مارادونا يصل الى مدريد لزيارة الأصدقاء

تم نشره في الأربعاء 11 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً
  • مارادونا يصل الى مدريد لزيارة الأصدقاء

 مدريد - وصل نجم كرة القدم الارجنتيني المعتزل دييغو مارادونا اول امس الاثنين الى العاصمة الاسبانية مدريد قائلا انه نحى كل مشكلاته جانبا وجاء الى اسبانيا للقاء بعض الاصدقاء القدامى في نادي ريال مدريد.

 واحاط عدد كبير من المصورين والصحفيين بنجم منتخب الارجنتين السابق لدى وصوله قادما من كوبا مما ادى الى تأخر خروجه من المطار، وقال مارادونا: جئت لتحية بعض الاصدقاء.. جئت لرؤية اريغو ساكي وهو صديق عمر وللحديث الى روبرتو كارلوس ورونالدو وفاندرلي (لوكسمبورغو).

 ويعمل الايطالي اريغو ساكي مدرب ميلان ومنتخب ايطاليا السابق مديرا للكرة في ريال مدريد حاليا، اما لوكسمبورغو مدرب البرازيل السابق فتولى تدريب ريال مدريد في نهاية العام الماضي.

 وقال مارادونا (44 عاما) انه فقد 27 كيلوغراما من وزنه بعد ان خضع لعملية لتدبيس المعدة في كولومبيا في اذار/مارس الماضي واضاف: ان ادماني على المخدرات انتهى الان.. كما ان جميع مشاكلي حلت، امل ان يصل وزني الى 75 كيلوغراما لان هذا هو ما احتاج القيام به من اجل صحتي ومن اجل اطفالي ومن اجل الناس الذين يجبونني ومن اجل نفسي.

 وكان مارادونا قاد منتخب الارجنتين الى الفوز بكأس العالم في عام 1986، وامضى مارادونا اكثر من اسبوع في العناية الفائقة في احد مستشفيات بوينس ايرس في العام الماضي بعد ان اصيب بمشكلات في القلب والتنفس، وبعد ذلك نقلته اسرته الى عيادة نفسية، وفي ايلول/سبتمبر الماضي عاد مارادونا الى كوبا حيث امضى معظم وقته منذ عام 2000 من اجل الخضوع لمزيد من العلاج للاقلاع عن ادمان المخدرات.

 وقال مارادونا انه لا يزال ينظر في عرض من ناديه السابق بوكا جونيورز الارجنتيني لتولي مسؤولية تدريب فريق الشباب، ولعب مارادونا لبرشلونة الاسباني ما بين عامي 1982 و1984 قبل ان ينتقل الى نابولي الايطالي.

 وأثار مارادونا دهشة المتابعين بالزيارة من خلال عبارات الثناء والاشادة بفريق برشلونة متصدر الدوري الاسباني حاليا والمنافس العنيد لريال مدريد، وقال لمجموعة من مراسلي الصحف ووكالات الانباء قبل مغادرة مطار بارخاس: برشلونة أصبح الان أفضل فريق في اسبانيا.. ويستحق الفوز بلقب الدوري لأنه فريق مميز يعمل فيه كل فرد لصالح الافراد الاخرين.

 وعلى النقيض يأتي ريال مدريد حيث قال مارادونا إنه فريق يضم مجموعة من اللاعبين الموهوبين ولكنهم فوضويون ينقصهم التنظيم، وأوضح مارادونا أن لوكسمبورغو وساكي ما زالا بحاجة إلى مزيد من الوقت لينجحا في تغيير الفريق.

 وتنبأ مارادونا الذي ظهر في مدريد أول أمس بملابسه المزخرفة ونظارته السوداء بألا يجد برشلونة أي صعوبة في إحراز اللقب يوم السبت المقبل، ولم ينس مارادونا الاشادة بالبرازيلي رونالدينيو صانع ألعاب برشلونة حيث قال: أعتقد بالفعل أنه أفضل لاعب في العالم في هذا الوقت.. وما فعله رونالدينيو ليقود الفريق إلى الفوزعلى فالنسيا حامل اللقب في عقر داره كان أمرا فوق الطبيعي.

التعليق