تناول المرأة الحامل للكافيين باعتدال آمن للجنين

تم نشره في الأحد 17 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً
  • تناول المرأة الحامل للكافيين باعتدال آمن للجنين

كواندا سمير


    استخرجت كلمة القهوة من الاسم اللاتيني (coffea),ويعد عالم النبات السويدي كارلوس لينوس أول من وصف جنس القهوة,ولا يزال علماء النبات حتى يومنا هذا يختلفون في تصنيفهم بسبب التنوع الهائل في نباتات القهوة, وفي بذورها, وطول أوراقها وألوانها,وهناك 25 نوعا أساسيا لجنس القهوة غير أن نوعين فقط مشهوران و هما: قهوة أرابيكا, و قهوة كنيفورا.


 قهوة أرابيكا (القهوة التقليدية):
   
     تشكل  قهوة أرابيكا 70% من الإنتاج العالمي للقهوة,وتوصف أنها برازيلية لأن أصلها من البرازيل أو من مناطق أخرى.


     وتنتج أرابيكا المحصول الأول لها بعد زراعة الشجرة بـ3-4 سنوات من النضوج الكامل, وتستمر في الإنتاج لمدة تصل إلى 20-30سنة, و يكون ثمرها بيضاوي الشكل ويحتوي على بذرتين مسطحتين.


 قهوة كانيفورا:


    تسمى أيضا روبوستا, ويمكن زراعتها في اماكن لا تستطيع نوع ارابيكا العيش فيها, لذا فهي بديل رخيص الثمن للكثير من منتجات القهوة التجارية, وهي لا تستهلك مباشرة لمذاقها المر ونكهتها الحامضة, وشكل ثمارها مستديرة وتحتاج إلى سنة كاملة لتنضج, وهي بيضاوية الشكل, وأصغر حجما من قهوة أرابيكا, تنمو في أفريقيا الوسطى و الغربية, والجنوب الشرقي من آسيا و أجزاء من أمريكا الجنوبية مثل البرازيل وتعرف باسم كونيلون.


   تحتوي القهوة على نسبة جيدة من الكافيين وهي مادة منبهة, وقد أجريت دراسات لسنوات عديدة حول تأثيرها على صحة الإنسان, واهتمت الأبحاث تحديدا بعلاقة الكافيين بالأمراض التي تصيب النساء بشكل كبير مثل هشاشة العظام, أمراض الثدي والقدرة على الحمل.


   وأجريت في فترة السبعينيات إلى أواخر الثمانينيات أبحاث جاءت معظم نتائجها مشوشة ومتناقضة فيما يتعلق بتأثيرات الكافيين في مشروب القهوة على صحة النساء الأعلى استهلاكا لأنواعها المختلفة, بعدها وإلى الآن تكاتفت جهود الباحثين والخبراء لإعطاء توضيحات عن الكافيين ومسبباته.


تحضير القهوة بطرق مختلفة:


    يعتبر الغلي كما هو الحال في القهوة التركية, طريقة قديمة تنتشر في الشرق الاوسط, وافريقيا الشمالية, وتركيا واليونان.


     وتحضر القهوة بطريقة أخرى مثل الضغط كما في قهوة الاسبرسو العالية بنسبة الكافيين, وتعد اساسا للكثير من مشاريب القهوة وتقدم لوحدها بعد الوجبات, وتعتبر من اقوى الانواع و ذات نكهة مميزة جدا.


     تحتوي انواع القهوة كافة على الكافيين,وهو مادة قلوية توجد طبيعيا في القهوة, والشاي, وبذور الكاكاو, ويضاف الى المشروبات الغازية, وله مذاق مر ويعد عاملا منشطا للجهاز العصبي المركزي, ويزيد من عملية التنفس,ويمكن ازالة الكافيين عن طريق الماء او مذيب كيميائي فتنتج قهوة خالية من مادة الكافيين.


   تعرض القهوة للتحميص قبل الاستهلاك وتختلف المدة التي تؤثر على اللون والنكهة.


يحتوي كوب من القهوة على 5 كيلو كالوري,0.2غم بروتين, 0.9غم كربوهيدرات وتعد خالية من الدهون والالياف.


 قد تقلل من بعض الاعراض اذا استهلكت باعتدال مثل:


تكوين حصى المرارة عند الرجال.


احتمال الاصابة بالسكري لدى الجنسين.


احتمال الاصابة بمرض تشمع الكبد او سرطان القولون والمرارة.


احتمال الاصابة بأمراض القلب لانها تخلص من الدهن الزائد.


الاكتئاب وتحسين المزاج.


احتمال الاصابة بمرض الباركنسون لدى كبار السن


    وللقهوة قدرة على تنشيط الذاكرة , وتغير من عمليات الايض فيحرق الجسم كميات أعلى من معدل الدهون للكربوهيدرات مما يساعد الرياضيين تجنب حدوث اعياء العضلات.


بعض التاثيرات السلبية على الصحة ومنها:


الذبحة القلبية, سرطان المرارة, الاسهال للذين لديهم اسهال مزمن, الاكزيما لبعض الاشخاص, التوتر والعصبية, القرحة وتزيد من حموضة المعدة والحرقة, خطر ارتفاع ضغط الدم وانخفاض معدل السكر في الدم,الارق واضطرابات النوم, الانيميا بسبب نقصان الحديد, هشاشة العظام وقصر في مدة الحيض والدورة الشهرية عند النساء.


بعض المعتقدات وحقائقها:


    يوافق معظم الباحثين على أن تناول المرأة الحامل للكافيين آمن في مرحلة الحمل, وينصح بعدم زيادة الكمية عن 200ملغم كافيين/اليوم أي ما يعادل كوبين من القهوة.


تناول الكافيين ليس له علاقة باحتمالية عدم حدوث الحمل.


    اختلفت آراء الخبراء حول العلاقة بين الكافيين والإجهاض, ولكنها اجمعت فيما بعد أن لا علاقة مباشرة بينهما.وأثبتت أبحاث حديثة أن استهلاك الكافيين في مرحلة الحمل ليس له تأثير سلبي على الحمل وحدوث خلل الولادة.


    لا يوجد ارتباط بين تناول الكافيين باعتدال والولادة المبكرة، واعتقاد خاطىء أن استهلاك الكافيين وشرب القهوة خلال فترة الحمل يسببان موتا مفاجئا للأطفال حديثي الولادة وهذه الحالة لها عوامل أخرى مثل العدوى بأمراض أو التعرض للدخان.


     وتشير بعض الدراسات أن لا علاقة مباشرة بين تناول الكافيين باعتدال والإصابة بسرطان الثدي أو تليف خلاياه, مرض هشاشة العظام يحدث بسبب انخفاض كثافة العظام فتصبح هشة وسهلة الكسر, ويصيب النساء بنسبة أعلى من الرجال, ومن العوامل المؤثرة والمسببة مستوى الكالسيوم والبروتين, والتدخين, والعمر, ومستوى الحركة, والوزن, وانخفاض مستوى هرمون الاستروجين عند انقطاع الدورة الشهرية للنساء, أما مادة الكافيين قد تصبح محفزة لحدوث الهشاشة إذا استهلكت بكميات عالية مع وجود عوامل مساعدة للإصابة مثل أن يكون مخزون الجسم من الكالسيوم قليلا جدا, ومن المعروف أن تخزين الكالسيوم يبدأ بالمراحل العمرية المبكرة, فالمراهقة بالإضافة إلى المراحل العمرية المتأخرة.


    وأجرى ( باريت كونور) عام 1994 دراسة تفيد أن النساء اللواتي أصبن بهشاشة العظام عند استهلاك الكافيين بكميات عالية ليس لديهم مخزون جيد من الكالسيوم بسبب عدم شرب الحليب أو تناول منتجاته في مرحلة الطفولة والانقطاع عنه أيضا في المراحل المتأخرة من العمر.


     وفي عام 1995 أجرى (بارغر-لوكس و هايني) تحليلا كانت نتائجه أن كوبا واحدا من الحليب يكفي للقضاء على تأثير 8 اكواب من مشروب يحتوي على الكافيين, وهذه النتيجة تؤكد أن الكافيين ليس المسبب الرئيسي لهشاشة العظام أو الأمراض الأخرى إنما نمط الغذاء للفرد والالتزام بتناول الكميات الموصى بها من الكالسيوم في مختلف المراحل العمرية تؤثر على احتمال الإصابة وخطورتها.


    وينصح الأطباء النساء شرب كوب واحد على الأقل من الحليب يوميا أو تناول مكملات غذائية(حبوب الكالسيوم) لضمان مخزون جيد واق من الكالسيوم مقابل الاستهلاك العالي من القهوة.

التعليق