباني في النهائيات بنظيره الالماني الذي تأهل تلقائيا دون خوض التصفيات بصفته منتخب الدولة المنظمة، وسجل اتسوشي ياناغيساوا وماساشي أوجيورو الهدفين في الدقيقتين 73 و89 على التوالي، وهذه هي المرة الثالثة على التوالي التي تتأهل فيها اليابان إلى نهائيات كأس العالم بعد عامي1998 في فرنسا و2002 في كوريا الجنوبية واليابان.

        وقال بيكنباور في خطابه إلى سابورو كاوابوشي رئيس الاتحاد الياباني: نرحب بالوفد كله ونأمل في حضور العديد من مشجعي فريقكم إلى ألمانيا خلال صيف 2006، إن ذلك ينطبق أيضا على كأس العالم للقارات 2005 التي تنطلق بعد أيام "في إشارة إلى مشاركة المنتخب الياباني بصفته بطل آسيا 2004 في كأس العالم للقارات التي تستضيفها ألمانيا من 15 إلى 29 حزيران/يونيو الحالي".

      وقال بيكنباور: ونأمل في أن نرد لكم القليل من كرم الضيافة التي وجدناها في بلدكم "في إشارة إلى ما وجده المنتخب الالماني من حفاوة خلال مشاركته في كأس العالم الماضية عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.

      وأشار بيكنباور إلى أن بطولة 2002 وضعت معايير جديدة يصعب تنفيذها في البطولة المقبلة التي تقام من التاسع من حزيران/يونيو إلى التاسع من تموز/يوليو 2006، وذكرت اللجنة المنظمة أن بيكنباور سيرسل خطابات مشابهة إلى الفرق الثلاثين الاخرى التي ستتأهل للنهائيات.

المشاركات السابقة للمنتخبات المتأهلة

    في ما يلي تاريخ المشاركات السابقة للمنتخبات المتأهلة الى نهائيات مونديال 2006 في المانيا:

- كوريا الجنوبية: تأهلت الى النهائيات 6 مرات اعوام 1954 و1986 و1990 و1994 و1998 و2002

أفضل نتيجة: بلوغها الدور نصف النهائي عام 2002 واحتلالها المركز الرابع

- السعودية: تأهلت الى النهائيات ثلاث مرات اعوام 1994 و1998 و2002

أفضل نتيجة: بلوغها الدور الثاني عام 1994

- ايران: تأهلت مرتين عامي 1978 و1998

أفضل نتيجة: فوزها على الولايات المتحدة (2-1) عام 1998

- اليابان: تأهلت عامي 1998 و2002

أفضل نتيجة: بلوغها الدور الثاني عام 2002

نتائج الجولات الخمس الاولى

- الجولة الاولى

9-2: كوريا الجنوبية - الكويت 2-0

اوزبكستان - السعودية 1-1

اليابان - كوريا الشمالية 2-1

البحرين - ايران 0-0

- الجولة الثانية

25-3: الكويت - اوزبكستان 2-1

السعودية - كوريا الجنوبية 2-0

كوريا الشمالية - البحرين 1-2

ايران - اليابان 2-1

- الجولة الثالثة

30-3: الكويت - السعودية 0-0

كوريا الجنوبية - اوزبكستان 2-1

اليابان - البحرين 1-0

ايران - كوريا الشمالية 2-0

- الجولة الرابعة

3-6: اوزبكستان - كوريا الجنوبية 1-1

السعودية - الكويت 3-0

ايران - كوريا الشمالية 1-0

البحرين - اليابان في المنامة 0-1

- الجولة الخامسة

8-6: كوريا الشمالية - اليابان 0-2

ايران - البحرين 0-1

الكويت - كوريا الجنوبية 0-4

السعودية - اوزبكستان 3-0

ترتيب المجموعة الأولى

الفريق      لعب   فاز   تعادل خسر   له    عليه  نقاط

السعودية    5     3     2     -     9     1     11

كوريا.ج     5     4     1     1     9     4     10

الكويت      5     1     1     3     2     10    4

اوزبكستان   5     -     2     3     4     9     2

التعليق