المياه تغرق مقبرة إسماعيل يس وتهدد حليم

تم نشره في السبت 16 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً

القاهرة - ذكر تقرير إخباري أمس أن المياه غمرت المقبرة الخاصة بالفنان الراحل إسماعيل يس، ما دفع حارس المقبرة لنقل رفات الفنان الراحل إلي مقبرة مجاورة مكشوفة بعد أن طفت العظام فوق المياه التي وصل منسوبها إلى أكثر من المتر ونصف المتر.


وقالت صحيفة "الوفد" المصرية إن مقابر الفنانين محمد فوزي وميمي شكيب وحسين رياض والشيخ عبد الباسط عبد الصمد تعرضت لنفس الخطر ووصلت حالتها إلى وضع متدهور ينذر بانهيارها.


     وأصبحت المياه على بعد 100 متر فقط من مقبرة الفنان الراحل عبدالحليم حافظ ما جعل أسرته تطالب في بلاغ للمحافظ بسرعة تدخل المسؤولين. وهددت ابنة شقيقة الفنان الراحل بنقل رفات خالها إلى مقابر الاسرة الجديدة في منطقة السادس من أكتوبر.


وأثبتت التقارير والابحاث العلمية التي أجريت على طبيعة المياه وجود نسبة كبريتية عالية جدا ومواد شديدة التأثير تؤدي إلى تآكل الحديد والصلب والخرسانة المسلحة.وكانت أسرة الفنان الراحل عبد الحليم فجرت هذه القضية خلال احتفالها بذكرى حليم الـ 28 عندما فوجئت بسيارات الاسعاف تنقل رفات الموتى من المقابر المجاورة لمقبرة حليم.


 

التعليق