الزميل حسونة يفوز بجائزة اللجنة الاولمبية الإعلامية

تم نشره في الاثنين 18 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً
  • الزميل حسونة يفوز بجائزة اللجنة الاولمبية الإعلامية

احمد ابو الشايب


عمان - فاز الزميل مفيد حسونة بالجائزة الأولى لأفضل عمل صحفي عن شهر آذار/ مارس الماضي والتي تقدمها اللجنة الاولمبية شهريا بدعم من شركة فاست لينك، وأعلنت نتائج الفائزين يوم أمس في مؤتمر صحفي عقده أمين عام اللجنة الاولمبية عبد الغني طبلت بحضور ممثلة شركة فاست لينك سوزان عفانة وأعضاء لجنة الاختيار المكونة من محمد قدري حسن ويوسف العلان واحمد الحتاملة.


وقال طبلت في المؤتمر ان مقال الزميل حسونة الذي نشر في صحيفة الرأي كتبه تحت عنوان "حينما تنجز أعمال الاتحادات الرياضية تحت سقف واحد" تنافس مع مقالين آخرين قدمهما الزميل فوزي حسونة أحداهما عن لعبة التايكواندو والأخر عن النجومية المبكرة بينما رفض مقال الزميل خليل قطيط تحت عنوان "ميزانية 9 اتحادات تجاوزت موازنة اللجنة الاولمبية" بسبب مرور أكثر من شهر على نشره مما يخالف تعليمات الجائزة.


وتعتبر هذه أول جائزة تقدمها اللجنة الاولمبية للصحفيين ضمن برنامج تكريمي للإعلاميين الرياضيين أعلن عنه مطلع العام الجاري بهدف إشراك الصحافة والإعلام في مبادئ العمل الاولمبي خدمة للرياضة الأردنية.


وتتلخص فكرة الجائزة بأن يتقدم الصحفي أو الإعلامي بطلب الاشتراك بمادته الصحفية المنشورة في إحدى المؤسسات الإعلامية إلى اللجنة الاولمبية بموعد أقصاه يوم 25 من كل شهر حيث تقوم اللجنة المخصصة للجائزة باختيار أفضل موضوع صحفي لإعلان اسمه وتكريمه بجائزة مقدارها 200 دينار أردني.


وخصص للمصورين الصحفيين جائزة مماثلة إلا إنها حجبت هذا الشهر بسبب عدم وجود منافسين تقدموا لنيلها.


وأوضح طبلت أن هذه الجائزة أول انطباع واقعي يعكس ما تقوله اللجنة الاولمبية.. وإنها بداية سيتم تطويرها في المستقبل من خلال تحديث برنامجها ونظامها مما يزيد من اهميتها.


وأكدت عضوة لجنة الاختيار سوزان عفانة أن شركة فاست لينك ستلتزم بتقديم الجائزة شهريا وسيتم توزيع طلبات الاشتراك إلى كافة الوسائل الإعلامية لتشمل القدر الأكبر من المشاركين.


وتعتبر اللجنة الاولمبية أن الجائزة التي تم ابتكارها رغم إنها رمزية إلا أنها تعبير صادق عن احترام الجهد الذي تقوم به الصحافة والإعلام في دفع المسيرة الرياضية والاولمبية برعاية الأمير فيصل بن الحسين.

التعليق