للاستمتاع بالإجازة لا بد من الرومانسية

تم نشره في الأحد 5 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً

الغد - كيف تستمع بالإجازة والمناسبات المختلفة مع من تحبهم أفراد عائلتك أو أصدقائك أو شريك حياتك؟ كيف تنتزع من تفكيرك مشاكل الحياة وأعباءها؟ كيف تنسى أو تتناسى الضغوط وحتى ولو بشكل مؤقت طوال فترة الإجازة التي سرعان ما تنتهي لتعود إلى روتين الحياة اليومي؟ كيف تجعلها إجازة من نوع آخر، إجازة تتصف بالرومانسية مع شريك الحياة؟

     أنت دائماًً تفكر في جميع أفراد العائلة لقضاء الإجازة معهم، فلم لا تخصص جزءاً من هذا الوقت للعودة إلى الرومانسية والحب، فأعباء العمل والضغوط التي يتعرض لها الشخص يومياًً في عمله أو حتى في مجال أسرته أصبحت تقف حائلاً أمام العودة للرومانسية والحب والتي بلا جدال أصبحت تؤثر على العلاقة الحميمية بين الرجل والمرأة. وهذا الجانب يتجاهله الكثير عند الحديث عن ضغوط الحياة، فهذه الضغوط لا تترك أي جانب من جوانب جودة حياتنا فهي تتشعب وتتوغل إلى كل ما يتبعه الإنسان في عاداته اليومية.

     لنركز على جانب محدد، ألا وهو قضاء إجازة رومانسية بعيداًً عن الضغوط، وإذا نفذتها بدقة فبالتأكيد ستستمتع بكل شيء جميل من حولك وليس فقط الإجازات. ولكن مع الوضع في الاعتبار أن الإنسان عندما يكون مضغوطاًً فهو يبحث عن النجاة والعودة إلى حياته الجسمانية والنفسية الطبيعية.

لابد من تشجيع شريكك ومشاركته الضغوط

   هناك طريقة واحدة للتخلص من أية هموم، وهو التحدث فيها مع شخص قريب من نفسك. انتهز فرصة الإجازات للتحرر من أية أعباء نفسية. اسأل شريكك عما إذا كان مستعداًً للالتقاء سوياً أم لا، فأهم شيء للاستمتاع بالإجازة هو الشعور والإحساس بالحياة من حولك.

اختر وسائل أخرى للاستمتاع مع بعضكما البعض

   توجد وسائل وطرق عديدة للتعبير عن الحب، مثل تبادل الحديث سوياً، الخروج للتنزه ويجب أن تكون طبيعة المواضيع التي سيتم مناقشتها لذيذة ومرحة.

أدر ظهرك لكل ما يؤرقك

    ويكون ذلك على الأقل خلال فترة الإجازة أو على الأقل ليوم واحد، وهو اليوم الذي تجدد فيه حبك. أترك مسؤولياتك في مكان عملك. ابعد بنفسك عن الضغوط. أوجد معادلات للحب وحاول أن تحلها بدلاً من أن تنغمس في الضغوط.

لا تتخذ من الضغوط سمة لأسلوب حياتك

    أصبحت الضغوط المزمنة جزءاًً من أسلوب حياتنا اليومي، وإذا لم تضع نهاية أو حدا فاصلا لهذه الضغوط ستكون النتيجة الاستياء والملل من الحياة التي تعيشها. المتابعة من كلاكما هي أفضل الوسائل المتبعة والتي تشير إلى الاهتمام والحب. اجعل الحياة مضيئة أمام عينيك، ليس فقط من أجل حياتك ولكن من أجل صحتك بشكل عام.

التعليق