أحمد عبد العزيز فارس" ينابيع العشق"

تم نشره في الخميس 24 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً

 

       بدأ الفنان أحمد عبد العزيز تصوير أول مشاهده في مسلسله الجديد "ينابيع العشق" قصة طه حسين سالم، ومن إخراج وفيق وجدي، ويشاركه البطولة كل من هالة صدقي، وأحمد خليل، وعزت العلايلي، وأحمد سلامة، وعزت أبو عوف، ورجاء الجداوي ومجموعة كبيرة من الوجوه الجديدة.


ويعد مسلسل" ينابيع العشق " من مسلسلات الملاحم الشعبية التاريخية التي تستعرض تاريخ مصر القديم منذ عام 1892 وحتى 1908 ،أي منذ ثورة عرابي وما تلاها من أحداث هامة في تاريخ مصر ،من بينها مذبحة دنشواي والحملة الإنجليزية على مصر.


       كما يستعرض المسلسل الدور الوطني للعديد من رموز مصر من بينهم الشيخ محمد عبده، ومصطفى كامل، وبداية تأسيس حزب الوفد حتى نهاية حكم الخديوي عباس حلمي الثاني، والتغيرات التي طرأت على الشارع المصري منذ ثورة عرابي حتى الاحتلال الإنجليزي. ويجسد أحمد عبد العزيز شخصية الشاب ( زهران ) ابن قرية دنشواي الذي يملأه الغيظ من انتشار الفساد في البلاد، وتحكم الإقطاعيين في حياة الفلاحين، وتسخيرهم في مصالحهم دون مراعاة أي حقوق إنسانية لهم، حيث يقف زهران في وجه الباشا ( أحمد خليل ) عندما يصر على زواج أحد بنات الفلاحين الفقراء لابن أخيه، ويتهمه بالفساد وبالطغيان فيثور عليه ويحرق بيته ويدمر أرضه وتطارده الشرطة لتنال رضاء الباشا. ويهرب زهران من مطاردة الشرطة والباشا إلى القاهرة بمساعدة الفلاحين، تاركا أهله وماله حتى يستقر في أحد أحياء القاهرة القديمة، وتضطره الظروف للعمل حمالا في وكالة أحد التجار( عزت أبو عوف) ولكنه يجد ظلما من نوع آخر في الحي، حيث يتعرض صاحب الوكالة  لقهر فتوة الحي سعيد الأضبش ( سامي العدل ) الذي يريد الزواج من ابنته رغم علمه أنها لا تحبه.


ويقاوم عزت أبو عوف الظلم، ويرفض زواج ابنته من الفتوة، فيخيره الفتوة بين الموافقة على الزواج أو العراك معه، فيدافع عن شرفه ولكن الفتوة يكسره ليفوز بزواج ابنته. إلا أن زهران يثور على الظلم ويواجه الفتوة ويكسره ليصبح فتوة الحي بدلا منه ويحمي الأب المكسور وابنته.


وتسمر الأحداث حتى يجد زهران نفسه أمام عدو اكبر وهو الإنجليز، فينضم لصفوف المقاومة الشعبية، حتى يقابل بالصدفة الباشا (أحمد خليل) الذي أعلن الولاء للإنجليز للمحافظة على ثروته، فيلاحقه حتى يخلص أهله من ظلم الباشا والإقطاعيين.


 

التعليق