اختتام ورشة نظام الاندية والهيئات الشبابية الجديد

تم نشره في السبت 7 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً

      احلام العبادي

عمان - اختتم أمس في بيت شباب عمان ورشة نظام الاندية والهيئات الشبابية الجديدة برعاية د. مأمون نور الدين.وتستهدف الورشة مدراء الشباب ورؤساء اقسام الاندية في الميدان والمجلس ومشرف من كل مديرية. ويبلغ عدد المشاركين 64 مشارك.

يقول رشاد الزعبي مدير الاندية في المجلس الاعلى للشباب ومدير الورشة: "يمر نظام الاندية والهيئات الشبابية الجديد في مراحله النهائية لاعتماده واقراره دستوريا. فهذه الدورة تغطي الجانب المعرفي لزملائنا الذين سيقومون بتنفيذه في الميدان. ويعتبر النظام انجازا حقيقيا للمجلس الاعلى للشباب في تطوير نظام الاندية وعملية تحديث التشريعات لتواكب المرحلة الحالية. وتستطيع الاندية من خلالها ان تلبي طموحاتها في اطار تشريعي حديث".

    وبحسب الزعبي فإن "النظام لم يتطرق إلى خصوصيات الاندية، ولكنه ركز على حقوق العضوية واعطاء صلاحيات للهيئة العامة وتنظيم العمليات الانتخابية بتنظيم كافة الامور الاجرائية بشكل دقيق غير قابل للاجتهاد".

ويؤكد الزعبي انه "اصبح هنالك 29 مادة بدلا من 11 اضافة الى العمل على ايجاد تشريعات جديدة بما يتعلق بتأسيس الاندية. والمحور الرئيسي في الموضوع انه برز لدينا هيئات شبابية وهيئات اهلية على غرار الاندية تعنى باحتياجات الشباب وتنمية مواهبهم المختلفة. وأتت فكرة هذا النظام لتطوير جانب العمل الشبابي المتخصص بجانب الاندية".

ويشير الزعبي إلى ان هذه الهيئات ستقرر اعمالها وفق النظام، ولم توضع لها اي خطط وبرامج واجندة مسبقة بل ستواصل هي نشاطاتها وسيترك لها حرية العمل وفق نظام الاندية والهيئات الشبابية، ويضيف: "فهذه اول مرة تكون لدينا هيئات شبابية من خلال الاندية ولم تتوفر في السابق لشح المخصصات".

التعليق