اختبار المنشطات الإيطالي عاجز عن اكتشاف "إي بي أو"

تم نشره في الأربعاء 20 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً

    ميلانو - أكد وكيل للنائب العام الايطالي أن اختبارات الكشف عن تعاطي المنشطات التي تجرى على عينات بول لاعبي كرة القدم الايطاليين لا يمكنها اكتشاف منشط الدم "إي بي أو".


    ونشرت صحيفة "إل كورييري ديللا سيرا" الايطالية في عددها الصادر أمس الثلاثاء محتوى خطاب أرسله وكيل النائب العام بمدينة تورينو رافاييلي جوارينييللو إلى وزير الصحة الايطالي جيرولامو سيركيا جاء فيه أن منشط الدم "إي بي أو" لم يكتشف في أي من عينات اللاعبين بسبب افتقاد عملية حفظ العينات بالتبريد.


     وقال جوارينييللو أنه منذ موسم 2003-2004 والعينات التي تؤخذ من اللاعبين بعد المباريات لا تحفظ في المبردات أثناء نقلها إلى معمل مكافحة تعاطي المنشطات في روما الذي تصل إليه العينات بعد حوالي 17 ساعة من أخذها، وأشار جوارينييللو إلى أنه من بين جميع العينات التي أخذت حتى الآن والبالغ عددها 780 عينة لم تكن نتيجة أي منها إيجابية.


     ومنشط "إي بي أو" هو عبارة عن بروتين اصطناعي يحفز على إنتاج كرات الدم الحمراء، ويمكن اكتشافه في البول خلال أيام من أخذ العينة إذا جرى حفظ هذه العينات في أربع درجات مئوية، بينما تختفي آثاره بسرعة في درجة حرارة الغرف العادية.


    وكان الاتحاد الايطالي لكرة القدم قد بدأ تطبيق إجراءات الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) بطلب عينات دم من اللاعبين، ولكنه لم يجعل هذه العينات إجبارية، مما دفع عددا من اللاعبين إلى رفض إعطاء عينات الدم التي طلبت منهم ، من أبرزهم لاعبا فريق إي.سي ميلان غينارو غاتوزو وجوزيبي بانكارو، حيث أعطى اللاعبان عينات البول الاجبارية فحسب بعد إحدى مباريات فريقهما بالدوري الايطالي في 20 آذار/مارس الماضي، وادعى غاتوزو وقتها بأن الغرفة التي تؤخذ بها العينات غير صحية وتعمها الفوضى، ولكنه أعطى عينة دم أخرى بعد عدة أيام فقط بعد تعرضه لانتقادات شديدة.

التعليق