أربع جهات دولية تنظم مؤتمرا بمكتبة الاسكندرية لادارة تراث دول حوض المتوسط

تم نشره في الخميس 24 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً

القاهرة  –
  تنظم أربع جهات دولية مؤتمرا عن "إدارة التراث المشترك لدول حوض البحر المتوسط" في مكتبة الاسكندرية في الفترة بين 29 و31 اذار'مارس الجاري.


  والجهات المنظمة هي المعهد الفرنسي للبحوث من اجل التنمية وهو المنسق الرئيسي للمؤتمر ومركز دراسة الاسكندرية والبحرالمتوسط بمكتبة الاسكندرية ومركز دعم التصميمات المعمارية والهندسية بجامعة القاهرة ومركز التراث العالمي التابع لمنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو).


  ويقام المؤتمر تحت عنوان "المؤتمر الدولي لادارة التراث المشترك لدول حوض البحر المتوسط" ويناقش خلال ثلاثة أيام مجموعة من الموضوعات المتعلقة بالتراث والحفاظ عليه في دول البحرالمتوسط.


  ومن أهم العناوين المطروحة للبحث "القيم الثقافية المشتركة لدول حوض البحر المتوسط في مقابل الرؤى السياسية والادارية"و"الحفاظ على التراث الخاص بأواخر القرن 19 وأوائل القرن 20 والسياسات والعوامل المساعدة والادارة" و"الصفات المتشابهة في المعمار المتداول بالمنطقة".


  كما يناقش المؤتمر موضوع "أهمية الحفاظ على تراث الفنون الجميلة" و"طرق التخطيط للحفاظ على التراث" بالاضافة إلىمناقشة أهمية "زيادة وعي المجتمع المدني بدوره في عملية الحفاظ على التراث".


  ويصاحب المؤتمر ورشة عمل دولية عن كيفية الحفاظ على التراث وإدارته في كل من مصر وسورية.


  يشارك في المؤتمر نخبة من المتخصصين في مجال التراث والحفاظ عليه من بينهم الخبيرة العلمية بالمفوضية الاوروبية نيكول رافاييل ومندوب مركز التراث العالمي باليونيسكو رون فان اويرز ومديرة البحوث بمعهد بحوث التنمية الفرنسي في القاهرة جليلة القاضي وأستاذ العمارة بجامعة القاهرة علي رأفت. واللقاء هو الخامس من نوعه منذ 2001

 

التعليق