الحياة الاجتماعية في قرية عربية فلسطينية- نموذج قرية بيت صفافا

تم نشره في الأربعاء 13 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً
  • الحياة الاجتماعية في قرية عربية فلسطينية- نموذج قرية بيت صفافا


    يتناول د. إبراهيم عيسى عثمان في كتابه "الحياة الاجتماعية في قرية عربية فلسطينية/ نموذج قرية بيت صفافا" الحياة الاجتماعية للقرى الفلسطينية وطريقة الحياة فيها وتطوراتها، بهدف نقل هذه الحقائق للاجيال التي لم يتح لها عيش تجربة الوطن.


    ويقع الكتاب في خمسة فصول يتحدث الاول منها عن موقع قرية صفافا وأهميته في حياة اهلها وامكانات تطوره، وتاريخها الذي يعود الى مرحلة الحروب الصليبية والعهد الايوبي خاصة، والقبائل التي تسكنها ومساحتها وطبيعة العمران.


    ويسلط الفصل الثاني للكتاب الضوء على البنية الاجتماعية للقرية من خلال العلاقات البنائية لاهلها وعلاقتهم بسلطات الانتداب وتوزيع القوة والمكانة في بنية القرية الاجتماعية ثم تكوين بنية القرية خاصة من حيث التركيب القائم على التشكيل القرابي، ونمط التوزيع السكني وحسب القبائل التي تقطنها ووضع المرأة فيها، واسس الزواج والعادات والطقوس المصاحبة في الافراح والاحزان، في حين يطرح الفصل الثالث طريقة وسبل العيش والرزق في القرية، مؤكدا على أنهم كانوا يعتمدون على الزراعة وتربية الاغنام.


     واختص الفصلان السادس والسابع في التربية والتعليم وتطورهما في بيت صفافا وادارة القرية والمؤسسات الاهلية التي كانت فيها.

التعليق