كانيجيا يعود عن قراره بالاعتزال ويريد المشاركة في المونديال

تم نشره في الأربعاء 23 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً

بوينس ايرس - أعلن المهاجم الدولي الارجنتيني السابق كلاوديو كانيجيا امس الثلاثاء انه قرر العودة عن اعتزاله لعب كرة القدم مؤكدا في الوقت ذاته رغبته في المشاركة في مونديال 2006 في المانيا.


وقال كانيجيا (38 عاما) في تصريح لراديو "ميتر" الارجنتيني: "حلمي اللعب في المونديال، فانا لم اعتزل، وارغب في مواصلة اللعب، اذ اني لا زلت اتدرب مرتين في اليوم، وهي فترة تفوق تلك التي كنت اتدرب فيها عندما كنت لاعبا، واعتقد باني قادر على مواصلة العطاء عام او عامين على الاقل".


وكشف كانيجيا الذي سبق له ان اعلن اعتزاله قبل شهر بعد 20 عاما من مسيرة احترافية ناجحة، انه تلقى عرضا مغريا "وهو سيعود الى اللعب في حزيران/يونيو المقبل".


واكد كانيجيا: "لا العب في الوقت الحاضر، كي لا ارهق نفسي، وساعود وانا في كامل لياقتي استعدادا للمونديال، انه حلمي. ساعود في حزيران/يونيو للعب من جديد حيث ساكون في التاسعة والثلاثين فقط، وسبق للالماني لوثار ماتيوس ان لعب في هذا العمر، وانا ايضا بامكاني ان افعل ذلك".


وبدأ كانيجيا مسيرته الكروية في كانون الاول/ديسمبر عام 1985 مع ريفر بلايت انضم بعدها الى بوكا جونيورز قبل الاحتراف في اوروبا حيث لعب مع اندية فيرونا واتالانتا برغامو وروما الايطالية ودندي ورينجرز الاسكتلنديين وبنفيكا البرتغالي.


ولعب كانيجيا مع قطر القطري موسم 2003-2004.


وخاض كانيجيا في مسيرته الكروية 457 مباراة رسمية سجل فيها 122 هدفا.


وأحرز كانيجيا الدوري الارجنتيني مع ريفر بلايت عام 1986، وكان آخر لقب أحرزه يعود الى عام 2003 عندما فاز بالدوري الاسكتلندي تحت الوان رينجرز.


ولعب كانيجيا 50 مباراة دولية بين 1987 و2002 سجل فيها 16 هدفا وبلغ خلالها نهائي مونديال 1990 في ايطاليا عندما خسرت الارجنتين صفر-1 امام المانيا، وأحرز مع منتخب بلاده لقب بطل كوبا اميركا عام 1991 في تشيلي.

التعليق