وادي الحسا موطن الصيادين الاوائل على ضفاف بحيرة "البلايتوسين"

تم نشره في الثلاثاء 31 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً
  • وادي الحسا موطن الصيادين الاوائل على ضفاف بحيرة "البلايتوسين"

  الطفيلة - تنحدر بك الطريق الملوكي من شفا وادي الحسا الشمالي مودعا ارض مؤاب متجها الى الطفيلة حيث الماء الجاري الوفير في الوادي الحد الفاصل بين مملكتي مؤاب وادوم اللتين كانتا متجاورتين في المكان والزمان في تلك الحقبة.

   كانت فسيفساء الارض التي نقشتها الطبيعة على السفوح الغافية بمتن الوادي تذوب على صفحاتها التلال ويركض بين شعابها غباش شيبي يمسح وجه الفضاء فتبدو وكانها خارطة طبوغرافية اخذت من اعالي الفضاء.

   قبل ان تذوب الشمس في غسق المغيب بدات الشمس تمارس طقوس الرسم وتمزج الوان خيوطها الذهبية بفرشاة الظلال.. فاكتسى الجبل البركاني الاسود بحمرة داكنة وسط السفوح التي تلونت بصفرة المغيب .

تشير المسوحات الاثرية للعديد من البعثات الاكاديمية في وادي الحسا الى انه كان يسمى قديما بوادي/ زارد / وكان ماهولا بالسكان منذ العصر الحجري الاول واستمر الاستيطان في هذا الوادي الذي يعتقد بانه بحيرة قديمة تسمى /البلايتوسين/ حيث نشأت على ضفافها احدى /قرى الصيادين الاوائل/ التي كانت تقام حول البحيرات القديمة .

   ومجاري المياه /كتاب الكرك عبر العصور / لمؤلفه الدكتور جمعة كريم .واشار كريم قي كتابه الى انه عثر على العديد من الاماكن الاثرية كبيرة الحجم التي كانت تشهد استيطانا بشريا اثبتت تواريخ المواد العضوية المأخوذة بواسطة الكربون المشع ان تاريخ الاستيطان في وادي الحسا يتراوح بين / 16 الى 17 / الف سنة كما هو في موقع عين البحرية اضافة الى كهوف صخرية كانت ماهولة بالسكان في ذلك العصر .

    وذكر ان الدراسات الاحصائية الاثرية دلت على ان هناك /73/ موقعا اثريا تعود للعصر البرونزي المبكر في المناطق الخصبة من وادي الحسا والتي عثر على سطحها اثار حضارية هامة منها منطقة عفرا وام قربة وام صرارة ومنطقة المناقيد .

وفي بداية القرن الرابع قبل الميلاد ظهر الانباط كقوة عسكرية اقتصادية في المنطقة وبذلك استطاع الانباط السيطرة على المنطقة وتامين خطوط التجارة وبناء المدن والقرى والمعابد مثل معبد خربة التنور النبطي الواقع على راس جبل في الجانب الجنوبي من وادي الحسا والى الجنوب منه خربة الضريح في وادي اللعبان احد الفروع التي تصب في وادي الحسا من جهة الطفيلة .


 

التعليق