وزارة الثقافة تحول منزل التل الى متحف ثقافي

تم نشره في الأحد 8 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً

       كوكب حناحنة

 عمان-بهدف تفعيل الحراك الثقافي في المملكة، ادرجت وزارة الثقافة ضمن خطتها اختيار بيوت ملائمة في مدن وقرى المملكة المختلفة وتحويلها إلى بيوت ثقافية يلتقي فيها المثقفون والمواطنون وتقام بها الفعاليات والانشطة التي من شأنها تدعيم الحركة الثقافية.

ولتطبيق هذا الهدف وتخليدا لذكرى الشهيد وصفي التل قامت وزيرة الثقافة اسمى خضر الاسبوع الماضي بزيارة استطلاعية لبيت الراحل التل التقت خلالها مع لجنة الوصاية على المنزل وبحثت معها آلية اكمال كافة الاجراءات من اجل تحويله إلى متحف ومركز ثقافي.

وكانت الوزارة قد قامت بتشكيل طاقم اداري من موظفيها لادارة هذا المشروع الثقافي المستقبلي، وواصل الطاقم عملية جرد مقتنيات هذا البيت التي بقيت كما هي في عهد الراحل وصفي التل.

   وستعقد اللجان الملكفة بتحويل هذا البيت الى مركز اشعاع ثقافي اجتماعا خلال الايام المقبلة لبحث الصيغة والالية اللازمة والخطوات التي يجب اتباعها للمباشرة في عملية التحويل.

ومن جهة اخرى التقت وزيرة الثقافة مع ممثلي شركة""no budghet film"

برئاسة السينمائية غادة سابا وبحضور ممثل عن الهيئة الملكية للافلام زيد العتوم، وبحثت معهم فكرة المشروع الذي تقدمت به المؤسسة والمتعلق باطلاق مسيرة في شهر ايلول المقبل تجوب شوارع العاصمة، تكون محطاتها دور السينما القديمة، بهدف تقريب مفهوم السينما للمواطن وحشد الدعم الجماهيري لانتاج افلام سينمائية اردنية، كما وستعرض افلام قديمة من انتاج اردني لها وقعها على المواطن الاردني.وسيتم تفعيل هذه التجربة وتكرار تطبيقها  في المحافظات خلال الاشهر والاعوام المقبلة. 

التعليق