فضيحة جديدة تنتظر الكرة الألمانية

تم نشره في السبت 14 أيار / مايو 2005. 10:00 صباحاً

 ديوسبورغ - توشك كرة القدم الالمانية على مواجهة فضيحة جديدة تتعلق بالتلاعب في نتائج المباريات بعد أن حصول السلطات على تسجيل لمحادثات هاتفية لمروجين للمخدرات أشير فيها إلى تلاعب محتمل بنتائج المباريات.

     وكان المتحدث باسم مكتب الادعاء في ديوسبورغ قد أكد يوم الثلاثاء الماضي ما جاء في تقرير نشرته صحيفة "نويرورتسايتونغ" الالمانية عن تسليم مكتب الادعاء في ديوسبورغ تقريرا بنتائج التحريات في هذه المحادثات الهاتفية إلى سلطات الادعاء في برلين، ويعتقد المسؤولون أن مباريات في دوري الدرجة الثالثة بألمانيا في الموسم الماضي 2003/2004 وكذلك مباريات في الدرجة الاولى في عدد من الدول الاوروبية الاخرى تعرضت نتائجها للتلاعب عن طريق بعض المروجين للمخدرات المهتمين بالمراهنات التي وصلت في بعض الحالات إلى عشرة آلاف يورو.

     ورغم ذلك قال مسؤولون في برلين إنه لا يمكن الحديث حاليا عن فضيحة ثانية للتلاعب بنتائج مباريات لان التقرير المقدم من ديوسبورغ لم يخضع بعد للدراسة في برلين، وذكر الاتحاد الالماني لكرة القدم أن من الصعب حاليا الحديث عن أي فضيحة، وقال المتحدث باسم الاتحاد: ليس لدينا دليل حتى الآن.. لكن بمجرد توصلنا لاي دليل سنبدأ التحقيق.

     وما زالت كرة القدم الالمانية تعاني من الفضيحة التي تفجرت في أواخر كانون الثاني/يناير الماضي اثر اعتراف الحكم الشاب روبرت هويزر بالتلاعب في نتائج مباريات أدارها لصالح مافيا المراهنات.

التعليق