قراء "الغد" يبدون آراءهم بعدم حصول الفيصلي على لقب الدوري

تم نشره في الاثنين 2 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً
  • قراء "الغد" يبدون آراءهم بعدم حصول الفيصلي على لقب الدوري

الغالبية أكدت على ضرورة الاستقرار الفني ومشاركة الشباب

   عمان - طرحت "الغد" مؤخرا قضية رياضية جديدة بعنوان "لماذا فقد الفيصلي لقب الدوري؟"،تضمنت بأن فريق الفيصلي نجح في الحصول على لقب بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم "30" مرة واصبح من ابرز الاندية واكثرها حصولا على اللقب على المستوى العالمي،وربما يعد مع الاهلي المصري الافضل انجازا قياسا بالفترة التي انطلقت فيها المسابقة.


    واستطاع الفيصلي احتكار اللقب في المواسم الخمسة الماضية،الى جانب البطولات الاخرى التي نال لقبها ومكنه ذلك من تمثيل الاردن في البطولات العربية والاسيوية،ولعل الموسم الماضي لم يكن بالموسم الطيب بالنسبة لفريق الفيصلي الذي تعود على اعتلاء القمة وتزعم القابها،ولم تكن الخسارة سوى كلمة مرفوضة من قاموس الفيصلي،لكنه هذا الموسم تلقى العديد من الخسائر الموجعة ومر بظروف صعبة ادت الى تغيير المدربين باستمرار،فلم يستقر الفيصلي على مدرب،وعانت الكثير من عناصره الخبيرة من الارهاق والاصابات بفعل تواصل مشاركات المنتخب في العامين الماضيين.


    ووجد الفيصلي نفسه بأمس الحاجة الى تجديد دماء الفريق،حيث وصل العديد من اللاعبين الى سن الاعتزال،في الوقت الذي لم يتم فيه تأهيل البديل الجاهز القادر على العطاء بمستوى الاساسي.


    ترى هل يتمكن الفيصلي من استرداد اللقب في الموسم المقبل،وينشئ جيلا جديدا من اللاعبين الشباب ممن يستطيعون سد الفراغ بدلا من الجيل الذي صاغ اكثر من انجاز وكتبه بحروف ذهبية،وما هو تعليقك عزيزي القارئ على ما جرى للفيصلي في موسم 2004/2005؟.


     كما طرحت استفتاء تضمن "هل ترى بأن فريق الفيصلي قادر على استرداد لقب الدوري في الموسم القادم،وشارك في الاستفتاء 337 مشاركا أجاب 32% منهم بنعم فيما أجاب 68%بلا،ونستعرض تاليا ابرز الردود على القضية.
 
شاهر نوفل


فوز الوحدات باللقب امر طبيعي لانه قدم مستوى أهله للفوز بالدوري اما الفيصلي حقيقة لم يقدم ما يؤهله للاحتفاظ بلقبه واعتقد ان الفيصلي لا يعتمد على مدرسة الناشئين بل يبحث عن لاعبين جاهزين من الاندية الاخرى اما لاعبو الفيصلي من الاسماء الكبيرة فهي لم تقدم ما هو مطلوب منها وبالتالي خسر الفيصلي الدوري الحالي ونتائجه دلالة واضحة على ضعف المستوى لكافة فرق الدوري فكان الوحدات يغرد وحيدا والفيصلي والحسين وشباب الاردن والبقعة طبقة اخرى وباقي الفرق طبقة ثالثة وهنا يجب ان نقف ونتساءل لماذا هذا المستوى كما وان الاندية لا تلعب المباريات المطلوبة كحد ادنى كما طالب الجوهري ، الحل اما ان نرفع عدد اندية الممتاز او ان يكون كأس الاردن ذهابا وايابا.


رزان الأميـر
 
لقد غاب الوحدات كثيرا ولا بد من عودته فالوحدات هو الاجدر بنيل اللقب .


عزام
 
اعتقد ان الخسائر عائدة لامر اداري اكثر منه فني،فالاستراتيجية والخطة المتبعة من الادارة لم تكن ناجحة هذا اذا افترضنا وجود هذه الخطة . والخطة المقصود بها هنا اعداد الفريق الرديف والناشئ بحيث يتم مزجه تدريجيا مع اصحاب الخبرة ويكون دم الفريق بصفة مستمرة جديدا وحيويا ونشيطا. فالذي حدث مع الفيصلي انه أهمل هذا الجانب .


ضيف الله المصاروة
 
أنا أعشق الفيصلي  من الصغر وأقول أن لكل جواد كبوة وأرجو ان يتجاوز الفيصلي هذه المحنة ويكفي ان لاعبي الفيصلي هم العمود الفقري للمنتخب حيث يوجد عشرة لاعبين من الفيصلي مع المنتخب وأن الفيصلي ضحى بالدوري مقابل انجاح المنتخب الوطني.


محمد شناعة
 
هناك عدة أسباب لفقدان الفيصلي الدوري وهي واضحة للعيان ومنها فقدانه الروح القتالية وعدم وجود البديل الجاهز في كافة المراكز ولا سيما الدفاع والوسط وربما مشاركاته الخارجية ولكن علينا ألا نتغاضى عن أهم سبب للخسارة وهي قوة الفرق الأخرى المتمثلة بعطاء ممزوج من الشباب والخبرة على عكس الفيصلي الذي بدا ضعيفا جدا ومعتمدا على جيل أدى الكثير في الماضي لكنه غير قادر على الاستمرار، وأعتقد أن مهمة الفيصلي في استرداد اللقب أو الوصافة صعبة للغاية الموسم القادم وربما لمواسم أخرى أيضا ولكل مجتهد نصيب...ومبارك للوحدات الدوري وفريقه الجديد.


وائل حسين
 
مبروك للوحدات بطولة الدوري وهاردلك للفيصلي اعتقد ان سبب خسائر الفيصلي هذا العام هو اعتماده على اللاعبين كبار السن منذ اكثر من خمس سنوات على عكس الوحدات الذي استفاد من بطولة الدرع والبطولات التحضيرية وبطولة دبي وزج بعدد كبير من الشباب اصبح منهم الآن سبعة في التشكيلة الاساسية.


ماهر يعقوب ابونعمة
 
اعنقد انه من الطبيعي ان يفوز الوحدات باللقب وذلك بسبب الاصرار على الفوز اما الفيصلي الذي خسر امام الاهلي والبقعة وشباب الحسين والوحدات والحسين اربد فمن المنطقي ان يخسر اللقب بعد ان كسر هيبته بيده واصبحت الخسارة مقبولة عند الفريق،اجمالا الفيصلي غير مؤهل بعد 5 خسائر ان يحرز اللقب ولا حتى الوصيف وهو يحتاج الى استقرار في الجهاز التدريبي ولاعبين جدد من ابناء النادي وليس بحاجة الى لاعبين معارين من اندية اخرى مثل عامر شفيع الذي فشل مع الفيصلي بينما كان متألقا مع ناديه والمنتخب وكذلك خالد نمر الذي اثبت فشله مع الفيصلي بينما كان نجما ساطعا في شباب الحسين .


جهاد الخطيب المعاني/ الزرقاء
 
أنا من مؤازري الفيصلي منذ طفولتي وكذلك كل اهل معان اينما وجدوا والكل يعلم تمامأ ان النادي الفيصلي من اكثر الاندية الاردنية انضباطأ واحترامأ على الصعيد الاداري والفني بينما كنا نرى بعض الاندية الاخرى وهذا معلوم للجميع تعاني من الشللية داخل الادارة بل وداخل اعضاء الفريق نفسه،وهذه الظواهر لم نرها يوما بالفيصلي والكل يدرك تمامأ ان الفيصلي فريق كبير.


أنس ابوعليان


لم يعد الفيصلي في مستواه ولهذا لم يحصل على اللقب.


ادم طلفاح
 
المشكلة الكامنة في الاندية الاردنية انها غير قادرة على الابداع خارج حدود الوطن وهذه بحد ذاتها معضلة كبيرة , فالمنافسة المحلية جيدة والفوز ببطولة الدوري المحلي جميلة ولكن الابداع الحقيقي هو المنافسة خارج حدود الوطن والحصول على الالقاب الاقليمية والعالمية وليس المحليه فقط .

 بكل صراحة لا يوجد فريق اردني حقق انتاجا اقليميا او قاريا يذكر وللاسف فأن المنتخب ايضا في تراجع مستمر . نرجو الابتعاد عن التعصب النادوي الاعمى والعمل بصراحه لتصحيح مسار الكرة الاردنية سواء على المستوى النادوي او المنتخب . ومبروك للوحدات وشكرا للجميع


الدعجة
 
لا اعرف من خلال آراء بعض الذين علقوا على موضوع توقع عودة الفيصلي الى سابق عهده وهذا ان شاء الله سيحصل لأن الفيصلي فريق كبير .


احمد سلامة / الرمثا
 
بكل صراحة هذا هو مستوى فريق الفيصلي،اما هذا العام فلم يستطع لاعبوه مجاراة لاعبي الفرق الاخرى خاصة الوحدات العامر بالنجوم الشباب ,اما اذا اراد الفيصلي العودة للمنافسة فعليه اولا تثبيت المدرب والاعتماد على اللاعبين الشباب امثال سراج ,سمعان, نمر,..


علاء الزعبي / الرمثا


مبروك للوحدات الفريق المثالي يكل شيء،اما اسباب تراجع الفيصلي فيعود الى غرور اللاعبين وعدم كفاءة المدربين واناقة اداء الوحدات.


ابو الدراوشة
 
مبروك للوحدات وحظا اوفر للجميع،الفوز بالدوري يحتاج الى التركيز والارادة والاستقرار ومتى توفرت هذه الامور لاي فريق فيمكنه ان ينافس،ولا تزال الفرق الاردنية بما فيها الوحدات تعاني في تذبذب في المستوى،ويظهر هذا جليا في المشاركات الخارجية عند الاحتكاك الحقيقي مع فريق ذي تكتيك واحتراف.


رامي سبع العيش
 
لا كبير في كرة القدم .. ما تقدمه للكرة هو ما تحصده .. مقارنة بين ما قدم الوحدات والفيصلي .. نجد ان الوحدات عمل على انشاء جيل قوي متمكن كامل من الشباب والعمل على مزجه بخطوات متصاعدة مع جيل الخبرة وهذا ادى الى فريق اغلبه عنصر الشباب اكتسب خبرة الجيل السابق وخبرة المشاركات المحلية والدولية .. اما النادي الفيصلي فقد غفل عن نقطة الشباب بما فيه الكفاية .


محمود عزام
 
اولا ابارك لنادي الوحدات فوزه وحسمه للقب قبل انتهاء الدوري بعدة مراحل واعتبر ان خسارات الفيصلي المتتالية جاءت طبيعية واظهرت المستوى الحقيقي للفريق .


محمد الدبوبي
 
خسارة فريق ليس نهاية العالم والفوز مهم لكن المحافظة على هذا الفوز اهم ،الوحدات فريق كبير والفيصلي كذلك نتمنى على الفرق الاخرى ان تهتم بالمنافسة ايضا وجميل من الجمهور ان يؤازر فريقه بكل قوة لكن الاجمل ان يبتعد الجمهور عن التعصب الذي لا يقتل الا صاحبه . الاخطاء تراكمية عندما تفوز تتجاهل هذه الاخطاء وعند الخسارة تبدأ بالبحث عن الشماعة لتعليق الاخطاء عليها .

 ونتمنى اخيرا التوفيق للجميع ونقول مبروك للوحدات وحظا افضل للفيصلي ولباقي الفرق .


ابراهيم محمد ابوالهيجاء/  المغرب
 
اولا الف مبروك للوحدات والفيصلي خسر الدوري لعدة اسباب منها شراء عامر شفيع ووجود اكثر من مدرب.


رائد الحموري
 
مستوى فريق الوحدات كما هو في المواسم السابقة ولم يتغير عليه شيء ولكن مسنوى الفيصلي انخفض.


فادي الهرش


أولا احب ان ابارك للوحدات عودته لمكانه الطبيعي على قمة الكرة الاردنية ونتمنى له المزيد من الالقاب والبطولات.. اما الكلام عن تراجع مستوى النادي الفيصلي ليس دقيقا فالسبب الواضح والرئيسي لتراجعه هو عودة الوحدات لمستواه الحقيقي.


محمود اسماعيل
 
ابارك للوحدات فوزه باللقب واقول ان سبب اخفاق الفيصلي لهذا الموسم هو عودة الوحدات الى مستواه المعهود وليس ضعف الفيصلي .


عصام الكوز


من اسباب اخفاقات الفيصلي لهذا الموسم هي الاعتماد بشكل كبير على اللاعبين ذوي الخبرة وعدم مشاركة جيل الشباب بالزج بهم بالمباريات الاقل اهمية والصفقة غير الموفقة باستقدام اللاعب عامر شفيع،واعارة اللاعب حسونة الشيخ فهو محور اساس بخط الوسط بل القائد،وانخفاض جمهور الفيصلي والاعتماد وبشكل اساسي على المدربين اليماني والسعيد .


ومشاركة الفريق في البطولة العربية والنتائج غير الموفقة .


احمد ابوملال
 
ان الوحدات فاز بالدوري لوجود مشاكل في الفيصلي.


عبدالله ابوحمور
 
ان سبب خسارة الفيصلي للقب هو غياب حسونة وغياب الفيصلي نفسه الذي كان يخيف الفرق المحلية والعربية قبل اكثر من5 سنوات.


محمد الكوشة
 
الفيصلي سيبقى زعيم الكرة الاردنية .


محمد حمدان الدعجة


الفيصلي فريق كبير ولا يوجد فريق مهما كان قادرا على الفوز دوما وهذه متعة كرة القدم واقول ان لكل جواد اصيل كبوة.


فراس الغدير


الفيصلي فقد الدوري لغياب لاعب خط الوسط حسونة الشيخ واعتقد جازما لو كان اللاعب حسونة موجودا لما وصل الحال بالفيصلي الى ما وصل اليه الآن وكان الاجدى بالفيصلي التعاقد مع لاعب دفاع على سوية اللاعب دابوندي في الوحدات الشقيق بدلا من استقطاب عامر شفيع .


عبد الرزاق الرحاحلة


برأيي الشخصي المتواضع اقول ان الفيصلي سوف يعود الى البطولات قريبا وسوف تكون بطولة كأس الاردن القريبة خير دليل على ذلك وكل التوفيق لنجوم الفيصلي في الكأس والكأس الاسيوية.


محمد النحوي
 
الدوري المحلي بين فريقين هما الوحدات والفيصلي والبقية يلعبون في الظل ,الوحدات كان الأفضل ففاز في الدوري والفيصلي كان سيئا فخسر الدوري هذه معادلة طبيعية للقوي والأقل قوة.


قوة الوحدات واضحة ولا تحتاج لشرح أما ضعف الفيصلي فالسبب اعتماده على فريق من كبار السن وليس لغياب حسونة أو وجوده أي تأثير فاليد الواحدة لا تصفق. واعتماده على مجموعة من المدربين تتبادل الأدوار فيما بينها "واحد رايح وواحد جاي "كأنهم يملكون العصا السحرية لكن هذه المرة فاتتهم الفطنة فهذا الفريق بتشكيلته الحالية لا يصلح حتى مع فرانك ريكارد. يجب الاهتمام بالناشئين واحالة كبار السن على التقاعد وعدم التسرع والمشاركة في كل البطولات الأقليمية مرة واحدة.


ياسر العامري
 
من المعروف ومنذ زمن طويل ان الدوري محسوم اما للفيصلي أو الوحدات وهذا الكلام لا جدال فيه بأي حال من الأحوال .. فالوحدات فريق كبير ولديه جميع المقومات ليأخذ الدوري وليس بضربة حظ كما يدعي البعض .. وكذلك الأمر بالنسبة للفيصلي .. وكثيراً ما يأخذ الفيصلي الدوري بسبب أخطاء الوحدات والعكس صحيح .. ولكن هذه المرة أخطأ الوحدات في البداية ولم يستطع الفيصلي بأن يستغل هذا الخطأ بل أنه تعرض لهزيمة تعتبر قوية وهو يتأخر عن الوحدات في أول ثلاث عشرة دقيقة أي أنه كان بامكانه التعديل خلال 77 دقيقة .. ولكن هذه هي كرة القدم ..


    أتمنى أن يعود الفيصلي .. حتى يكون للدوري طعم.. وأعتقد أن الفيصلي سيحتاج الى بعض الوقت كما احتاج منافسه التقليدي من قبل ويحتاج الفيصلي الى الاهتمام بالناشئين وهم كثر في النادي الفيصلي ولكنهم يحتاجون لمن يصقلهم ويدخلهم في معمعة البطولات دون النظر مباشرة الى احراز الألقاب ...


مروان الكوز


نقول الف مبروك للوحدات بطولة الدوري اعتقد ان بطولة الدوري الاردني اخذت حدة المنافسة في في بداية الثمانينيات .وان شاء الله المواسم القادمة تشهد حركة اكثر ومنافيسة اكثر بدخول شباب الاردن الذي سوف يكون له شأن كبير وكبير في السنوات القادمة واتمنى من الله ان يكون شباب الاردن هو بطل الدوري السنة القادمة .
 
هاني الجعيدي
 
اولاٌ مبروك للوحدات الفوز في الدوري الفيصلي خسر الدوري لعدة اسباب منها شراء عامر شفيع وبيع حسونة الشيخ لان الفيصلي يعتمد على لاعب واحد.


أحمد ابو زيد
 
لو قلنا أن الوحدات فاز في الدوري لقوته بغض النظر عن الفرق الأخرى هذا الكلام لن يعجب مشجعي الفيصلي..بصراحة الوحدات فاز على الفيصلي مما أدى الى انهيار الفيصلي,فتراجع الفيصلي ناتج عن خسارته أمام الوحدات ثم خسارته أمام الحسين اربد,الفيصلي هو نفسه نفسه لم يتغير عليه شيء فقط تفاجأ بقوة الوحدات فخسر المباراة وخسر الدوري وانهار الفريق...هذا اولا أما ثانيا الفريق قديم وكبار بالسن وفيه محترفون مستواهم أقل من عادي.


عبدالله ابوحمور
 
الفيصلي يعاني كثيرا من الارهاق الذي اصاب لاعبيه كبار السن الذين لم يعودوا بمستواهم المعهود والسبب في ذلك عدم التفرغ وكثرة المشاركات الخارجية وليس لغياب حسونة او غيره لان الفيصلي ضعيف المستوى من حوالي 5 سنوات وسبب فوزه بالدوري سابقا هو ضعف الفرق الاخرى لكن الوحدات عاد هذه السنة للمنافسة .


محمود الدكش
 
يعلم الجميع أن نادي الفيصلي يعتبر من الأندية العريقة إلا أنه لم يستطع أن يجد بديلا للاعبين الذين لم يعودوا يمتلكون اللياقة الكافية التي تخولهم المشاركة في أكثر من بطولة في آن واحد لذا أظن أن السبب هو عدم وجود البديل الذي يتطلب إيجاده فترة طويلة مثلما فعل فريق الوحدات


احمد عبد الهادي
 
اعتقد ان الارهاق الذهني والبدني نتيجة لكثرة المباريات على صعيد النادي والمنتخب هو من العوامل الاساسيه التي أثرت على مستوى النادي الفيصلي هذا الموسم وهذا يوازي ما كان يحدث مع لاعبي الاندية الاوروبية والامثلة كثيرة على ذلك بالأضافة لغياب حسونة الشيخ حيث أحسسنا ان الفيصلي بعد مغادرة حسونة الشيخ اصبح وكأنه شبح فريق الفيصلي.


زياد محمود الكالوتي
 
بداية وبشكل واضح الفيصلي فريق كبير وعريق وفريق بطولات وهو بالتأكيد قادر على العودة للبطولات ولكن لابد من العمل الجاد ، الفيصلي بصراحة لاعبوه الحاليون اما كبار سن ثقيلو الحركة او صغار غير مؤهلين مجرد لاعبين باستثناء 4 او 5 لاعبين .والفريق بحاجة الى 3 محترفين على مستوى عال من الكفاءة وبحاجة لمدرب قدير وخبير ومعروف ليقود الفريق


خالد الصقر
الفيصلي لن يعود كما كان وذلك لكثرة تغيير المدربين وتعدد خطط اللعب ,وان مشاركة لاعبيه بالمنتخب جاءت بمردود سلبي على الفريق, اضافه لما سبق تقدم مستوى اربعة فرق اخرى


زكريا حسن
 
الذي جرى للفيصلي هو امر طبيعي يمكن ان يحدث لاي فريق كبير وهو ما حدث سابقا للوحدات في السنوات الخمس الماضية فكان الحل في الوحدات هو اعطاء الثقة والصلاحيات لمدرب قدير لم يتم تغييره مع اول كبوة كما كان يجري في السابق ، اضافة الى المزج بين الخبرة والشباب واستقدام المحترفين ذوي المستوى العالي اضافة الى وجود الادارة الواعية وهذا ما يحتاجه الفيصلي الآن....!!


صلاح مصطفى رمضان
 
بداية ألف مبروك للوحدات فوزه بالدوري الذي يستحقه عن جدارة وبفارق شاسع بالنقاط وأقول أن خسارة الفيصلي للدوري جاءت بسبب العروض المتواضعة التي قدمها الفيصلي في مبارياته الأخيرة حتى أنه فاز على كفرسوم بهدف في الوقت الضائع، وهذا الأداء المتواضع لهذا الفريق الكبير جاء ليس بسبب مشاركاته الخارجية كما تدعي الصحافة وخبراء الكرة فالفرق الأوروبية تتصدر فرق الدوري ببلدانها وتنافس في البطولات الأوروبية وكذلك الفرق الخليجية المشهورة - ولكن جاء سقوط الفيصلي بسبب اعتماده على أسماء أصبحت غير قادرة على العطاء والاستمرار، واعتمادهم دوما على بعض المدربين الذين انتهى عهدهم.


محمد النوايسة
 
انا اعتقد ان الفيصلي افضل فريق هذا الموسم بدليل نتائجه في مرحلة الذهاب لكن ضغط المشاركات حيث يشارك في اربع بطولات ساهم في فقدان اللاعبين تركيزهم امام الوحدات مما ادى الى خسارتهم ، اما الوحدات فهو يعتمد على لاعب واحد فقط هو علاء ابراهيم وهو لاعب جيد لكنه لم يكن موفقا في كثير من المباريات فما معنى ان لا يسجل اهدافا الا في المباراة الاخيرة من الذهاب امام نادي ذات راس اما بالنسبة للاعبين فالفيصلي يمتلك لاعبين  افضل من اي فريق اردني والدليل ان اللاعبين الشباب هم من يحقق النتائج في كأس الاتحاد الأسيوي أمثال عبدالاله الحناحنة وسراج التل وعبدالهادي المحارمة ومحمد خميس وخالد سعد ...

التعليق