حصاد بطولة الدوري الممتاز 2004/2005

تم نشره في الاثنين 23 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً
  • حصاد بطولة الدوري الممتاز 2004/2005

الوحدات تفوق بـ"انتصاراته" والحسين اربد بـ"اهدافه"

 

      تيسير محمود العميري

   عمان - تفوق فريق الوحدات بانتصاراته الكبيرة التي حققها في بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم لموسم 2004/2005،واستطاع حتى اللحظة جمع "47" نقطة والرقم مرشح للصعود نحو الخمسين، ليتناسب ومرور 50 عاما على تأسيس النادي.

وتفوق الوحدات لم يأت من خلال العبارات المنمقة او كلمات المجاملة، بل اكدته النتائج الطيبة التي حققها الفريق في البطولة، والتي تمثلت في تحقيقة للفوز 15 مرة مقابل تعادلين وعدم تعرضه لأية خسارة.

وفي الجانب الاخر فان فريقا مثل الحسين اربد اثبت انه قادم للمنافسة على الالقاب بقوة، متجاوزا محنة لحقت به قبل خمس سنوات عندما كان معرضا للهبوط لولا فوزه على كفرسوم في تلك المباراة المصيرية، وتميز الحسين اربد بأنه اكثر الفرق تسجيلا للاهداف،حيث سجل الفريق "49" هدفا في المباريات التي خاضها بمعدل يفوق عن الثلاثة اهداف في المباراة الواحدة.

وقد جاءت بطولة الدوري الممتاز متوسطة المستوى، حيث سعت الفرق جاهزة للتخلص من كافة الصعاب التي واجهتها في الاسابيع الاولى وتمكن بعضها من استدراك الموقف،فيما فشل البعض الاخر في انقاذ الوضع المتدهور كما حصل مع فريق الاهلي.

 

أكثرها لشباب الاردن


21 ركلة جزاء و"ثلثها" أصابها الفشل

 

 تم احتساب "21" ركلة جزاء حتى الان في بطولة الدوري الممتاز، حيث اصاب التوفيق "14" منها، فيما تم اهدار "7" ركلات جزاء حيث تصدى حراس المرمى لست ركلات واهدرت السابعة خارجا.

     واحتسبت "15" ركلة نتيجة للعرقلة و"6" ركلات نتيجة للمسة يد، ويعد لاعب شباب الاردن ساهر حجاوي اكثر اللاعبين تنفيذا لتلك الركلات، حيث نفذ اثنتين بنجاح وفشل في الثالثة، كما شهد الاسبوع الاول العدد الاكبر منها اذ تم احتساب "4" ركلات جزاء.

واحتسبت "7" ركلات على ملعب الملك عبد الله الثاني ومثلها على ملعب الحسن و"5" على ستاد عمان وواحدة في الكرك ومثلها في الزرقاء، ويعد الحكم ناصر درويش الاكثر احتسابا لركلات الجزاء عندما احتسب "7" ركلات جزاء.

      وشهدت مباراة شباب الاردن والحسين اربد في انطلاقة الدوري حالة غريبة،عندما تم احتساب ركلة جزاء لمصلحة شباب الاردن فنفذها بسام الخطيب لكن الحارس عبد الله يوسف تصدى لها، فأعاد الحكم اسماعيل الحافي تنفيذها بداعي وجود خطأ فنفذها هذه المرة عثمان الحسنات، لكن السيناريو تكرر وعاد عبد الله يوسف وصدها، وفي تلك المباراة تم احتساب ركلة جزاء لمصلحة الحسين اربد ونفذت بنجاح من قبل عبد الله الشياب، فشهدت تلك المباراة العدد الاكبر من ركلات الجزاء في مباراة واحدة "3 ركلات"، وتاليا احصائيات ركلات الجزاء.

23 بطاقة حمراء ارتفعت في وجه اللاعبين


أكثرها للاعبي الاهلي وسجل الحسين اربد نظيف منها

 

 اشهرت البطاقة الحمراء "23" مرة في وجه اللاعبين خلال بطولة الدوري الممتاز، وحظي لاعبو الاهلي بالنصيب الاكبر منها "7" بطاقات تلاهم لاعبو الوحدات الذين حصلوا على اربع منها، فيما لم تشهر اية بطاقة في وجه لاعبي الحسين اربد، فاستحق الفريق جائزة اللعب النظيف.

       وتنوعت اسباب الطرد لكن "الانذار الثاني" كان سببا في طرد "17" لاعبا فيما تنوعت الاسباب الاخرى بين الضرب بدون كرة والبصق والاعتراض. وشهد الاسبوع الرابع عشر اكثر حالات الطرد، عندما تم طرد ثلاثة لاعبين، وشهد ستاد عمان وحده "11" حالة طرد، فيما كان الحكم سالم محمود اكثر الحكام اشهارا للبطاقة الحمراء عندما طرد "8" لاعبين.

ويعد اللاعب رأفت جلال اكثر اللاعبين طردا في الدوري، حيث طرد في الاسبوع الاول من قبل الحكم اسماعيل الحافي في لقاء فريقه امام الحسين اربد، وعاد وطرد من قبل الحكم سالم محمود في الاسبوع السادس، خلال لقاء فريقه امام ذات راس على ملعب الكرك.

      ويلاحظ ان عدد حالات الطرد في مرحلة الذهاب بلغ "13" حالة، في حين تم طرد"10" لاعبين ايابا، ورغم ان سخونة الاداء ارتفعت في الاسابيع الاخيرة، لكن ذلك لم يؤد الى وجود حالات طرد تذكر، وتاليا احصائيات حالات الطرد.

 

 

 

 

 

التعليق