تقنية جديدة لعلاج الصلع نهائيا

تم نشره في الأربعاء 11 أيار / مايو 2005. 10:00 صباحاً

توصل علماء إلى تقنية طبية جديدة لعلاج حالات الصلع، وتساقط الشعر، وتشققات الجسم. وتعتمد التقنية الجديدة على حقن الخلايا الجلدية الجديدة، والتي أثبتت فعاليتها في تجديد طبقات الجلد والبشرة، وإزالة التشوهات التي تصيبها .

وقد ركزت هذه الدراسة على تأثير استخدام خلايا الجلد، المعروفة باسم البلاستات الليفية، في معالجة ضحايا الحروق، بعد نجاحها في تقليل خطوط وتجاعيد الوجه .

وأوضح العلماء، أن الخلايا الليفية فايبروبلاست، تتحكم بمستويات بروتينات الكولاجين والايلاستين، الموجودة في الجلد والعظام والانسجة الاخرى، حيث تم سحب عينة من المنطقة المصابة عند عدد من ضحايا الحروق، لاستخلاص تلك الخلايا منها، ومضاعفتها، وتكثيرها في المختبر، قبل إعادة حقنها مجددا للمرضى. مشيرين إلى أن هذه الخلايا كانت مدهشة من حيث قيامها بوظائفها في الجسم، لأنها تتحكم بالعدد اللازم إنتاجه منها، لترميم المناطق المصابة-(سانا)

التعليق