"تضاريس الوجه المتعب" ..ديوان للراحل الياس جريس

تم نشره في الأربعاء 27 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً

الزرقاء - جمع شقيق الشاعر الراحل الياس جريس قصائده التي كتبها ولم يتمكن من وضعها بين دفتي كتاب وضمنها في ديوان اطلق عليه "تضاريس الوجه المتعب".


ووصفت الاكاديمية في جامعة آل البيت الدكتورة الأديبة هند ابو الشعر القصائد الشعرية التي تضمنها الديوان بانها تدل على وعي الشاعر الذي اصيب في ريعان شبابة بشلل نصفي، وكان مدركا للمرحلة التي كان يعيشها وبالهم الوطني والقومي.


وتضيف انها رأت في قصائد جريس صلابة امام الألم والوجع الذي دام تسع سنوات قضاها رافضا ومعاندا لكل الاوجاع موظفا في الوقت نفسه فكره في الانتاج الشعري والادبي حتى خر صريع الموت.


ويمتدح الشاعر في قصيدة "السقوط فوق العشب الاخضر" الشهداء الفلسطينيين الذين يقاومون المحتل ويخص الشهيدة النابلسية "لينا" ابنة الـ 17عاما ويقول :


كانت لينا .. تحلم بالعشب الاخضر
ينمو فوق جبل النار
سقطت لينا فوق العشب
وصارت قمرا اخضر في ليل الاحرار


وشارك في تقديم الشاعر الراحل الاديب محمد ناجي العمايرة من خلال قصيدة بعنوان "غربة" اهداها الى روح الشاعر الذي فاضت روحه في عام 1998 وشهادات عدد من زملائه علي البتيري وسمير الحياري وعصام القضماني وزياد عودة وشقيقه الذي اصدر الديوان الدكتور عيسى حداد والتي جاءت مفعمة بالحب للراحل وغنية بشهادات تدل على قدرته الفنية في وصف الاشياء ورسمها كفنان يحمل ريشة يخط بها لوحة تضم كل الالوان المحببة الى قلب الانسان المؤمن بقضايا امته ووطنه.


وعمل الشاعر الراحل صحفيا مندوبا لجريدة الراي في الزرقاء لمدة اربع سنوات اضافة لعمله في "عمان المساء" محررا للصفحة الثقافية وكان عضوا في رابطة الكتاب الاردنيين. وديوان الشعر يتالف من 106 صفحات من الحجم الصغير وضم 22 قصيدة مختارة من قصائدة المختلفة.

التعليق