مولر: تستعيد على آلة الهارب رومانسية الموسيقى الكلاسيكية

تم نشره في الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً

 حفل لعازفة فرنسية بتنظيم من المعهد الوطني 

       مريم نصر


عمان- لم ينتظر الجمهور النخبوي الذي احتشد في صالة المعارض بالمركز الثقافي الفرنسي طويلا ليدخل ساعة من رومانسية الموسيقى الكلاسيكية ، في رحلة عزف على الة "الهارب" مع الفنانة الفرنسية كارولين ليبي مولر في الحفل الذي نظمه المركز الثقافي الفرنسي بالتعاون مع المعهد الوطني للموسيقى مساء اول من امس.


فما ان بدأت مولر الامسية بمقطوعة للموسيقار جون توماس بعنوان آديو أو مينيسترال حتى بدا الحضور مستعدا لامسية موسيقية حالمة تتوالى فيها مقطوعات كلاسيكية تعود الى اجواء  القرن الثامن والتاسع عشر،ورحلت مولر شرقا مستعيدة ابداع الروسي (سكريابين) بعنوان بريلود بور لامين غوش، لتنتقل بعدها الى مقطوعة أخرى بعنوان (فوي دوتون) للموسيقار البلجيكي هاسلمانز.


وأسرت مولر الحضور بمقطوعة (إتود 6) لمواطنها الموسيقار الفرنسي بوشا حيث عزفت بسلاسة واتقان واضفت نوعا من الاجواء الشاعرية. ثم عزفت مقطوعة بعنوان (لوتشيا دي لاميرمور) للموسيقار الإيطالي دونيزتي وواصلت الامسية بمقطوعة للموسيقار الالماني (باخ) بعنوان (بريلود أي اليغروا آ ميب م). وانهت كارولين مولر الأمسية بمقطوعة امبرومبتو كابريس للموسيقار بييرن.
وما ان انهت مولر المقطوعة حتى بدأ الحضور بالتصفيق الحار لها ممتنا لساعة من العزف الجميل، وابدت مولر في عزفها حميمية ودفئا مع آلتها التي كانت قد ذكرت خلال مؤتمر الصحفي قبل أيام من الأمسية "بأنها منجذبة الى آلة القيثارة لأنها تشعر بالألحان التي تخرج حين تداعب أناملها أوتار القيثارة".


ويذكر ان العازفة كارولين مولر ولدت في العام 1983 وحصلت على شهادة بكالوريوس في الآداب في العام 2001 ثم حصلت على دبلوم دراسات موسيقية في آلة القيثارة وعلى دبلوم عالي في العزف على البيانو. وهي تعمل حاليا كأستاذة مساعدة لآلة القيثارة في المعهد الوطني لمنطقة سان مور.


وسجل مولر حافل بالإنجازات الموسيقية حيث حصلت على عدة جوائز، فقد حصلت على المرتبة الأولى في العزف على آلة القيثارة في المدرسة الوطنية للموسيقى في اوني فرنس وحصلت على الميدالية الذهبية لموسيقى الصالة عزف على الهارب وأخرى على عزفها على آلة البيانو.

التعليق