أفلام الصيف الهوليودية تناسب كل الأذواق

تم نشره في الجمعة 6 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً
  • أفلام الصيف الهوليودية تناسب كل الأذواق

 لوس انجليس - سيكون بمقدور الاطفال الذين أصابهم الضجر وآبائهم الساخطين أن يلتمسوا الراحة في سينماتهم المحلية هذا الصيف حيث تعرض هوليوود وجبة متنوعة من الافلام التي ترضي كافة الاذواق، بل والافضل من ذلك أن سلسلة مسارح لويس الضخمة شرعت في مبادرة جديدة ستوفر على المشاهد جزءا كبيرا من وقته. فقد أعلنت هذا الاسبوع أنها ستبدأ في الاعلان عن التوقيت الفعلي لبدء عرض الفيلم حتى يتسنى للمشاهد إذا أحب تحديد وقت وصوله إلى السينما بعد انتهاء فترة الاعلانات التجارية وفقرة التنويه عن الافلام القادمة التي تسبق عرض الفيلم المطلوب.

    ولكن لا ينصح باتباع هذه الاستراتيجية إذا أردت أن تشاهد ما يتوقع أن يكون أكبر أفلام السينما هذا الصيف "حرب النجوم الجزء الثالث ريفنج أوف ذا سيث "الذي يبدأ عرضه في 19 أيار (مايو) الجاري أو كلاسيكية ستيفن سبيلبرج المحدثة عن غزو الارض "وور أوف ذي وورلدز" بطولة توم كروز. وقد ضمن الفيلمان مشاهدة ضخمة بالفعل بعد اصطفاف طوابير طويلة لحجز تذاكر لمشاهدتهما.

    وتحتاج السينما إلى مبيعات قوية لان عدد المشاهدين أقل حتى هذه الفترة من العام بنسبة 10 في المائة تقريبا عن الرقم القياسي المسجل العام الماضي. وقد حققت بعض الافلام نجاحا كبيرا بالفعل.

   ومن المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه مع عرض فيلم "مملكة الفردوس" الذي يعرض رؤية دقيقة ومثيرة للجدل للمعركة التي دارت رحاها بين الصليبيين والبطل المسلم صلاح الدين الايوبي أواخر القرن الثاني عشر وقد حصل مخرج الفيلم على إحدى جوائز الاوسكار عن فيلمه "المصارع" ويأمل أن يصبح فيلمه الجديد أول المتنافسين بقوة على جوائز الاوسكار هذا العام.

    وقد يجد محبو سينما الفكر بغيتهم في فيلم "كراش" الذي يتناول العنصرية في لوس انجليس. ويأمل صانعو هذا الفيلم أيضا في نيل جوائز أوسكار عنه.

    ولمحبي الافلام الكوميدية فليس هناك أفضل من جين فوندا وجنيفر لوبيز في "مونستر إن لو".ويمكن لهواة الرياضة أن يستمتعوا بفيلم "كيكنج اند سكريمنج" وهو كوميديا عن المديرين الفنيين للكرة الذين يدربون الاطفال بخاصة.

    ومع مطلع حزيران (يونيو) يعرض فيلم "سندريلا مان" لرون هاورد وبطولة روسل كرو ورينيه زيلويجر وبول جياماتي.وإذا أردت أن تضحك شاهد "ذي هوني مونرز" فيما قد يستهوي الاطفال فيلم مثل "ادفنشر أوف شارك بوي اند لافا جيرل أن 3 دي".

    ولمحبي أفلام الخيال العلمي يمكن أن يستمتعوا بفيلم "ذي ايلاند" الذي يتناول قصة مستنسخين بشريين يلعب دورهما سكارليت جوهانسون وايوان ماكجريجور وهما يتصديان لمخطط يستهدف استخدامهما كقطع غيار بشرية. - (د ب أ)

 

التعليق