اقبال كبيرعلى تذاكر كأس العالم قبل انتهاء المرحلة الاولى

تم نشره في الجمعة 1 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً

برلين - تدفق المشجعون من شتى أنحاء العالم بأعداد كبيرة على موقع بطولة كأس العالم لكرة القدم 2006 على الانترنت امس الخميس خلال الساعات الاخيرة من المرحلة الاولى لبيع تذاكر البطولة.


وفاقت بالفعل طلبيات شراء تذاكر مباريات البطولة التي تستضيفها المانيا المعروض خلال المرحلة الاولى من البيع التي انتهت امس.


وقال هورست ار. شميت نائب رئيس اللجنة الالمانية المنظمة "كنا نعرف قبل بدء بيع  التذاكر انه ستكون هناك طلبيات أكبر من التذاكر المعروضة... الطلب خلال الايام الاخيرة  كان يرتفع بشكل مطرد."


وانتهت مرحلة البيع الاولى التي بدأت في الاول من فبراير/ شباط وامتدت شهرين لبيع  812 ألف تذكرة بحلول منتصف ليل امس (2200 بتوقيت جرينتش).


وتلقت اللجنة المنظمة حوالي 5.4 مليون طلب شراء وهو ما يزيد بأكثر من ست مرات  على عدد التذاكر المطروحة. وتم تسلم حوالي 1.5 مليون طلب خلال الايام السبعة الاخيرة  وحدها.


وستقام قرعة يوم 15 أبريل/ نيسان على طلبيات الشراء لتحديد الفائزين بحق شراء التذاكر دون ان يكون لتاريخ تلقي الطلب أية أفضلية.


وكان الطلب على أشده لشراء تذاكر مباراتي النهائي في التاسع من يوليو/ تموز والافتتاح في التاسع من يونيو/ حزيران والتي من المرجح ان تلعب فيها المانيا وهي الدولة الوحيدة التي ضمنت اللعب في البطولة حتى الان.


وقال منظمون إن تذاكر بعض مباريات المجموعات لا تزال موجودة غير ان المشجعين لن  يعرفوا تحديدا فرق كل مجموعة قبل اجراء القرعة في التاسع من ديسمبر/ كانون الاول المقبل.


وأية تذاكر لم يتم بيعها في المرحلة الاولى سيتم طرحها على الجمهور في الفترة من الاول من مايو/ ايار وحتى 15 نوفمبر/ تشرين الثاني.


وسيتم بيع هذه التذاكر خلال قرعة ثانية في الفترة من أول ديسمبر/ كانون الاول  الى 15 يناير/ كانون الثاني.


واذا تبقت أية تذاكر فستعرض في الفترة من الاول من فبراير/ شباط الى 15 ابريل/ نيسان.


وأية مبيعات في اللحظة الاخيرة ستتم بداية من مايو/ ايار 2006.


وتلقت اللجنة طلبيات شراء من أكثر من 190 دولة منها بوركينا فاسو وماكاو.

وقال منظمون إن حوالي 85 في المئة من طلبيات الشراء جاءت من داخل المانيا التي تستضيف البطولة في الفترة من التاسع من يونيو الى التاسع من يوليو عام 2006  بمشاركة 32 دولة.


ووردت 90 في المئة من طلبيات الشراء من اوروبا.


ويمكن للمشجعين التقدم بطلبيات لشراء ما لا يزيد على 28 من التذاكر مرتفعة الثمن بمعدل أربع تذاكر على الاقصى للمباراة وبحد أقصى سبع مباريات.


وبالنسبة للتذاكر ذات الفئات السعرية المنخفضة فيمكن التقدم لشراء تذكرتين كحد أقصى للمباراة وما لا يزيد على ثلاث مباريات.


ويبلغ اجمالي عدد التذاكر التي ستطرح للبطولة 2.93 مليون تذكرة.


وتم الاستقرار على أسعار التذاكر وستبدأ من 35 يورو (45.8 دولار) لاقل فئة من المقاعد في الدور الاول بالبطولة ويصل السعر الى 600 يورو (779.5 دولار) لاغلى  مقاعد في مباراة الدور النهائي.


والاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) واللجنة المنظمة الالمانية واثقان من أنهما تعلما من أخطاء كوريا الجنوبية واليابان اللتين استضافتا بطولة 2002 عندما كانت المقاعد خاوية في مباريات من المفترض أن تذاكرها نفدت.


ويمكن للمشجعين اختيار المباريات بشكل عشوائي أو الشراء عن طريق نظام التذاكر الخاصة بمباريات فريق معين اذا كانوا يرغبون في متابعة عدة مباريات لمنتخبات بلادهم.


وستطبع أسماء المشجعين على التذاكر التي يتقدمون لشرائها وسيكون هناك تفتيش بشكل عشوائي على المشجعين عند دخولهم الاستادات.


ولكن التذاكر التي تفقد أو تسرق أو يعاد تخصيصها ستمثل صداعا للمنظمين حتى يوم مباراة النهائي التي تقام في التاسع من يوليو عام 2006 كما أن غضب المشجعين قد يبدأ قبل فترة من انطلاق البطولة.

التعليق