قطر "اسياد 2006 اسطورة تاريخية في العالم الرياضي"

تم نشره في الخميس 9 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً
  • قطر "اسياد 2006 اسطورة تاريخية في العالم الرياضي"

دبي - تطمح اللجنة المنظمة لدورة الالعاب الاسيوية الخامسة عشرة التي تستضيفها قطر من 1 الى 15 كانون الاول/ديسمبر 2006 الى جعل الاسياد "اسطورة تاريخية في العالم الرياضي".

وستكون قطر اول دولة عربية تستضيف الالعاب الاسيوية، واول دولة غرب اسيوية ايضا تحصل على هذا الشرف بعد ايران.

وسيتحقق في اسياد 2006 اكثر من رقم قياسي حيث سيشارك في المنافسات نحو 10500 رياضي من 45 دولة، كما ارتفع عدد الالعاب الى 39، وبلغت كلفة البنية التحتية لاحتضان هذا الحدث اكثر من 2.8 مليار دولار.

وقال مدير العلاقات الدولية لاسياد 2006 عبدالله الملا في مؤتمر صحافي في دبي امس الاربعاء "نعمل بدون كلل او ملل ونبذل قصارى جهدنا لاستضافة هذا الحدث الرياضي الكبير"، مضيفا "نتطلع لجعل دورة الالعاب الاسيوية اكثر من مجرد حدث رياضي مميز ليتعداه الى اسطورة تاريخية في العالم الرياضي من حيث المنشآت والخدمات والمهارات والحماس".

وتابع "انها فرصة كبيرة للعالم العربي لابراز امكاناته وقدراته التي ستحفز الرياضيين العرب لتحقيق انجازات غير مسبوقة، وايضا ستمثل ازدهارا هائلا للرياضة في المنطقة"، مؤكدا "ستدخل دورة الالعاب الاسيوية 2006 التاريخ من اوسع ابوابه".

ومضى الملا قائلا "لقد حققنا انجازات كبيرة على مدى الاشهر الستة الماضية حيث نسير بخطى ثابتة حسب الخطة المقررة في الاستعداد لاستضافة افضل دورة للالعاب الاسيوية على الاطلاق. لقد تم استثمار اكثر من 2.8 مليار دولار وهذه الدورة سترسخ مكانة الدوحة على خارطة الدول القادرة على استضافة الفعاليات العالمية الكبرى".

وتخضع العديد من الملاعب الرياضية للتطوير واعادة الانشاء، ومن ابرز المنشآت الرياضية الجديدة المدينة الرياضية وهي عبارة عن صرح كبير يضم 11 منشأة رياضية متنوعة منها استاد خليفة الذي يتسع لخمسين الف متفرج وسيحتضن حفلي الافتتاح والختام.

وما يزال العمل جاريا في قرية الالعاب الاسيوية التي تضم منشآت سكنية لاكثر من 10 الاف رياضي.

واوضح الملا ايضا انه "يتم حاليا اخضاع شبكة المواصلات والشوارع والطرقات السريعة والمنشآت الى التطوير والانشاء في مشاريع ضخمة، كما انه تم انفاق اكثر من مليار دولار على مشروع مطار الدوحة الدولي".

وبالنسبة الى المتطوعين، كشف الملا ان اللجنة المنظمة تلقت نحو 18 الف طلب من جنسيات متعددة، كما تحدث عن مشاركة المرأة فاعتبر ان هناك رياضيات قطريات ستشاركن في المنافسات للمرة الاولى بثياب تراعي التقاليد وتسمح لهن بتقديم اداء جيد في الوقت ذاته.

التعليق