جائزة البحرين الكبرى : الونسو.. بطلا مرة أخرى

تم نشره في الاثنين 4 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً
  • جائزة البحرين الكبرى : الونسو.. بطلا مرة أخرى

المنامة - بدأ الاسباني فرناندو الونسو سائق رينو يلعب الدور الذي يفضله الالماني مكايل شوماخر بطل العالم (فيراري) عندما حل في المركز الاول في سباق جائزة البحرين الكبرى، المرحلة الثالثة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا واحد (الفئة الاولى)، أمس الاحد على حلبة البحرين الدولية في منطقة الصخير على بعد نحو 30 كلم جنوب العاصمة المنامة.


وتقدم الونسو على الايطالي يارنو تروللي (تويوتا) والاسترالي مارك ويبر (وليامس بي ام دبليو).


واحتفل الفائزون الثلاثة على منصة التتويج بشراب الورد كما في المرة الاولى وليس بالشامبانيا، وهو شراب صنع خصيصا للسباق لا يحتوي على الكحوليات بما يتناسب مع العادات والتقاليد العربية، ويشكل مزيجا من الرمان وماء الورد.


وقطع الونسو السباق المؤلف من 57 لفة والبالغة مسافته 308.523 كلم بزمن 1.29.18.531 ساعة بمعدل سرعة وسطي 207.274 كلم/ساعة.


وعزز الونسو موقعه في صدارة ترتيب بطولة العالم حتى الان برصيد 26 نقطة بعد ان كان حل ثالثا في سباق جائزة استراليا مطلع الشهر الماضي، وفاز بالمركز الاول في سباق جائزة ماليزيا قبل اسبوعين، وحقق بالتالي فوزه الثالث في عالم الفورمولا واحد حيث كان اصغر سائق يعتلي منصة التتويج وتحديدا في سباق جائزة المجر الكبرى عام 2003.


وخلف الاسباني بالفوز في هذا السباق الالماني مكايل شوماخر الذي كان احرز المركز الاول العام الماضي في المرة الاولى التي يقام فيها سباق للفورمولا واحد في منطقة الشرق الاوسط.


قاد الونسو ببراعة رغم الضغط الهائل الذي واجهه من شوماخر في اللفات الاولى لكنه حافظ على صدارته للسباق حتى نهاية السباق، فاثبت انه سيكون الرقم الصعب هذا الموسم.


تميز السباق بخروج العديد من السيارات عن مسار الحلبة وخصوصا عن المنعطفات اما بسبب السرعة الزائدة او عدم استعمال المكابح بشكل جيد او بسبب ارتفاع حرارة ارض الحلبة التي وصلت الى 52 درجة مئوية، فشكل خروج السائقين الواحد تلو الاخر عن المسار ميزة استعراضية لمتابعي السباق ولكن ليس للمتسابقين انفسهم بالطبع، لكن السباق لم يشهد حوادث مؤسفة لان تصميم مسار الحلبة سمح للمتنافسين بالعودة الى مجريات السباق بسرعة.


كانت انطلاقة السباق قوية ومثيرة لكنها لم تشهد تغييرا في المراكز الاولى رغم محاولة شوماخر تخطي الونسو عند المنعطف الاول الصعب الذي يتطلب تخفيض معدل السرعة بشكل كبير بعد الانطلاقة السريعة.


وشهدت اللحظات الاولى خروج سائقين، الاول هو النسموي كريستيان كلاين (ريد بول) الذي لم تقلع سيارته، والثاني هو الايطالي جانكارلو فيزيكيلا سائق رينو الذي دخل مبكرا الى المرآب وتحديدا في اللفة الثالثة لكنه خرج مباشرة من دون التوقف لعدم جهوزية افراد فريقه قبل ان يدخل مجددا في اللفة التالية لاصلاح خلل في سيارته لكنه اضطر الى الخروج من المنافسة لتعذر استمرار سيارته في السباق.


واحتدمت المنافسة منذ البداية بين الونسو وشوماخر حيث بقي الفارق بينهما اقل من ثانية في اللفات العشر الاولى التي بقي فيها تروللي قريبا منهما، لكن ثلاثي المقدمة كان يبتعد تدريجيا عن السيارات الاخرى.


وسعى شوماخر الى تخطي الونسو وانتزاع صدارة السباق منه لكنه ارتكب في اللفة الحادية عشرة خطأ جسيما قبل احد المنعطفات عند استعماله المفرط للمكابح فخرج عن مسار السباق قبل ان يعود اليها بسرعة عادية بسبب عطل طرأ على محرك سيارته ما سمح للعديد من السيارات بتجاوزه فدخل الى غرفة الصيانة ومكث فيها فترة طويلة قبل ان يضطر ايضا الى الانسحاب من السباق في اللفة الرابعة عشرة.


وكان شوماخر يقود سيارة فيراري الجديدة "اف 2005" التي اطلقها فريقه للمرة الاولى سباق جائزة البحرين على امل تعويض الاخفاق في السباقين الاولين في استراليا وماليزيا اللذين ذهبا لرينو عبر فيزيكيلا والونسو على التوالي.


يذكر ان شوماخر توج بطلا للعالم العام الماضي بسهولة وقبل فترة من انتهاء الموسم رافعا رصيده الى سبعة القاب (رقم قياسي).


ودخل الونسو الى المرآب في اللفة العشرين وخرج في المركز الثالث خلف تروللي والاسترالي كريس ويبر سائق وليامس بي ام دبليو، الا ان الاسباني استعاد المركز الاول بعد ان دخلا بدورهما لتعبئة الوقود وتغيير الاطارات.


وازاح خروج شوماخر من امام الونسو عبئا ثقيلا فابتعد بالصدارة بفارق نحو اربع ثواني عن تروللي اقرب منافسيه، واخذ يوسع الفارق تدريجيا مع تروللي الى ان وصل الى نحو تسع ثوان، فيما كان ويبر الثالث يبتعد نحو ثلاثين ثانية.


وارتكب ويبر خطأ في اللفة الرابعة والثلاثين بخروجه عن مسار السباق فاستغل رايكونن والالماني رالف شوماخر (تويوتا) الموقف وصعدا الى المركزين الثالث والرابع على التوالي فيما تراجع الاسترالي الى الخامس.


وتبدلت المراكز مجددا في الدخول الثاني للسيارات الى المرآب قبل ان تعود الامور الى حالها مع ابتعاد الونسو اكثر واكثر في الصدارة التي لم تتغير حتى انتهاء السباق.


- ترتيب السائقين العشرة الاوائل:


1- الاسباني فرناندو الونسو (رينو) 1.29.18.531 ساعة
2- الايطالي يارنو تروللي (تويوتا) بفارق 13.409 ثانية
3- الفنلندي كيمي رايكونن (ماكلارين مرسيدس) بفارق 32.063 ث
4- الالماني رالف شوماخر (تويوتا) بفارق 53.272 ث
5- الاسباني بدرو دي لا روزا (ماكلارين مرسيدس) بفارق 1.04.988 دقيقة
6- الاسترالي مارك ويبر (وليامس بي ام دبليو) بفارق 1.14.701 د
7- البرازيلي فيليبي ماسا (ساوبر بتروناس) بفارق لفة واحدة
8 الاسكتلندي ديفيد كولتهارد (ريد بول) بفارق لفة واحدة
9- البرازيلي روبنز باريكيللو (فيراري) بفارق لفة واحدة
10- البرتغالي تياغو مونتيرو (جوردان) بفارق لفتين


- ترتيب بطولة العالم:


1- الونسو 26 نقطة
2- تروللي 16
3- فيزيكيلا 10
4- رالف 9
كولتهارد 9
6- باريكيللو 8
مونتويا 8
8- رايكونن 7
 ويبر 7
10- هايدفيلد 6


- ترتيب الصانعين:


1- رينو 36 نقطة
2- تويوتا 25
3- ماكلارين مرسيدس 19
4- وليامس بي ام دبليو 13
5- ريد بول 12
6- فيراري 10


الونسو اول المنطلقين امام شوماخر


وكان الاسباني فرناندو الونسو سائق رينو قد انطلق من المركز الاول بعد ان حقق اسرع وقت في جولتي التجارب الرسمية امس الاول السبت وامس الاحد.


وكان الونسو حقق اسرع وقت ايضا في الجولة الاولى من التجارب امس فقطع بالتالي اللفة بمجموع الجولتين بزمن قدره 3.01.902 دقائق.


وتقدم الونسو على سائق فيراري الالماني ميكايل شوماخر بطل العالم، وسائق تويوتا الايطالي يارنو تروللي.


يذكر ان نظام بطولة العالم بدءا من العام الحالي يقضي باجراء جولتي تجارب رسمية، الاولى السبت، والثانية صباح الاحد، ويجمع توقيت الجولتين لتحديد لائحة الانطلاق النهائية.


- ترتيب السائقين العشرة الاوائل:


1- الاسباني فرناندو الونسو (رينو) 3.01.902 دقائق
2- الالماني ميكايل شوماخر (فيراري) 3.02.357 د
3- الايطالي يارنو تروللي (تويوتا) 3.02.660 د
4- الالماني نيك هايدفيلد (وليامس بي ام دبليو) 3.03.217 د
5- الاسترالي مارك ويبر (وليامس بي ام دبليو) 3.03.262 د
6- الالماني رالف شوماخر (تويوتا) 3.03.271 د
7- النمسوي كريستيان كلاين (ريد بول) 3.03.369 د
8- الاسباني بدرو دي لا روزا (ماكلارين مرسيدس) 3.03.373 د
9- الفنلندي كيمي رايكونن (ماكلارين مرسيدس) 3.03.524 د
10- الايطالي جانكارلو فيزيكيلا (رينو) 3.03.765 د


الونسو يشكو من درجة الحرارة المرتفعة


تحدث سائق رينو الاسباني فرناندو الونسو عن ارتفاع درجة الحرارة لكنه اعرب عن سعادته للنتيجة الرائعة التي حققها.


وقال الونسو "كانت درجة الحرارة مرتفعة جدا في السباق لكنني تخطيت ذلك وفزت بالمركز الاول لاثبت اننا نملك الفريق الاقوى حاليا".


واضاف "كانت المنافسة قوية في البداية مع مكايل شوماخر ولكن للاسف اضطر الى الخروج من السباق، وبعد التوقف الاول لي بدأت اسيطر على المجريات تماما، بالطبع كنت اشعر بالضغط من بطل العالم في اللفات الاولى لانه اقترب مني كثيرا لكنني كنت واثقا من قدراتي وقدرات سيارتي ولم اكن قلقا منه كثيرا".


وتابع "انا سعيد فعلا بالفوز اليوم (أمس)، انه السباق الثالث على التوالي من دون مشاكل بالنسبة لي ليس فقط في السباقات بل ايضا في التجارب وهو امر رائع آمل ان يستمر".


لكن السائق الاسباني بدا واثقا من قدرة فريقه بقوله "في الوقت الحالي من الصعب على اي فريق آخر منافستنا"


ورفض اطلاق اي وعود باحراز لقب البطولة هذا الموسم واكتفى بقوله "سننتقل الان الى السباقات في اوروبا حيث الطقس ما يزال باردا ولذلك يجب ان نعمل جيدا في التجارب لعدم التأثر بذلك لان الوقت مبكر جدا للحديث عن اللقب".


من جهته، قال تروللي "بدأت السباق بشكل جيد خصوصا عند المنعطف الاول لكن فرناندو ابتعد كثيرا فيما بعد ولم اكن قادرا على اللحاق به فيما بعد، الا ان المركز الثاني يعتبر جيدا بالنسبة لي ولفريقي تويوتا خصوصا اننا ما زلنا في بداية الموسم".


شوماخر ينسحب من السباق


واصل الالماني مايكل شوماخر وفريقه فيراري النتائج السيئة منذ بداية الموسم في سباقات الفورمولا 1 أمس الأحد  إذ اضطر بطل العالم سبع مرات للانسحاب.


وبذلك يكون شوماخر الفائز في 13 سباقا من سباقات الجائزة الكبرى ومجموعها 18 سباقا الموسم الماضي قد انسحب من سباقين من أول ثلاثة سباقات في بطولات الجائزة الكبرى للسيارات الموسم الحالي ولم يحصل حتى الآن إلا على نقطتين  فقط.


وجازف فيراري بالاشتراك بسيارته الجديدة في سباق البحرين أي قبل سباقين من الموعد المحدد بعد أن ثبت أن سيارة الفريق القديمة التي جرى تطويرها عاجزة عن مجاراة سيارة فرناندو الونسو متسابق فريق رينو في سباق ماليزيا للسيارات.


وبالرغم من أن شوماخر حصل على المركز الثاني في تصفيات سباق البحرين ونجح في مجاراة سرعة الونسو في أول 12 لفة من السباق إلا أنه واجه مشكلة مع  مكابح السيارة وانسحب.


فريق فيراري ينعي البابا


شارك فريق فيراري بطل سباقات  الفورمولا 1 للسيارات في سباق البحرين أمس الأحد بعلامة سوداء على سياراته حدادا على البابا يوحنا بولس الثاني الذي توفي مساء أمس الاول السبت.


وقال متحدث باسم الفريق "ستكون هناك علامة سوداء على مقدمة السيارة."


وكان البابا البولندي المولد زار مصنع مارانيلو الخاص بفيراري عام 1988 وقدم له أعضاء فريق فيراري للسيارات نموذجا مصغرا لسيارة من سيارات الفورمولا 1 أثناء زيارتهم الفاتيكان في يناير/كانون الثاني من العام الحالي.


وأجلت ايطاليا مباريات كرة القدم التي كان من المقرر أن تجرى أمس الأحد وألغت مسابقات رياضية أخرى في البلاد كما الغت نقل سباق البحرين للسيارات على الهواء مباشرة.


وقال سائق الفريق الالماني مايكل شوماخر بطل العالم للسيارات سبع مرات إن وفاة البابا أثرت في الفريق مضيفا "لدينا كلنا شعور غريب. بالتأكيد  الالمان والايطاليون يشعرون بارتباط قوي بالبابا مثل دول أخرى. لا يمكن أن أعبر بحق بكلمات عن مشاعر الفريق خاصة وقد زرنا البابا في وقت سابق من العام الحالي."
أما الايطالي يارنو ترولي متسابق فريق تويوتا فقد شارك في السباق الامس بخوذة تحمل الحروف الأولى من اسم البابا.


ومن جهة ثانية لم تتمكن جماهير رياضة سباقات السيارات في إيطاليا من متابعة السباق بعد أن تقرر عدم نقل السباق على شاشات التليفزيون الايطالي احتراما لبابا الفاتيكان يوحنا بولس الثاني.


وبرغم أن العقود التليفزيونية مع سباقات فورمولا-1 تنص على عرض جميع السباقات على شاشات التليفزيون الايطالي الا أن بيرني إكليستون رئيس بطولة العالم لسباقات فورمولا-1 قال إنه سيجري استثناء لتكريم البابا.


سيارة باريكيلو ما زالت تعاني


لم يكن صندوق التروس الجديد الذي وصل إلى البحرين من ايطاليا من أجل سيارة البرازيلي روبنز باريكيلو مجديا إذ  فشل من جديد في التصفيات الأخيرة أمس الأحد.


وقال متحدث باسم باريكيلو إن السائق البرازيلي سيعود لصندوق التروس القديم الذي جرى اصلاحه واستخدمه في التصفيات الأولى للسباق أمس الاول السبت.


واضطر باريكيلو لبدء السباق من المؤخرة بعد أن قرر الفريق تزويده بمحرك جديد كاجراء وقائي.


أما زميله في الفريق الالماني مايكل شوماخر فبدأ من المقدمة بعد أن حصل على المركز الثاني في التصفيات.


وأصيب صندوق تروس سيارة باريكيلو بعطل يوم الجمعة بعد أن اختتم خمس لفات أثناء التدريب والمشاكل.


ولم يشارك باريكيلو في التصفيات الثانية أمس الاول السبت إذ كان الفريق يرغب في الحفاظ على صندوق التروس للسباق لانه لم يكن معه بديل.


ووصل صندوق تروس جديد من ايطاليا أمس الاول وجرى تركيبه صباح أمس الأحد إلا أن باريكيلو أوقف سيارته بمجرد ان تجاوز خط النهاية في التصفيات واضطر الفريق لجر السيارة على الفور لارتفاع درجة حرارة المحرك بشدة.

التعليق