لقاء فيرديناند مع كينيون مجرد صدفة

تم نشره في الخميس 14 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً
  • لقاء فيرديناند مع كينيون مجرد صدفة

 مدن - أصر الانجليزي الدولي ريو فيرديناند مدافع فريق مانشستر يونايتد أن اللقاء الذي جمعه مع بيتر كينيون المدير التنفيذي لنادي تشلسي السبت الماضي في أحد المطاعم جاء بالصدفة البحتة، وسبق لتشلسي أن نفى أن يكون اللقاء مدبرا.


 وقال فيرديناند لموقع شبكة سكاي نيوز على الانترنت امس الاربعاء: ذهبت للقاء وكيل أعمالي وكان السيد كينيون هناك، لم يكن لدي أدنى فكرة عن وجوده.. أنها الحقيقة ويمكن لمن يرغب في تصديقها أن يفعل.


 وكان كينيون طرفا في المفاوضات التي انتقل على إثرها كينيون من ليدز يوناتيد إلى مانشستر يونايتد في عام 2000، ويتبقى في عقد فيرديناند مع مانشستر يونايتد عامان وتردد أخيرا أن هناك مفاوضات دائرة بين اللاعب ووكيل أعماله من جهة وبين النادي من جهة أخرى لتمديد العقد.


نفى نادي تشيلسي الانجليزي لكرة القدم اليوم الثلاثاء انه يسعى للتعاقد مع ريو فرديناند بعد ان قالت تقارير ان ديفيد كينيون الرئيس التنفيذي للنادي اجتمع مع مدافع مانشستر يونايتد في احد مطاعم لندن.


 واصدر تشلسي بيانا أكد فيه ان مقابلة كينيون وفرديناند صنعتها المصادفة، وقال البيان: لقد اوضحنا لمانشستر يونايتد اننا لا نرغب في التعاقد مع ريو فرديناند ولا توجد اهمية بالتأكيد لمقابلة بيتر كينيون وريو فرديناند في احد مطاعم لندن المزدحمة.


واضاف البيان: لقد صنعت المصادفة هذه المقابلة في مكان عام، يدرك اللاعب ومانشستر يونايتد تماما الظروف التي احاطت بالمقابلة وموقف تشلسي منها.


 وقال تشلسي: ان اي اقتراح يقدم تفسيرا اخر غير حدوث المقابلة بالمصادفة سيقابل باتخاذ الاجراءات القانونية.


 واتهمت رابطة اندية دوري الدرجة الممتازة الانجليزي تشلسي ومدربه خوسيه مورينيو الشهر الماضي بمحاولة التعاقد مع اشلي كول مدافع ارسنال بطريقة غير قانونية.

التعليق