الأمير فيصل يحقق أحلام الشباب في المهرجان الرياضي الوطني

تم نشره في الأحد 1 أيار / مايو 2005. 10:00 صباحاً

بمناسبة احتفالات الأمم المتحدة بالسنة الدولية للرياضة

         رامي الشيخ

عمان- سعياً إلى نشر رسالة الرياضة باعتبارها حوار عالمي وبهدف تطوير مهارات الشباب ومساعدتهم لكي يكونوا قادة فاعلين في مجتمعاتهم؛ حقق الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية يوم أمس أحلام الشباب برعايته فعاليات المهرجان الرياضي الوطني الذي ينظمه المجلس الثقافي البريطاني بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب واللجنة الأولمبية ووزارة التربية والتعليم، بمناسبة احتفالات الأمم المتحدة بالسنة الدولية للرياضة 2005.

المهرجان الكبير الذي شهدته قاعة الأمير حمزة بن الحسين بمدينة الحسين للشباب بحضور أكثر من 6 آلاف متفرج يأتي في إطار مشروع "أحلام وفرق" الذي نفذه المجلس الثقافي البريطاني خلال السنوات الثلاث الماضية، أقام خلاله عددا من المهرجانات الفرعية وصولا إلى المهرجان النهائي الذي شارك فيه 120 طفلا للفئة العمرية 6-12 عاماً.

وبوصول الأمير فيصل إلى موقع الحفل عزف السلام الملكي الذي أعقبه عرض لطابور الفرق المشاركة، تليت بعد ذلك آيات من القرآن الكريم. بعد ذلك ألقيت كلمة المجلس الأعلى للشباب شكر فيها مساعد الأمين العام د. محمود السرحان الأمير فيصل بن الحسين على رعايته الكريمة، مشيرا إلى دور المجلس في رعاية الحركة الشبابية وتفعيل العمل في القطاع الشبابي واستثمار طاقاته، منوها إلى أهمية الرياضة بكافة مستوياتها والإيمان المطلق بأنها أحد الأذرع الهامة في بناء الإنسان المتكامل صحيا وأخلاقيا وسلوكياً.

بدوره أوضح وزير التربية والتعليم د. خالد طوقان أن وزارته تولي جل رعايتها للرياضة المدرسية وتطوير القطاع الرياضي في مختلف مناطق المملكة، وسعيها إلى تنمية المجتمع نحو الأفضل، دون إغفال دور المعلمين الرائد في هذا المجال وحرص وزارة التربية والتعليم على رفع كفاءتهم وتطوير دور الرياضة بالتعاون مع كافة المؤسسات الرسمية والأهلية.

مدير المجلس الثقافي البريطاني تيم غور أعرب عن سعادته للرعاية الكريمة التي نالها المهرجان الذي شارك فيه شباب يمثلون جميع المراكز الشبابية في المملكة ضمن برنامج "أحلام وفرق" الذي ينفذه المجلس الثقافي البريطاني .

ومع انتهاء البرنامج الرسمي لحفل الافتتاح ألقى الطالب زيد كمركجي قسم اللاعبين، ومع خروج الفرق من أرض الملعب قدمت طالبات المدارس الدولية للبنات فقرة فنية انطلقت بعدها الألعاب الرياضية التي تفاعل معها الجمهور الكبير، خاصة مع الفقرات الفنية التي قدمتها طالبات المدرستين الدولية والمعمدانية للبنات. وفي ختام المهرجان سلم الأمير فيصل بن الحسين الجوائز على جميع المشاركين من طلاب ومشرفين.

حضر الحفل أمين عام المجلس الأعلى للشباب د. ساري حمدان وأمين عام وزارة التربية والتعليم د. عاطف عضيبات وأمين عام اللجنة الأولمبية م. عبد الغني طبلت ومدير الشؤون الشبابية في المجلس الأعلى للشباب موسى العودات وعدد كبير من الشخصيات الرسمية.

التعليق