واقعية سحرية.. تستمد من البيئة العراقية مفردات التعبير

تم نشره في الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً
  • واقعية سحرية.. تستمد من البيئة العراقية مفردات التعبير

في معرض التشكيلي عبد الأمير علوان بـ "دار الأندى"

       غسان مفاضلة
       تصوير: أسامه الرفاعي


   شكّلت البيئة العراقية بمختلف مفرداتها وتفاصيلها مصدراً تعبيرياً استقت منه أعمال التشكيلي العراقي عبد الأمير علوان ملامحها في صياغة أجواء "الواقعية السحرية" التي اصطبغت بها مجمل أعماله التي عرضت أول أمس بغاليري "دار الأندى".


   حتوى المعرض على 60 عملاً توزعت ما بين التعبيرية والواقعية.. و"الواقعية السحرية" التي برع الفنان في تصوير اجوائها الغرائبية المستمدة من معطيات الواقع المعيش.


فمن "بستان الأحزان" إلى "النساء الوحيدات" مروراً بالمشهديات الشعبية التي تمثل الحراك اليومي في المدن والأرياف العراقية، شكّل علوان اشراقاته التعبيرية التي كشفت عن حساسيته المرهفة في تحريك الشكل والضوء باتجاه ما يجعل من لوحته نافذة مشرعة على نوازع النفس الانسانية واحتداماتها مع ظواهر العالم المحيط.


   وصفت لوحات علوان بانها كـ "الرغيف الحار" دلالة على طزاجة اللحظة التعبيرية التي يعمل على اعادة تصويرها وتمثيلها. وهو رغم تنوع الاتجاهات التي يرصد من خلالها تلك اللحظة، ورغم تنوع تقنيات الصياغة لدية، تبقى لوحته تشي بملمحها الشرقي وبطابعها العربي والاسلامي وهي تنهل من البيئة وخفاياها علاقات الوحدة والتنوع.


والفنان علوان حين يتعامل في اعماله مع الألوان الزيتيه او الأكريليك حسب جبرا ابراهيم جبرا " لا يجازف فقط باتساع قماشته، بل بموضوعه الانساني ايضاً، حين تتعاون التفاصيل كلها، وقد رسمها بواقعية سحرية، في خلق جو سادر قلق يبرع الفنان في تصويره، ويجعل من المراة الشابة وما بين يديها، أو ما يحيط بها، متوازيات لتاملاتها وشاعرية احزانها".


   أقام التشكيلي علوان ثمانية معارض في بغداد. وهو من الفنانيين الذين غيبوا عن الساحة التشكيلية العراقية ابان النظام السابق. فكانت معارضهم تقام على نطاق ضيق دون أن تحفل بأي صدى أو اهتمام. وبعد سقوط النظام بشهرين، ودخول قوات الاحتلال الامريكية إلى بغداد، اقام علوان مع  35 فناناً عراقياً من "المغيبين" معرضاً جماعياً في فندق الشيراتون احتفاءً بانتهاء حقبة الاقصاء بالنسبة لهم.


يشار إلى ان التشكيلي علوان من مواليد العام 1955، وهو عضو جمعية التشكيليين ونقابة الفنانيين العراقيين. ويعتبر معرضه الحالي اول معرض له خارج العراق. وأعماله مقتناه في كثير من دول العالم.

 


التعليق