الأكل ببطء يمنع الإصابة بحُرقة المعدة

تم نشره في الثلاثاء 17 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً
  • الأكل ببطء يمنع الإصابة بحُرقة المعدة

     أعلن علماء في جامعة ساوث كارولينا الأميركية، أن سرعة تناول الطعام قد تؤثر على شدة الإصابة بمرض الارتداد المعدي المريئي، أو ما يعرف باسم حرقة الفؤاد، أو حرقة المعدة.

     وقال الباحثون إن معدلات الإصابة بهذا المرض أصبحت في زيادة لافتة، خصوصاً في أميركا الشمالية وأوروبا، وعادة ما تظهر أعراضه بعد تناول وجبات دسمة، أو الإكثار من السكاكر والشوكولاته والمشروبات الغازية وعصائر الحمضيات، التي تفاقم الألم وتزيده سوءاً.

     ووجد الباحثون بعد متابعة 20 شخصاً من الأصحاء، تناولوا وجبة عادية تتألف من برجر الدجاج مع البطاطس المقلية، في مدة 5 دقائق أو 30 دقيقة، أن الأشخاص الذين تناولوا وجبتهم بسرعة أصيبوا بنوبات الحرقة والارتداد المريئي بحوالي 40 % مقارنة بالذين استغرق تناولهم للوجبة فترة أطول.

     ولاحظ هؤلاء أيضاً أن 45 % من النوبات الارتدادية المريئية كانت غير حمضية، خلال الساعة الأولى بعد الوجبة، مقابل 22 % غير حمضية خلال الساعة الثانية. وأشار الخبراء في المجلة الأميركية للعلوم الهضمية، إلى أن الأكل ببطء يعتبر من أفضل الطرق الصحية وعوامل الحياة القابلة للتعديل، التي تساعد في تخفيف أعراض المصابين بداء الارتداد المعدي المريئي. 

عن موقع matbkh

التعليق