بدلاء إيطاليا تعادلوا مع أيسلندا سلبيا

تم نشره في الجمعة 1 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً
  • بدلاء إيطاليا تعادلوا مع أيسلندا سلبيا

 بادوا - حقق المنتخب الايطالي الذي ضم عددا كبيرا من البدلاء التعادل السلبي مع ضيفه الايسلندي مساء أول أمس الاربعاء على ستاد "إيوجانيو" في بادوا ليكون التعادل الاول للمنتخب الايطالي منذ تولي المدرب مارشيللو ليبي مسؤولية الفريق خلفا للمدير الفني السابق جيوفاني تراباتوني في الصيف الماضي.


 وفشل المنتخب الايطالي في الثأر لهزيمته أمام نظيره الايسلندي في آب/أغسطس الماضي في أول مباراة يقود فيها ليبي المسؤولية، وفاز المنتخب الايطالي في ست مباريات وتعادل في مباراتين فقط من ثمان مواجهات سابقة خاضها تحت إشراف ليبي.


 وبدأ المنتخب الايطالي المباراة بقوة وتصدى آرني آراسون حارس مرمى أيسلندا لتسديدة من دانييللي دي روسي في الدقيقة الثالثة من المباراة كما تصدى الحارس الايطالي فلافيو روما لتسديدة من إندريدي سيغوردسون في الدقيقة الخامسة، وسدد لوكا توني مهاجم المنتخب الايطالي كرة برأسه في الدقيقة الثامنة ولكن بعيدا عن المرمى كما أبعد آراسون تسديدة أخرى من توني في الدقيقة 11.


 وتسيد المنتخب الايطالي مجريات اللعب في الشوط الاول خاصة في وسط الملعب بينما تعرض مرماه لعدد محدود من الفرص وبحث الفريق عن تسجيل الاهداف عن طريق استغلال الضربات الركنية والضربات الحرة إلا أن تلك المحاولات لم تكلل بالنجاح خاصة بعد أن أهدر ماركو مايترازي وفابيو غروسو تسديدتين في الحائط البشري.


 ودفع ليبي باللاعب أنطونيو لانغيلا بدلا من لوكا توني في الشوط الثاني ليلعب بجوار الوجهين الجديدين في صفوف المنتخب ديفيد دي ميكيللي وفنشنزو إياكوينتا ليعتمد المنتخب الايطالي على ثلاثة مهاجمين، ولكن أول فرصة إيطالية حقيقية للتسجيل في هذا الشوط جاءت عن طريق المدافع ماركو كاسيتي في الدقيقة 60 اثرضربة رأس مرت من فوق الحارس الايسلندي قبل أن يطيح بها المدافع كريستيان سيغوردسون من أمام خط المرمى.


 وأهدر المنتخب الايطالي فرصتين أخريين في الوقت الباقي من المباراة كما شهدت الدقيقة 80 طرد كاري أرانسون من أيسلندا بعد نزوله بدقائق قليلة وذلك بسبب الخشونة مع غروسو ولكن المباراة انتهت بالتعادل السلبي الذي أسعد الضيوف.

التعليق