البرلمانات الشبابية تقر لجانها وتواصل نشاطاتها

تم نشره في الأربعاء 30 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً

     عمان - اقرت البرلمانات الشبابية لجانها بعد ان انتهت من الانتخابات الرئيسية، لتواصل في مختلف محافظات المملكة فعالياتها انسجاما مع محاور الاستراتيجية الوطنية للشباب, ومع تطلعات المجلس الاعلى للشباب في اشراك الشباب في الحياة السياسية, واتاحة الفرصة امامهم للدخول في ميدان العمل الديمقراطي وممارسته على ارض الواقع وتهيئة ارضية التحاور وتبادل الفكر والرأي, كمنهاج دائم ومسلك عصري يفتح افاق التنمية الشاملة.


    وكانت عدة مديريات قد اجرت انتخابات برلمانية لهذه الغاية, فيما جرت في عدد اخر افتتاح الدورة البرلمانية لهذا العام.


     في اربد، افتتحت الدورة البرلمانية الاولى لشباب المحافظة برعاية رئيس المجلس الاعلى للشباب د. مأمون نورالدين الذي اكد في كلمته الافتتاحية دور المجلس بتنفيذ رؤى جلالة قائد الوطن وتحفيز الشباب على المشاركة في التنمية الشاملة والحوار البناء.


    واشار الى ان هذا البرلمان الشبابي تجربة جديدة لقطاع الشباب نحو العمل الوطني الجاد، داعيا ان يكون دور الشباب فاعلا من خلال تشكيل لجان مجلس البرلمان وان يكون للمبدعين دور فيه.


    وألقى محافظ اربد د. سعد المناصير كلمة خاطب فيها الشباب بقوله: "برلمانكم الشبابي تجربة رائدة نحو انطلاقة ذهنية نأمل ان تتحقق نحو بناء الوطن ومشاركتكم في بناء الفكر الشبابي".


    من جانبه قدر النائب د. محمد مهيدات عاليا دور قائد الوطن في خدمة الشباب واهتمام جلالته بهم ليكونوا اشراقة امل نحو غد أفضل للوطن, وألقى جهاد المساعدة من الامانة العامة للمجلس كلمة بين من خلالها دور المجلس الاعلى للشباب في تنفيذ هذه التجربة الشبابية الرائدة التي ستكون منهاجا لتدعيم قيم الحوار البناء وتوسيع قاعدة المشاركة السياسية.


    وفي عجلون افتتح رئيس المجلس الاعلى للشباب د. مأمون نور الدين بحضور المحافظ احمد الشياب ومديري الشباب والتربية والفعاليات الشبابية الدورة العادية الاولى لبرلمان شباب محافظة عجلون.


     وأعرب نور الدين عن سعادته بافتتاح البرلمان الشبابي الذي يعطي الفرصة للشباب لممارسة الديمقراطية وممارستها واحترام الرأي والرأي الآخر مشيرا الى ان هذه الانشطة الشبابية يراد لها ان تحقق رؤى وطموح القائد برؤية شباب أردني قادر على العطاء والمنافسة وقيادة المستقبل.


    ويأتي هذا الافتتاح الذي شارك به 180 شابا وشابة من المحافظة تنفيذا لمحاور الاستراتيجية الوطنية للشباب ومنبرا للمشاركة والحوار الهادف الذي يفضي الى رعاية شبابية متكاملة تعزز الولاء والانتماء للوطن والقيادة الهاشمية.


    وفي معان جرت في جامعة الحسين بن طلال انتخابات برلمان شباب المحافظة, واسفرت النتائج عن فوز فادي عاطف البزايعة برئاسة برلمان المحافظة, وفاز تحسين البدور بمنصب النائب الثاني, كما تم انتخاب احمد النعيمات مساعدا أولا وزياد الطور مساعدا ثانيا.


     واستعرضت في بداية الاجتماع الاسس الداخلية للبرلمان واطلاع المشاركين عليها, كما تم انتخاب لجنة للاشراف على الانتخابات وبعدها تم اداء القسم من قبل جميع اعضاء البرلمان امام اللجنة, وبعد ذلك التأم الاجتماع مرة اخرى لاجراء انتخاب الرئيس حيث تم ترشيح اربعة اعضاء للرئاسة.


     وفي نهاية الجلسة تم انتخاب اعضاء اللجان العاملة في البرلمان - سبعة اعضاء لكل لجنة. وتهدف الانتخابات الشبابية الى تنمية فئات الشباب بالمفاهيم الانتخابية والديمقراطية والتوعية بالقضايا الوطنية.


     وفي الطفيلة، وضم برلمان شباب المحافظة 110 اعضاء, بدأوا يحضرون لانتخاب رئيس لهم ويقرون لجانهم الدائمة لهذه الدورة.


    وفي البلقاء، واصلت لجان برلمان الشباب هناك نشاطتها، وانتخبوا رئيسا للبرلمان وأعضاء له، واقاموا نشاطات شبابية بالتعاون مع مديرية شباب السلط, والمجتمع المحلي.


    وفي مادبا، يواصل برلمان شباب مادبا نشاطاته بعدما جرت انتخاباته بكل شفافية وديمقراطية، وعقد اول اجتماع له في قاعة مركز شباب مادبا بحضور حسين الجبور مدير شباب مادبا الذي أكد في كلمته التوجيهية على ضرورة تحقيق الاهداف التي وجد البرلمان من اجلها لتنمية الشباب فكريا وسياسيا بما يتطابق مع رؤى جلالة الملك التي تتمثل في دعم مشاركة الشباب الاردني وانخراطهم في العمل السياسي الديمقراطي المتحضر.

التعليق