كأس انجلترا : مانشستر يونايتد زأر في الـ "ميلينيوم" وضرب موعدا مع ارسنال

تم نشره في الاثنين 18 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً
  • كأس انجلترا : مانشستر يونايتد زأر في الـ "ميلينيوم" وضرب موعدا مع ارسنال

كارديف  - سيدافع مانشستر يونايتد عن لقبه ضد ارسنال في المباراة النهائية من مسابقة كأس انكلترا لكرة القدم اثر تغلبه على نيوكاسل 4-1 امس الاحد على استاد "ميلينيوم" في كارديف امام 69288 متفرجا في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم.


وسجل الهولندي رود فان نيستلروي (19 و58) وبول سكولز (45) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (76) اهداف مانشستر يونايتد، وشولا اميوبي (59) هدف نيوكاسل.


وكان ارسنال بلغ النهائي بتغلبه على بلاكبيرن 3-صفر على الملعب ذاته أمس الاول السبت.


ويقام النهائي الحلم في 21 ايار/مايو على ملعب كارديف ايضا.


وهي المرة الاولى التي يلتقي فيها الفريقان في لقاء القمة منذ ان فاز ارسنال على مانشستر 3-2 عام 1979 في مباراة مثيرة.


وستكون المباراة الفرصة الاخيرة لمانشستر يونايتد وارسنال لانقاذ الموسم بعد خروجهما خاليي الوفاض من الدوري المحلي وكأس رابطة الاندية المحترفة ومسابقة دوري ابطال اوروبا.


والتقى مانشستر يونايتد وارسنال 4 مرات هذا الموسم فكان الفوز من نصيب الاول 3 مرات (2-صفر و4-2 في الدوري المحلي و1-صفر في كأس رابطة الاندية المحترفة) مقابل خسارة 1-3 في الدرع الخيرية في آب/اغسطس الماضي.


وكان مانشستر يونايتد أخرج ارسنال من الدور نصف النهائي العام الماضي في طريقه الى احراز اللقب.


وهي المرة السابعة التي يبلغ فيها مانشستر يونايتد المباراة النهائية في السنوات ال15 الاخيرة حيث تأهل اعوام 90 و94 و95 و96 و99 و2004 علما بانه تغلب على ميلوول من الدرجة الاولى 3-صفر في نهائي الموسم الماضي.


ويحمل مانشستر يونايتد الرقم القياسي في عدد الالقاب (11 مرة) مقابل 9 مرات لارسنال.


وخاض مانشستر يونايتد المباراة في غياب مهاجمه الفرنسي لويس ساها والمدافع الفرنسي ميكايل سيلفستر، فيما احتفظ السير اليكس فيرغوسون بالجناح الويلزي راين غيغز على مقاعد الاحتياط وأشركه في الدقيقة 77 مكان رونالدو.


في المقابل، خرج نيوكاسل خالي الوفاض من كأس الاتحاد الاوروبي وكأس الاتحاد الانكليزي في مدى 4 ايام. وكان نيوكاسل خسر بالنتيجة ذاتها امام سبورتينغ لشبونة البرتغالي الخميس الماضي في اياب الدور ربع النهائي للمسابقة الاوروبية.


ولعب نيوكاسل المباراة في غياب لي بوير وكيرون داير الموقوفين بعد اشتباكهما خلال المباراة ضد استون فيلا في الدوري المحلي، والمدافع تايتوس برامبل وجيرماين جيناس بسبب الاصابة.


وضغط مانشستر يونايتد منذ البداية على دفاع نيوكاسل بحثا عن تسجيل هدف مبكر.


ومنح نيستلروي التقدم لمانشستر يونايتد عندما تلقى كرة عرضية من رونالدو وسددها على الطاير من داخل المنطقة في الزاوية اليمنى للحارس شاي غيفن (19). وهي المرة الاولى التي يسجل فيها نيستلروي منذ عودته الى الملاعب اواخر شباط/فبراير الماضي والاولى ايضا هذا الموسم في مسابقة الكأس.


وتابع مانشستر يونايتد سيطرته وكاد الجنوب افريقي كوينتون فورتشن يضيف الهدف الثاني عندما تلقى تمريرة عرضية من الارجنتيني غابريال هاينتسه فسددها بيمناه على الطاير من داخل المنطقة فوق المرمى بقليل (29).


وكاد واين روني يضيف الهدف الثاني عندما تلقى كرة من بول سكولز سددها من 18 مترا افلتت من يدي غيفن وتحولت الى ركنية (35).


وأهدر فاي فرصة ادراك التعادل اثر تلقيه كرة رأسية من القائد الن شيرر اثر ركلة حرة جانبية بيد انه سدد الكرة بعيدا عن المرمى ليتدخل الدفاع ويبعد الخطر (42).


وأضاف سكولز الهدف الثاني بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من رونالدو سكنت الزاوية اليمنى البعيدة لمرمى غيفن (45).


وقاد واين روني هجمة مرتدة ولعب كرة مشتركة مع رونالدو قبل ان يمررها الاول عرضية الى نيستلروي الذي سددها بيمناه بجوار القائم الايمن للحارس غيفن (56).


ونجح نيستلروي في اضافة هدفه الشخصي الثاني والثالث لمانشستر يونايتد عندما استغل روني كرة خاطئة من لاعب مانشستر يونايتد السابق نيكي بات فتبادلها مع بول سكولز الذي هيأها لنيستلروي على حافة المنطقة فسددها بيمناه في الزاوية اليسرى للحارس غيفن (58).


وهو الهدف التاسع لنيستلروي في 9 مباريات ضد نيوكاسل.


وقلص اميوبي الفارق مباشرة بعد لعبة مشتركة مع شيرر الذي مرر له كرة على طبق من ذهب داخل المنطقة سددها بين ساقي الحارس الاميركي تيم هاوارد (59).


وهو الهدف الاول الذي يدخل مرماه في المسابقة منذ مباراته الموسم الماضي مع فولهام في ربع النهائي.


ودفع غريام سونس بالمهاجم الهولندي باتريك كلويفرت لتعزيز خط الهجوم.


وكاد نيستلروي يضيف الهدف الرابع من تسديدة ساقطة بعدما انتبه الى خروج غيفن عن عرينه بيد ان الاخير حولها بصعوبة الى ركنية (68).


وأنقذ غيفن مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية لسكولز من ركلة حرة من 18 مترا (72).


وعزز رونالدو تقدم مانشستر يونايتد بهدف رابع اثر تلقيه كرة على طبق من ذهب من نيستلروي في نقطة الجزاء فسددها بيمناه زاحفة في الزاوية اليمنى للحارس غيفن (76).

التعليق