استعاد الوعي بعد غيبوبة عشر سنوات

تم نشره في الجمعة 6 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً

استعاد رجل اطفاء مصاب بتلف في المخ وعيه بشكل مفاجئ، بعد أن ظل حوالي عشر سنوات جالسا في صمت، في مقعد متحرك، لا يفعل شيئا سوى مشاهدة التلفزيون في دار للرعاية الصحية.

ويسعى الاطباء الى معرفة الاسباب التي أرجعت الوعي للرجل البالغ من العمر 43 عاما، ومكنته من التحدث فجأة، وبدا مدركا لحالة السرور والبهجة، التي شعرت بها اسرته واصدقاؤه الذين زاروه يوم السبت الماضي، عقب سؤاله لطاقم المعالجين بالمؤسسة عن مكان وجود زوجته.

وقالت جوان كافنوف المتحدثة باسم مؤسسة كاثوليك هيلث سيستم، التي تدير دار الرعاية الصحية في بافلو بمدينة نيويورك، والتي قضى فيها حياته على مدى السبع سنوات ونصف الماضية، إنه من المقرر عقد مؤتمر صحفي اليوم لشرح حالة الرجل.

وأوضحت كافنوف ان حالة رجل الاطفاء تتحسن بشكل متواصل، لكن ليس بنفس المدى الذي صاحب الافاقة المذهلة التي حدثت يوم السبت الماضي.

وكان دونالد هيربرت دفن تحت انقاض مشتعلة اثناء تفقده مبنى سكني في بافلو في كانون الاول (ديسمبر) العام 1995، وظل دون اوكسجين لحوالي ست دقائق قبل ان يتم انقاذه، وظل في غيبوبة استمرت لأكثر من شهرين، وعندما أفاق منها كان قد فقد بصره والقدرة على الكلام بوضوح، كما لم يتعرف على المقربين اليه


 

 

التعليق