الموسم الثقافي لمجمع اللغة العربية يعاين واقعها والتحديات التي تواجهها

تم نشره في السبت 7 أيار / مايو 2005. 10:00 صباحاً

عمان - الغد-  تعاين الاوراق البحثية المشاركة في موسم مجمع اللغة العربية الاردني الثقافي الثالث والعشرين واقع اللغة العربية في القرن الحادي والعشرين في المؤسسات التعليمية لعدد من البلدان العربية، وتبحث ست محاضرات تبدأ في العاشر من ايار الجاري وتنتهي في 14 حزيران المقبل بواقع محاضرة في كل اسبوع واقع اللغة العربية والتحديات التي تواجهها في ظل عولمة الثقافة والوعي والاقتصاد والاستقطاب المتغول للغة الانجليزية على المشهد السياسي الحضاري العالمي.

    وتقرأ الاوراق المقدمة من قبل ستة علماء ومختصين باللغة العربية من السعودية، مصر، فلسطين، لبنا، الجزائر اضافة للاردن تفاصيل واقع العربية في كل دولة من تلك الدول على حدة، وتحديدا في المؤسسات التعليمية التابعة فيها.

    وتنطلق فعاليات الموسم الثقافي الثالث والعشرين للمجمع بمحاضرة يلقيها في الخامسة من يوم الثلاثاء المقبل 10 ايار الجاري د. سليمان الطراونة من كلية هندسة جامعة مؤتة حول واقع اللغة العربية في القرن الحادي والعشرين في المؤسسات التعليمية الاردنية والتحديات التي تواجهها مستشرفا في محاضرته آفاق مستقبل العربية في الاردن. وفي المحور نفسه يتناول استاذ اللغة العربية في جامعة الملك سعود الباحث السعودي د. مرزوق بن صنيتان بن تنباك واقع حال العربية في المؤسسات التعليمية السعودية.

     وعن تجربة المؤسسات التعليمية في مصر يتحدث رئيس قسم اللغة في دار العلوم بالقاهرة د. محمد حسن عبدالعزيز في الخامسة من يوم 24 ايار الجاري، وفي الخامسة من يوم 31 ايار الجاري يعاين عميد البحث العلمي في جامعة النجاح الباحث الفلسطيني د. محمد جواد النوري واقع العربية في المؤسسات التعليمية في فلسطين والتحديات التي تواجهها مع بداية الالفية الثالثة، وفي نفس الوقت اي في الخامسة من يوم الثلاثاء 7 حزيران المقبل يتحدث الباحث اللبناني د. ياسين الايوبي عن واقع العربية في المؤسسات التعليمية اللبنانية, ليختتم نائب رئيس المجلس الاعلى للغة العربية الباحث والناقد الجزائري د. عبدالملك مرتاخر في الخامسة من يوم 14 حزيران المقبل واقع العربية في المؤسسات التعليمية الجزائرية.

التعليق