من يشد أزر منتخب الطائرة في تصفيات كأس العالم؟!

تم نشره في السبت 7 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً
  • من يشد أزر منتخب الطائرة في تصفيات كأس العالم؟!

        احمد أبو الشايب

عمان-  قد تخفي كلمات التحدي التي أطلقها اتحاد الطائرة مطلع العام الجاري عندما أعلن استعداده للمشاركة في تصفيات القارة الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم المقررة في اليابان العام 2006 حالة الضعف التي يعيشها المنتخب الوطني لكنها تؤكد على حق الظهور في اكبر حدث عالمي طالما حلمنا ببلوغه.

  ورغم أن الاتحاد يدرك حقيقة عجز المنتخب الوطني في السنوات الماضية عن الصعود على منصات التتويج, إلا انه يتسلح ببعض مؤشرات التقدم من خلال حصول المنتخب على المركز الرابع في البطولة العربية الثانية عشرة للرجال التي أقيمت في الأردن العام 2002 لتكون أفضل انجاز في تاريخه.

   وقال رئيس لجنة المنتخبات الوطنية وعضو الاتحاد راكان محمود في تصريحات لـ"الغد" "لن تقاس مشاركتنا في تصفيات كأس العالم بالنتائج التي تتحقق بالقدر الذي ننظر إليه بالخروج عن النطاق العربي في المشاركات الخارجية للمرة الأولى في تاريخ اللعبة".

  ومضت العقود الأربعة الماضية على منتخب الطائرة كطرفة عين بعد أن وجد نفسه يلهث في الركض نحو السراب عندما اخفق في تحقيق الانجازات في كافة مشاركاته الداخلية والخارجية واغلبها على المستوى العربي.

  وأيقن الاتحاد أن هذا الوضع مستمر ولن يتغير بعد أن بات مؤشر غياب التطور التدريجي عن المنتخب السمة العامة لأداء الفريق ليأتي قرار المشاركة للمرة الأولى في تصفيات كأس العالم كمغامرة هدفت إلى وضع النقاط على الحروف لمعرفة الترتيب العالمي لمنتخبنا ومن ثم إكسابه فرصة المشاركة العالمية لأول مرة مع وجود فرصة كبيرة للتأهل إلى الدور الثاني والحاسم.

  ويعتبر رئيس لجنة المنتخبات أن هذه المشاركة تدفع المنتخب إلى الاحتكاك العالمي وتلفت انتباه الاتحاد الدولي إلى هذا المنتخب المغمور وربما تكون فاتحة لاستقطاب الدعم من الاتحاد الدولي.

  ويشارك منتخب الأردن في تصفيات المونديال ضمن المجموعة الآسيوية الأولى إلى جانب قطر وسلطنة عمان والإمارات وجزر المالديف، وتقام منافسات المجموعة في دبي بالفترة من 28 أيار/ مايو الجاري حتى الثاني من حزيران/ يونيو المقبل.

  ولعل المشكلة الأبرز التي تواجه هذه المشاركة ضعف الامكانات المالية للاتحاد الذي بات يتوسل إلى الجهات المعنية لتقديم الدعم خاصة اللجنة الاولمبية التي رفضت المعسكر التدريبي الذي كان الاتحاد سيقيمه في إيران بحجة ارتفاع القيمة المالية البالغة 16 ألف دينار تشمل تكاليف المعسكر والمشاركة في تصفيات المونديال.

  ويقول محمود أن الاتحاد لجأ إلى اللجنة الاولمبية بعد أن بذل جهودا لاستقطاب الدعم من بعض الجهات الداعمة التي وعدت بذلك لكن حتى الآن لم يصلنا أي شيء.

  وللخروج من المأزق يفكر الاتحاد جديا في حشد وفد صحفي يتكون من صحافة مكتوبة ومسموعة ومرئية ممثلة بالتلفزيون الأردني لتشكيل تغطية متكاملة للمشاركة الأردنية في سبيل إقناع إحدى الشركات الكبرى لتقديم دعم مجزي لهذه المشاركة التي ستجد تغطية إعلامية متميزة.

  وإذا تحقق هذا بالسرعة الممكنة سيتمكن الاتحاد من طي صفحة المشاكل المالية مما يوفر له حالة من الاستقرار والانتباه جيدا إلى الجانب الفني.

  وانتقد محمود اللجنة الاولمبية بقيامها بدعم باقي الألعاب الجماعية ككرة السلة وكرة اليد بمبالغ مجزية في الوقت الذي لم تقدم إلى كرة الطائرة شيئا يذكر، وقال أليس منتخب الطائرة منتخبا وطنيا يمثل الأردن؟..وإذا كان كذلك لماذا هذه التفرقة في دعم الألعاب خاصة ونحن نمثل الوطن في مشاركة مهمة كهذه, على حد تعبيره.

  ويعاني منتخب الطائرة من ظروف استعداد صعبة بعد أن تعذر عليه في الآونة الأخيرة من إيجاد صالة يتدرب عليها فأجرى الفريق قبل أسبوع تدريبا رسميا في الشارع المحاذي لصالة قصر الرياضة.

   وأصبح مدرب المنتخب إسماعيل توفيق متخوفا من خوض هذه التجربة بعد إلغاء معسكر إيران الذي كان يهدف إلى رفع الروح المعنوية لدى الفريق بعد سلسة خسائر تعرض لها المنتخب مؤخرا أثناء مشاركته في دورة التضامن الإسلامية التي أسدل الستار عليها في السعودية الشهر الماضي بحصوله على المركز التاسع من بين 16 منتخبا مشاركا.

  وحصل المنتخب الأردني على المركز التاسع من فوز وحيد على منتخب سورية وخسائر أمام السودان ثم السعودية التي نالت مركز الوصافة بعد إيران البطلة والجزائر التي حلت في المركز الثالث.

  ويحاول إسماعيل وفق تصريحاته لـ"الغد" رفع معنويات الفريق باستضافة مجموعة من الدول إلى عمان للعب أمامها وتحقيق أدنى درجات الاستعداد.

  وتضم تصفيات القارة الآسيوية ست مجموعات يتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى الدور الثاني والحاسم لاختيار خمسة ممثلين عن القارة في نهائيات كأس العالم التي يظهر فيها 24 منتخبا هم: 5 من قارة آسيا و9 من أوروبا و6 من الأميركيتين وفريقان من أفريقيا إضافة للدولة المنظمة اليابان ثم البرازيل حاملة اللقب.

محطات من منتخب الطائرة

- تم تشكيل منتخب الشباب نهاية العام 2003 شهر كانون الأول/ ديسمبر وضم 20 لاعبا بهدف المشاركة في بطولة أسيا للشباب المقررة في قطر شهر أيلول/ ديسمبر.

-  تجمع المنتخب للمرة الأولى يوم 16-2-2004 وأقام معسكرا في سورية خاض خلاله خمس مباريات ودية أمام منتخب شباب سورية.

- تم تخفيض عدد اللاعبين في منتخب الشباب الى 14 لاعبا هم: من شباب الحسين محمد دقماق، يوسف خشان، احمد العواملة، ماهر زهران، يعقوب قهوجي.

من الوحدات: محمد ابو عرقوب محمد الخلج وخليل محارمة علي حسن مطلق. من البقعة محمد راتب، علي تامر، عبد الرحمن غانم. من الكرمل: عبد السلام سعادة، احمد مرجان،

- ألغى الاتحاد تشكيل منتخب الرجال نتيجة عدم وجود استحقاقات له في العام 2004 بعد قرار اللجنة الاولمبية عدم إدراج كرة الطائرة للرجال في دورة الألعاب العربية في الجزائر شهر آب/أغسطس الماضي.

- بدأ منتخب الشباب مبارياته الودية بعد ختام الدوري العام ولعب شهر تموز/ يوليو 2004 أمام شباب الحسين وخسر 3/صفر ثم 3/صفر في مباراتين غير رسميتين.

  منتخب الشباب يعسكر في سورية ولبنان ويلعب 6 مباريات ودية

- شارك الأردن في بطولة آسيا للشباب في قطر ابتداء من 26-5-2005 للأعمار تحت 21 عاما وحصل المنتخب على المركز السادس عشر والأخير.

-أقام المنتخب معسكرا تدريبيا في عمان شهر آذار/ مارس الماضي لعب خلالها مباراتين دوليتين أمام منتخب عمان وثلاثا أخرى أمام الأندية العمانية.

 -شارك منتخبا في دورة التضامن الإسلامية شهر نيسان/ ابريل الماضي وحل في المركز التاسع بين 16 فريقا مشاركا بعد أن فاز في مباراة واحدة على سورية وخسر أمام السعودية والجزائر والسودان.

-أعيد تشكيل المنتخب بعد عودته من السعودية ويضم الان التشكيلة من 15 لاعبا هم: جميل أبو الرب، محمد أبو كويل، شريف عبد الله، عبد الله بني عيسى، محمد الحوراني، محمد مرجان، علي ثامر، عبد الرحمن غانم، يوسف خشان، ماجد البس، وفارس الكردي، بشار محارمة ، شاهر محمود، حسين الرمحي وحسن قمر.

التعليق