جائزة موناكو : رينو تسعى للفوز وسط جمهورها

تم نشره في الأحد 22 أيار / مايو 2005. 10:00 صباحاً
  • جائزة موناكو : رينو تسعى للفوز وسط جمهورها

   يسعى فريق رينو الفرنسي والذي يخوض سباقه الاول وسط جمهوره هذا العام الحفاظ على فوزه الذي سجله العام الماضي في موناكو والذي أحرزه مع الايطالي يارنو ترولي سائق فريق تويوتا الحالي، كما يتطلع للمضي في صدارة الترتيب العام للسائقين، حيث يتصدر الشاب الاسباني فيرناندو ألونسو الترتيب العام برصيد 44 نقطة بعد ان فاز بثلاثة سباقات متتالية وهي سيبانغ الماليزية وصخير البحرينية وايمولا في سان مارينو وبفارق 18 نقطة عن زميله السابق بالفريق ترولي، بالاضافة الى ترتيب الصانعين الذي تتصدره رينو برصيد 85 نقطة وبفارق 18 نقطة أيضا عن تويوتا المنافس الاكبر لفريق وينو.

    وستشهد حلبة موناكو صراعا على أكثر من جبهة، حيث يسعى بطل العالم سبع مرات مايكل شوماخر صاحب المركز السابع إلى حصد المزيد من النقاط من أجل تذليل الفارق الذي وصل الى 34 نقطة مع ألونسو، كما ان الفارق الذي يفصل فيراري عن رينو المتصدر في ترتيب الصانعين وصل الى 40 نقطة وهو فارق كبير جدا لما تمتلكه فيراري من امكانيات فنية ضخمة بقيادة المهندس الفرنسي جون تود.

   واذا ما قدر لالونسو الفوز بسباق موناكو فانه سيزيد الفارق مع ترولي في ترتيب السائقين قبل سباق الجائزة الكبرى الاوروبية الذي سيقام في المانيا بعد ان تم الاتفاق بين جميع الفرق العشرة المشاركة في بطولة العالم ان تجرى التجارب النهائية التي تحدد ترتيب انطلاق السائقين في السباق الى يوم السبت بدلا من اجرائها قبل أربع ساعات من السباق.

    ولم تغب رينو عن منصات التتويج منذ بداية بطولة العالم للعام الحالي، حيث توج الايطالي جانكارلو فيزيكيلا في المرحلة الاولى التي أقيمت في ملبورن باستراليا، وتبعها ألونسو بثلاثة انتصارات متتالية، الا انه فشل بالفوز على أرضه وبين جمهوره في المرحلة السابقة التي جرت في اسبانيا واكتفى بالمركز الثاني خلف الفنلندي كيمي رايكونن.

رحيل أمير موناكو

    وسيعم الحزن على حلبة موناكو بعد ان رحل أمير موناكو الامير ألبرت الذي كان أحد أهم عوامل نجاح الحلبة وشهرتها في العالم، حيث استطاع ان يقيم السباق في الامارة التي تشتهر بفخامة ما تمتلك من منازل وفنادق صممت خصيصا لاستقبال أثرياء العالم لقضاء عطلهم، كما انها الحلبة الوحيدة في بطولة العالم التي تقام في شوارع عادية والتي يتم اغلاق هذه الشوارع في أيام السباق حتى انتهائه ومن ثم تعود الامور الى ما كانت عليه.

حلبة موناكو تجمع بين التاريخ والعراقة

    يجمع سباق الجائزة الكبرى في موناكو عددا كبيرا من أثرياء العالم وهو يقام في شوارع مونتي كارلو الفخمة والذي يعد من أعرق سباقات بطولة العالم .

    يشق مضمار السباق طريقه في الشوارع العامة ابتداء من "سانت ديفوت" صعودا الى ساحة الكازينو ثم يعود لينزل الى "ميرابو" قبل أن يتوغل في منعطف "لويز" الحاد. ويردد النفق المؤدي الى الطريق المتعرج المحاذي للمرفأ صدى محركات V10 . من المعروف ان التجاوز يكاد يكون مستحيلا في هذه الحلبة.

     أقيم أول سباق سنة 1929، وفي سنة 1950 كان السباق الثاني على الروزنامة عندما اصطدمت عشر سيارات في حادث مروع من اللفة الأولى وتابع "الارجنتيني خوان مانويل فانجيو" السباق لينتزع فوزا أكيدا.

    تاريخ هذه الحلبة حافل بالأحداث المهمة لدرجة يصعب اختصاره ببعض الجمل القصيرة لكن لا حاجة للقول ان هذه الحلبة ما زالت الحلبة المفضّلة لدى عدد كبير من محبي هذه الرياضة ولأسباب عديدة، فهي حلبة تعتمد على مهارة السائق أكثر اعتمادها على سرعة السيارة.

   فاز "سترلينغ موس" سنة 1956، لكن سنة 1957 تعرض لحادث عند المقطع المتعرج فكان الفوز من نصيب فانجيو. كان "موس" من أبرز السائقين في تلك الحقبة ولا شك ان أهم انتصار حققه كان سنة 1961 عندما تفوق على سيارتي فيراري.

    كان السباق الأول بعد موت إيرتون سينا المفجع قد شهد سيطرة مايكل شوماخر التامة التي تكررت سنة 1995. حقق "الفرنسي أوليفر بانيس" فوزا مفاجئا لفريق بروست سنة 1996 قبل ان يعود مايكل شوماخر مجددا لسيطرة على السباق في طقس ممطر سنة 1997.

   انتزع ميكا هاكينن الفوز سنة 1998 على سيارة ماكلارين قبل ان يعود الألماني لتحقيق فوزه الرابع سنة 1999. أما سنة 2000، فقد شهدت صعود نجم ديفيد كولتهارد، إذ فاز الاسكتلندي متفوقا على البرازيلي روبنز باريكيللو وخلفه الايطالي جيانكارلو فيزيكيلا على سيارة بنتون.

     تصدر مايكل شوماخر ثنائية فيراري في هذا السباق عام 2001 محرزا" فوزه الـ 48 في حياته والخامس لهذا الموسم بعد إخفاق منافسه ديفيد كولتهارد من الإنطلاق من المركز الاول.

   وفي عام 2002، قاوم كولتهارد الضغط الكثيف بمواجهة بطل العالم مايكل شوماخر ليسجل أول إنتصاراته بعد إنقطاع دام أكثر من عام وذلك عندما أنهى تسلط الفيراري الذي دام أربعة سباقات وفاز بسباق موناكو.

    أنهى الكولومبي خوان بابلو مونتويا عام 2003 اللعنة التي حلت على فريق الويليامز في موناكو ودامت عشرين عاماً بعدما حقق الفوز في شوارع مونتي كارلو ليسجل إنتصاره الثاني فقط في حياته. ضمن مونتويا فوز الويليامز BMW للمرة الأولى في الإمارة منذ فوز كيك روزبرغ بالسباق عام 1983 وذلك بعد قيادة رائعة استطاع من خلالها ايقاف زحف الفنلندي كيمي رايكونن متصدر البطولة أنذاك.

    أظهر سائق رينو يارنو ترولي قيادة متفوقة في هذا السباق المليء بالأحداث عام 2004 ليحقق فوزه الأول في الفورمولا واحد. تصدر الإيطالي ترولي السباق منذ البداية وصد هجوم سائق بار هوندا جنسون باتون في المرحلة النهائية المثيرة ليكمل 77 لفة من السباق الذي أكمله تسعة سائقين فقط من 22. وبهذا تمكن من كسر سلسلة إنتصارات مايكل شوماخر المتتالية منذ بداية الموسم.

    وفي سباق العام الماضي لن ينسى متصدر البطولة لهذا العام الاسباني الشاب فيرناندو ألونسو ما جرى له بعد ان تعرض لحادث تحطم مع الالماني رالف شوماخر داخل النفق، ما تعتبر حلبة موناكو هي الاكثر نجاحا للسائق الايطالي ترولي وفريقع الفرنسي رينو بعد ان حققوا أفضل نتيجة لهم في الموسم الماضي.

الحلبة في سطور

تاريخ انشائها: 1950

أول سباق للفورمولا واحد: 21-5-1950

استضافت بطولة العالم: 51 مرة

عدد المشاهدين: 120.000 ألف متفرج

طول: 3.340 كلم

عدد الدورات: 78 دورة (260.520 كلم)

عدد المنحنيات: 16 منحى (6 منحينات لليسار) و(10 منحنيات لليمين)

السرعة القصوى على الحلبة: 305 كم في الساعة

أسرع لفة سنة 2004 مايكل شوماخر (1:14.439) (فيراري)

الرقم القياسي للمركز الأول: يارنو ترولي (1:13.985) (2004 رينو)

مركز الانطلاق الأول 2004: يارنو ترولي (1:13.985) (رينو)

الفائزون سنة 2004: يارنو ترولي – جنسون باتون – روبنز باريكيلو

الفائزين باللقب في السنوات العشرين الاخيرة

2004: يارنو ترولي (رينو)

2003: خوان بابلو مونتويا (ويليامز)

2002: ديفيد كولتهارد (ماكلارين)

2001: مايكل شوماخر (فيراري)

2000: ديفيد كولتهارد (ماكلارين)

1999: مايكل شوماخر (فيراري)

1998: ميكا هاكينن (ماكلارين)

1997: مايكل شوماخر (فيراري)

1996: أوليفر بانيس (ليجييه)

1995: مايكل شوماخر (بنتون)

1994:  مايكل شوماخر (بنتون)

1993: إرتون سينا (ماكلارين)

1992: إرتون سينا (ماكلارين)

1991: إرتون سينا (ماكلارين)

1990: إرتون سينا (ماكلارين)

1989: إرتون سينا (ماكلارين)

1988: إرتون بروست (ماكلارين)

1987: إرتون سينا (لوتس)

1986:ألين بروست (ماكلارين)

1985: ألين بروست (ماكلارين)

1984: ألين بروست (ماكلارين)

 

التعليق