رئيس الاتحاد الروماني لكرة القدم يترك منصبه هذا العام

تم نشره في الثلاثاء 5 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً

بوخارست - سيترك ميرسيا ساندو رئيس الاتحاد الروماني لكرة القدم منصبه الذي استمر فيه 15 عاما اثر تعرضه لانتقادات عنيفة في الاونة الاخيرة.


ونقل التلفزيون الروماني عن ساندو قوله الليلة الماضية "لن ارشح نفسي  لرئاسة الاتحاد الروماني لكرة القدم مرة اخرى خلال الانتخابات العامة في ديسمبر/كانون الاول."


ودعت رابطة اللاعبين المحترفين في رومانيا ولاعبون دوليون سابقون الى احتجاج ضد الاتحاد الروماني لكرة القدم ورئيسه بعد ان خسرت رومانيا بهدفين للاشيء على ارضها امام هولندا في تصفيات كأس العالم في 26 من مارس/اذار الماضي.


وقد فشلت رومانيا في الوصول لنهائيات كأس العالم الماضية في 2002 كما انها لم  تضمن حتى الان التأهل للنهائيات المقبلة التي تستضيفها المانيا في 2006.


واتهم الاعلام الروماني ساندو وفريقه بسوء الادارة وبالفشل في مواجهة الفساد المستشري في الكرة الرومانية.


وتواجه معظم اندية الدرجة الاولى في البلاد شبح الافلاس بسبب ديونها المتأخرة للدولة.


وقال ساندو "خصومي سيشعرون بالسعادة بسبب قراري عدم ترشيح نفسي ثانية."

التعليق