أدوية لمعالجة الكوليسترول تساعد في منع السرطان

تم نشره في الثلاثاء 17 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً

فلوريدا -     قال باحثون في مؤتمر اول من امس السبت ان ادوية تعرف باسم استيتنز لخفض الكوليسترول في الدم يمكن ان تمنع سرطان الثدي مما يعني ان تلك الادوية التي تستخدم بالفعل على نطاق واسع لا يمكنها ان تمنع الاصابة بمرض القلب فحسب وانما ايضا اشكال مختلفة من مرض السرطان.

    وقال الباحثون امام المؤتمر ان قدامى المحاربات اللائي تناولن تلك الادوية لخفض نسبة الكوليسترول قل خطر الاصابة بسرطان الثدي لديهن بنسبة 51 في المئة على مدى ستة اعوام من الدراسة .

    واظهرت دراسة الشهر الماضي فقط ان الرجال الذين استخدموا ادوية الكوليسترول تلك قل لديهم بنسبة النصف خطر الاصابة بسرطان البروستاتا المتقدم وبنسبة الثلث خطر الاصابة بمرض سرطان البروستاتا القاتل على مدى عشر سنوات بالمقارنة مع الرجال الذين لم يستخدموا تلك الادوية.

    واشارت دراسات نشرت في 2004 ايضا الى ان تلك الادوية قد تخفض خطر الاصابة بسرطان البروستاتا والقولون.

    وادوية الاستيتنز والتي تشمل ليبتور الذي تنتجه شركة فايزر بتكلفة عشرة مليارات دولار سنويا وبرافاشول الذي تنتجه شركة بريستول مايرز سكيوب وزوكور الذي تنتجه شركة ميرك اند كو هي اكثر الادوية مبيعا في العالم ويتناولها الملايين للحد من خطر الاصابة بأزمات قلبية من خلال خفض نسبة الكوليسترول.

    وقال خبراء ان من السابق لأوانه جدا الآن القول بأنه يتعين على الناس تناول هذه الادوية بشكل صارم لخفض خطر الاصابة بالسرطان ولكن هذه الميزة الاضافية تجعلها خيارا سهلا للناس الذين يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

التعليق