تأخر وصول الحكام... أجواء متوترة وانقطاع للكهرباء في قبل نهائي سلة الجامعات

تم نشره في الاثنين 16 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً
  • تأخر وصول الحكام... أجواء متوترة وانقطاع للكهرباء في قبل نهائي سلة الجامعات

 مباراة لم تكتمل في الدور ذاته

       ماجد عسيلة

عمان- لم تكن انطلاقة منافسات الدور قبل النهائي لبطولة الجامعات الأردنية لكرة السلة للطلاب عادية، فقد أحاطت بكل ما هو غريب وعجيب، وذلك في اللقاء القوي والمثير بين جامعة عمان الأهلية وضيفه فريق الجامعة الأردنية.

اللقاء المرتقب للصعود إلى نهائي البطولة كان من المقرر إقامته عند الساعة الثالثة عصراً لكنه بدأ الساعة الرابعة! أما السبب فله قصة، فقد طلبت الجامعة الأردنية من اللجنة الفنية للبطولة تسجيل لاعبين جديدين هما شادي فليفل وأيمن خنفر، لكن رئيس اللجنة رفض ذلك لأن فريق الأردنية استكمل تسجيل كشف اللاعبين، ومع إلحاح الأردنية أن لاعباً مصاباً في صفوفه وتهديدها بالانسحاب، تدخل أحد أعضاء اتحاد كرة السلة وأجبر اللجنة على تسجيل اللاعب أيمن خنفر بدلا من اللاعب المصاب الأمر الذي أثار حفيظة اللجنة وامتعاضها.

ومع تهديد الأردنية بالانسحاب أبلغ حكام اللقاء بإلغاء المباراة، لكن لم يتم بعد ذلك ابلاغهم أن اللقاء تقرر إقامته من جديد بعد تسجيل اللاعب أيمن خنفر، وبعد إدراك ما حصل كان لاعبو الفريقين في الملعب بانتظار الحكام فحضر طاقم جديد عند الساعة الثالثة والنصف وانطلق اللقاء عند الرابعة عصراً.

عودة إلى نتيجة لقاءي نصف النهائي واستكمالاً لمباراة الأردنية وعمان الأهلية التي لم يكتب لها أن تنتهي نهاية عادية، فقد انقطع التيار الكهربائي قبل نهاية اللقاء بدقيقة و16 ثانية والنتيجة تشير إلى تقدم الأردنية 79/76 ليتقرر في ضوء ذلك وبحضور رئيس اللجنة الفنية للبطولة عقد اجتماع طارئ للجنة مساء اليوم ليتقرر على ضوئه الخروج من هذا الوضع. وفي اللقاء الثاني للدور نصف النهائي عاد فريق العلوم التطبيقية من الزرقاء بفوز مستحق حققه على مستضيفه الهاشمية بنتيجة 92/74 الشوط الأول 43/33 . وبذلك تأهل التطبيقية إلى نهائي البطولة الذي يقام من ثلاث جولات الأولى يوم غد الثلاثاء وبات ينتظر الاعلان عن هوية الطرف الثاني للقاء.

القاضي: لن نعيد أو نستكمل اللقاء

إداري فريق عمان الأهلية فارس القاضي أبلغ "الغد" في اتصال هاتفي أن فريقه لن يستكمل الفترة المتبقية من المباراة أو يوافق على إعادتها إذا قررت اللجنة الفنية ذلك، مشيراً أن السبب يعود الى مخالفة سابقة للجنة الفنية بتسجيل اللاعب أيمن خنفر رغم إغلاق كشف فريق الجامعة الأردنية، وأن القرار الوحيد الذي ستطبقه جامعة عمان الأهلية هو اعتبار فريق الأردنية خاسراً.

اليوم تنطلق عند الساعة الثالثة عصرا منافسات الدور ربع النهائي لبطولة الطالبات بلقاءين؛ الأول يجمع الهاشمية مع ضيفه العلوم والتكنولوجيا، والثاني يجمع فريقي الأردنية ومستضيفه عمان الأهلية.

الأردنية (79) عمان الأهلية (76)

انتشى فريق الأردنية بصورة غير مسبوقة وهو يواجه عمان الأهلية على أرضه رغم أنه لعب بأجواء مشحونة كادت تنهي اللقاء اعتراضا على قرارات الحكام عن طريق مدربه يوسف أبو بكر.

فريق الأردنية بدأ الفترة الأولى بقوة أربكت مستضيفه الذي استعاد توازنه تدريجياً، فقد نجح صانع ألعاب الأردنية مالك خشان بالتعاون مع لاعبي الجناح باتر مأمون ومحمد بشناق في إيجاد أكثر من مساحة خالية وضعته في مواجهة مباشرة مع سلة الأهلية وسط محاولات لزيد عباس في إيقاف تفوق شقيقه لاعب الأردنية إسلام، في الوقت الذي وجد فيه صانع ألعاب عمان الأهلية غازي النبر صعوبة في إيجاد ثغرات تسهل من مهمة لؤي النجار ويوسف الفقي للتسجيل خاصة مع إشراك يزن سكري وزاهر مرجية وعبدالله أبو قورة في صفوف الأردنية، هذا الأداء ألزم التقارب في النتيجة قبل أن ينهي الأردنية الفترة لمصلحته 20/17 ، وفي الربع الثاني أدرك فريق الأهلية ضرورة اجراء تعديل في صفوفه فأشرك إبراهيم البندك إلى جانب زيد عباس وصالح أبو شعبان بدلاً عن يوسف الفقي وذلك بهدف تعزيز قوته تحت السلة، لكن مساعيه لم تثمر عن شيء ايجابي فعاد إلى تشكيلته الأولى لكن ذلك كلفه تأخر صريح مع نهاية الشوط الأول 37/47.

أداء الأهلية الذي لم يكن مقنعاً في الشوط الأول انعكس بصورة واضحة مطلع الربع الثالث خاصة مع إشراك ايهاب بركات لمعاونة غازي النبر في صناعة الألعاب، فشن سيلاً من الهجمات الخاطفة على سلة الأردنية الذي ارتبكت صفوفه ونجح في تقليص الفارق إلى نقطة واحدة 49/50 لتشهد مجريات اللقاء بعد ذلك تجاذباً بين الطريفين في السيطرة على مجريات اللعب، لكن فريق الأردنية نجح في الخروج متقدماً بصعوبة 64/60، وكما جاءت الفترة الثالثة جاءت الأخيرة حافلة بالإثارة والندية خاصة بعد أن حقق الأهلية التعادل 68/68 بثلاثية لؤي النجار ثم تقلص الفارق إلى نقطة 74/75 والتي سار التسجيل بعدها بتقدم للأردنية وتعديل للأهلية حتى الدقيقة قبل الأخيرة التي انقطع فيها التيار الكهربائي عن الصالة والنتيجة تشير إلى تقدم الأردنية 79/76 ، وبعد انتظار دام أكثر من 20 دقيقة أعلن الحكام انتهاء المباراة.

العلوم التطبيقية (92) الهاشمية (74)

الندية والتكافؤ كانا عنوان بداية المباراة وسط نجاح ملحوظ لوسام الصوص في قيادة هجمات الهاشمية فسار التسجيل سجالاً حتى منتصف الفترة وسط ضغط كبير من لاعبي التطبيقية أشرف سماره وفضل النجار وأسامة العسالي وعرفات أبو خضرة فتوسع الفارق تدريجياً حتى نهاية الربع الأول الذي انتهى للتطبيقية 23/12. وفي الربع الثاني حاول لاعبو الهاشمية تعديل النتيجة فأطلق الصوص وعلي عريقات ومهند طلال العديد من الثلاثيات لكنها لم تصب السلة بل واستثمرها فريق التطبيقية بهجمات خاطفة عززت من النتيجة قبل أن يعود الهاشمية إلى أجواء اللقاء ويقلص الفارق إلى 7 نقاط 24/31 فبادله فريق التطبيقية بهجوم منظم أنهى معه الشوط الأول لمصلحته 43/33.

ومع مطلع الربع الثالث عادت أجواء الإثارة والندية واعتمد التطبيقية على الهجوم الخاطف سبيلا لمواصلة التفوق الميداني والنقطي في الوقت الذي كثف من تواجده تحت السلتين، ومع التحركات السريعة للتطبيقية حول قوس الهاشمية انكشف دفاع الأخير بصورة واضحة، خاصة بعد أن أطبق محمد عبد الهادي على تحركات وسام الصوص فأنهى التطبيقية الفترة بتقدم جديد 65/49. وفي الربع الأخير كاد الهاشمية أن يمسك بزمام اللقاء بعد الخطأ الفني الذي احتسبه الحكم على لاعب التطبيقية أسامة العسالي وتألق ثلاثي الهاشمية مهند طلال وعلي عريقات وأسامة حزين، لكن ثبات أداء التطبيقية حسم المباراة التي انتهت لمصلحته 92/74.

التعليق