إضافة الليمون إلى السبانخ تزيد فرص الاستفادة من الحديد

تم نشره في الأحد 10 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً

   في الوقت الذي تزدهر فيه «السبانخ» في فصل الشتاء كأهم الخضروات الورقية ذات القيمة الغذائية، أكدت دراسة علمية أن إضافة عصير الليمون أو حامض «الستريك» يزيد من فرص استفادة الجسم من الحديد ويجعلها تقوم بدور أكبر كمضادات للأكسدة. وأوضح المعهد القومي للاغذية في مصر" أن السبانخ  غنية جدا بفيتامينات «سي» و«بي» المركب، والمعادن خصوصا الحديد ولذلك تعد من اكبر مصادر الحديد في سائر الأغذية النباتية، لكن تتمثل مشكلة «السبانخ» في أن الحديد الموجود فيها يصعب على الجسم ان يمتصها، ويرجع ذلك إلى غناها بمادة الاكسالات التي تجعل الحديد غير قابل تماما للامتصاص في معظمه، وهو الأمر الذي تم اخضاعه للعديد من التجارب حتى تصبح السبانخ مصدرا بحق للحديد بين الأغذية النباتية.


     وتوصلت النتائج إلى أن إضافة بعض الأحماض العضوية يرفع من درجات استفادة الجسم من حديد السبانخ وذلك بإضافة حمض الستريك «الليمونيك» أي الليمون أو حمض الاستيك «الخليك» أي الخل أو حمض الاسكوربيك أي فيتامين «سي» ,و تم تأكيد النتائج من خلال حيوانات التجارب الأمر الذي يعطي الفرصة للاستفادة التامة من حديد السبانخ الآن، على أن يضاف أي من هذه الاحماض بقدر مناسب للسبانخ عقب أو أثناء الطهي لضمان الاستفادة من هذه الأغذية في موسم الشتاء. ويذكر الخبراء أن إضافة أي من هذه الاحماض عقب الطهي مباشرة كان له أبلغ الأثر في زيادة فرص الاستفادة من الحديد في الجسم بدرجات كبيرة وهو الأمر الذي يعطي بعدا غذائيا كبيرا للسبانخ والتي تعطل هجوم الشيخوخة على الإنسان وتتيح فترة أطول للشباب، مؤكدين أن السبانخ غني بمواد أو مركبات تقوم بالاتحاد مع الشوارد الحرة داخل الجسم أو نتيجة للتلوث البيئي أو التدخين، وان اتحاد هذه المواد يمنع الشوارد من ايقاع الضرر بالخلايا في الجسم ما يقي الإنسان من بعض الآثار السلبية لها أو الأمراض الخطيرة مثل السرطان وأمراض ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية. واشارالعلماء إلى أن فوائد السبانخ لا تتوقف عند هذا الحد بل أن غناها بالالياف يجعلها من أهم الاغذية التي تفيد مرض القلب والسكر والوقاية من مرض سرطان القولون بخلاف فوائد أخرى عديدة يمكن أن تظهر مع استمرار التجارب العلمية.-


 

التعليق