المشاركون يؤكدون ضرورة وجود رؤية ثقافية تنعكس على ابناء المجتمع

تم نشره في الأحد 15 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً

في ورشة"تحديد مفهوم الثقافة المجتمعية ومفرداتها"

 

 

       كوكب حناحنة

   عقد القائمون على البرنامج الوطني للثقافة المجتمعية صباح امس الورشة الاولى التي حملت عنوان"تحديد مفهوم الثقافة المجتمعية ومفرداتها" وشارك فيها نخبة من الخبراء والمتخصصين الذين مثلوا جهات متعددة منها: وزارة التربية والتعليم وزارة العمل وزارة الاوقاف وامانة عمان الكبرى والمؤسسات والروابط ذات العلاقة ومؤسسات المجتمع المدني.

وكانت القائمون على البرنامج قد قدموا ورقة بعنوان"البرنامج الوطني نحو ثقافة مجتمعية" طرحت فيها مجموعة من الجوانب المتعلقة بالثقافة المجتمعية ودورها في مجال التنمية والاصلاح.

وناقش المشاركون ما جاء بالورقة وتطرقوا الى اهمية ما تطرحه وزارة الثقافة في ضرورة الوصول إلى حالة تكون فيها البلديات ومؤسسات المجتمع المختلفة قادرة على ادارة الفعاليات الثقافية بكفاءة عالية، والى الحاجة الملحة الى وجود رؤية ثقافية تنعكس على مجمل الحياة العامة وتسهم في تطوير المجتمع في قطاعاته المختلفة وترتقي به، وتقوده الى الاصلاح.

وخرج المشاركون في هذه الورشة بمجموعة من التوصيات التي من شأنها الدفع بفكرة البرنامج المطروح، وسيتم مناقشتها وصياغتها في الورشة التالية التي تعقد خلال الايام المقبلة وتحمل عنوان"تحديد اليات نشر ثقافة مجتمعية متطورة" وتقام بالتعاون مع الشركاء من المؤسسات الرسمية وشبه الرسمية ومنظمات المجتمع المدني. 

التعليق