ورشة عمل "الجانب القانوني للفن"وتعرف بحقوق الملكية الفكرية

تم نشره في الخميس 21 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً

تنظمها الهيئة الملكية للافلام مع عدد من المؤسسات

      تغريد الرشق


   عمان- ضمن فعاليات اليوم العالمي للملكي  للفكرية والذي يصادف في السادس والعشرين  من الشهر الحالي، تم صباح امس اطلاق ورشة عمل "الجانب القانوني للفن" وذلك في مؤتمر صحفي عقد في مقر الهيئة الملكية للأفلام، و تشمل الفعاليات ندوات وحلقات نقاش وتبادل الاراء حول الملكية الفكرية وحقوق النشر والتأليف والذي يستمر من 25 ولغاية 28 نيسان(ابريل) الجاري وبتنسيق بين معهد غوتة بعمان والمجمع العربي للملكية الفكرية والجامعة الأردنية واليونسكو والهيئة الملكية للأفلام وعدد من الجهات المختصة الأخرى.


وتهدف الورشة الى  توعية المبدعين واصحاب الملكية الفكرية بالشؤون المؤثرة مباشرة في عملهم والممتدة من حقوق المؤلف الى التعاقد، والتي تشمل حقوقهم المادية الى جانب معرفة افضل السبل لحماية وتكامل موجوداتهم المعنوية.


   وتناقش الندوات التي تتضمنها الورشة المواقف القانونية المتعلقة بالموجودات الابداعية وحقوق المؤلف والتحول الى النظام الرقمي والتوثيق متضمنة حقوق كل من يعمل بمجال الابداع وبكافة اشكاله وكذلك الفن والتمثيل والطرب والموسيقى .
وشرح ممثل دائرة مراقبة الشركات في وزارة الصناعة والتجارة د.محمود العبابنة دور هذه الدائرة في مجال حقوق الملكية الفكرية والذي يمنع اي شركة من التسجيل باسم شركة موجودة في الأردن باعتباره اعتداء على هذه الحقوق وكذلك حماية منتجات الشركات من التقليد بالاضافة لدورها الرئيسي في اعطاء غطاء قانوني للشركات الأجنبية التي تريد الاستثمار في الأردن والتي لن تستطيع الحصول على اي ترخيص بدون التسجيل لديها.


واشار استاذ كرسي اليونسكو لدراسات قانون حماية المؤلف في الجامعة الأردنية طارق الحموري الى ازدياد الاهتمام محليا بمجال حقوق التأليف من ناحية الأفلام والأغاني والكتب وغيرها منوها الى اهمية الحصول على التراخيص وانشاء شركات بهدف المحافظة قدر الامكان على هذه الحقوق بشكل قانوني.


   من جانبه تناول د.قيس محافظة من الجامعة الأردنية القانون من ناحية العقود المتعلقة بحقوق المؤلف والتي تتضمن عدم كشف الأسرار التجارية متطرقا الى عقود عدم المنافسة وبراءات الاختراع والعلامات التجارية .


يذكر ان الهيئة الملكية الأردنية للأفلام والتي تأسست عام 2003 تهدف الى المساهمة في تنمية وتطوير قطاع الانتاج السينمائي والتلفزيوني بمختلف انواعه وهي مؤسسة حكومية مستقلة ماديا ومعنويا ويديرها مجلس مفوضين برئاسة الأمير علي بن الحسين،وتسعى الهيئة الى دعم الابداع وحرية التعبير من خلال توفير فرص تأهيل وتدريب للفنانين الشباب الموهوبين كما تشجع التبادل الثقافي عبر ترويج المملكة كمركز جذب استثماري لمشاريع الانتاج الأجنبي في الأردن،وتعد الهيئة اول عضو شرق اوسطي بالجمعية العالمية للهيئات السينمائية .

التعليق