مصطفى قمر عاشق للنساء

تم نشره في الأحد 29 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً
  • مصطفى قمر عاشق للنساء

   استنسخ منتجو السينما المصرية الأفلام الغنائية القديمة في قالب جديد، خاصة تلك التي تعتمد على شعبية المطربين وجماهيريتهم، حيث أنتج في الفترة الأخيرة العديد من الأفلام السينمائية التي تدور أحداثها حول المطرب الفقير الذي يواجه العديد من الصعوبات لإظهار موهبته الغنائية، ثم يحققه حلمه في التربع على عرش الغناء ويتزوج بعدها حبيبته.

    والغريب أن معظم تلك الأفلام حققت نجاحا جماهيريا كبيرا رغم تشابه أحداثها، وحبكتها الدرامية، وهو ما دفع العديد من المطربين إلى دخول عالم السينما، معتمدين على شهرتهم الغنائية بغض النظر عن موهبتهم التمثيلية.

    وفي ظل هذا المسخ السينمائي للأفلام الغنائية، لجأ المطرب مصطفى قمر إلى الاستعانة بنجمات السينما للمشاركة في بطولة فيلمه الجديد ( حريم كريم ) الذي تدور أحداثه في إطار كوميدي اجتماعي غنائي حول شاب ( كريم ) يعشق النساء، ويتورط بسبب عشقه هذا في العديد من العلاقات الغرامية، ويتزوج أكثر من مرة.

    ويناقش الفيلم علاقة الرجل بالمرأة، وأسرار العلاقات الزوجية، وكيف يمكن للزوجين تحقيق حياة زوجية سعيدة في ظل الضغوط المعيشية والحالة الاقتصادية، حيث يتزوج كريم من ياسمين عبد العزيز بعد قصة حب طويلة، ولكنها تفشل في الحفاظ على زوجها بسبب غيرتها القاتلة وشكها الدائم في تصرفاته.

    وتستمر المشاكل بين كريم وزوجته حتى تضطر لمراقبته وتتيقن من علاقته بفتاة أخرى ، فتغضب وتطلب منه الطلاق. ويرفض كريم تطليقها ويستعين بصديقته منذ الجامعة، ريهام عبد الغفور ، التي تحاول الاصلاح بينهما.

    وأثناء محاولات الصلح تكتشف ريهام عبد الغفور زواج كريم بفتاة أخرى، وعلاقاته الغرامية مع أخريات، وعندما تواجهه بذلك يقدم لها اسبابه ويعلن عن إصراره على الاستمرار في الطريق نفسه.

ويتورط كريم في العديد من المشاكل بسبب علاقاته الغرامية فيلجأ إلى زوجته وصديقته لتخليصه من هذه المشاكل.

    الفيلم من تأليف وسيناريو وحوار زينب عزيز، ومن إخراج علي إدريس، ويشارك مصطفى قمر البطولة كل من ياسمين عبد العزيز وريهام عبد الغفور وداليا البحيري وبسمة وعلا غانم و رجاء الجداوي وطلعت زكريا وخالد سرحان ومجموعة من الوجوه الشابة.

التعليق