متحف لأصول الأعمال المزيفة

تم نشره في الأربعاء 18 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً

      هامبورج - تعرض مذكرات هتلر المزيفة التي تسببت في فضيحة إعلامية في فترة الثمانينيات من القرن الماضي في متحف بألمانيا مختص بعرض "الاعمال المزيفة" الخاصة بمزور ألماني شهير. ويمكن لأول مرة أن يشاهد زوار المتحف النسخة الاصلية من المذكرات المزيفة التي انخدع بها العالم في تلك الفترة.

       ويوجد المتحف في مدينة بفولندورف بمنطقة الغابات المطيرة في ألمانيا ويعرض سبعين عملا لكونراد كوجاو الذي كان يصف نفسه بأنه "أبرع فنان غير معروف في القرن العشرين". وسيتاح لزوار المتحف رؤية عدد من لوحات فان جوخ ومونيه التي رسمها كوجاو منذ حوالي ثلاثين عاما.

       وعكف كوجاو في الفترة من 1978 إلى 1983 على كتابة مذكرات هتلر بخط اليد وأورد فيها أحداثا تاريخية وقعت في عهد الرايخ الثالث. وزعم كوجاو أنه عثر على المذكرات داخل حطام طائرة سقطت في طريقها من برلين إلى برختسجادن في مطلع عام 1945وباعها لمجلة شتيرن وهي واحدة من أكبر وأهم المجلات الاسبوعية الاوروبية.

واشترت المجلة المذكرات المزيفة مقابل عشرة ملايين مارك أي بما يوازي حاليا عشرة ملايين دولارK وأزاحت عنها الستار أمام العالم في عام 1983 بوصفها أهم سبق صحفي في القرن. وصدقت مجلة صنداي تايمز البريطانية في بادئ الامر أن المذكرات أصلية ما أضفى عليها مزيدا من الاهتمام.

        واتضح من الفحص الكيميائي الدقيق للمذكرات الذي شمل نوعية الورق والحبر والصمغ المستخدم في لصق الصفحات أن هذه المذكرات غير أصلية وأنها نسخة مزورة أعدت بعد الحرب. وأدين كوجاو بتهمة التزوير وحكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات ونصف وتوفي في عام 2000 عن عمر يناهز 62 عاما.

التعليق