"المفصولون" يجتمعون لتوحيد موقفهم حول عودتهم لنادي الوحدات

تم نشره في الاثنين 9 أيار / مايو 2005. 10:00 صباحاً

      صلاح الدين غنام

 يجتمع اليوم او غدا على ابعد تقدير اقطاب الاعضاء الذين اسقطت عضويتهم في ربيع عام "2002" لتحديد موقفهم واتخاذ القرار المناسب حول عودتهم الى الهيئة العامة, بعد قرار مجلس الادارة اعادة كل من اسقطت عضويته بسبب عدم تسديد الاشتراكات بعد تقديمه طلبا جديدا, واعتبر المجلي ان كل من يقدم الطلب يعتبرعضوا عاملا بمجرد تقديمه الطلب في سابقة لم تحدث في تاريخ النادي, اضافة للسماح للاعضاء بالتسديد عن سنوات قادمة وتوقيع ميثاق شرف بين مختلف الاعضاء يقضي بعدم فصل اي عضو هيئة عامة على خلفية عدم تسديد الاشتراكات، ورفض اي من اقطاب المفصولين التعليق على قرار مجلس الادارة مكتفين بمباركته والترحيب به ودون اتخاذ قرار حول العودة التي يتوقع ان تكون خيار من اسقطت عضويته, خاصة وان رئيس النادي ابدى استعداده للذهاب الى بيوتهم من اجل اعطائهم طلبات العضوية وقبول عضويتهم مباشرة.

  وتعود قضية الاعضاء المفصولين الى ربيع "2002" عندما اتخذ مجلس ادارة الوحدات قرارا يقضي بان يتم تسديد العضو لاشتراكاته شخصيا وهو الامر الذي رفضه قطاع واسع من الاعضاء وعلى رأسهم رئيس النادي انذاك د.فهد البياري وثلاثة من زملائه اعضاء مجلس الادارة, ولكن المجلس الاعلى للشباب اعتمد قرار اغلبية مجلس الادارة وترتب على ذلك فصل "950" عضوا ومنذ ذلك التاريخ وهذه القضية تشغل ابناء النادي الذين يبحثون عن صيغة يتم خلالها حل هذه المشكلة, ويبدو ان قرار مجلس الادارة الاخير هو الحل لانهاء هذ القضية.

التعليق