شارع الحمامات التونسية متوسط سوق وشاطىء العقبة السياحية

تم نشره في الأربعاء 23 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً
  • شارع الحمامات التونسية متوسط سوق وشاطىء العقبة السياحية

مدهش للنظر ... يبعث الأمل ... تزينه الورود

       العقبة - تتميز مدينة العقبة السياحية ذات الطقس المعتدل بأنها مدينة سريعة النمو سواء من حيث عدد السكان أو من حيث الازدهار الاقتصادي والسياحي الكبير الذي يوليه جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين جُل الاهتمام والرعاية من  خلال دعواته وجولاته الملوكية لجميع أنحاء العالم للاستثمار في بقعة هذا الوطن الغالي.


       ولما يعد من المثير والمدهش للذين يعرفون العقبة أن تكون السياحة واحدة من أسرع مراحل التطور الكبير الذي حل بالمنطقة بمعالمها الأثرية وجمالية تنوع طبيعتها الخلابة، ففيها أسباب الراحة والمتعة تحيطها الجبال الأرجوانية وتزينها أشجار النخيل, وما يجذب الزائر والسائح إلى حد كبير هو " شارع الحمامات التونسية " الواقع على الشاطئ الأوسط لخليج  العقبة يجمع بين خرير شلالات المياه المصممة لتضفي جمالا ورونقا .. ورائحة الورود وحجرات المياه المعدنية يحيطها حجر أصم أخذ شكلا الى حد ما هندسيا , إضافة الى المناظر الخلابة من شرفات الفنادق التي تحيط الشارع الى جانب المحلات التجارية ومطاعم الوجبات السريعة التي تقدم لرواد الشارع ولساعة متأخرة من الليل المشروبات والسندويشات .


      إن ما يلفت النظر حد الإدهاش تصميم المسرح الجنوبي الذي زاد الشارع روعة وجمالا واحتضن أماكن لجلسات خاصة على مقاعد خشبية مائلة الى الأثرية, وفي المساء تجده مليء بالاطفال الذين يلهون ... وهناك عائلة تلتف حول الطاولة الخشبية وعلى الطرف الآخر مجموعة كبيرة من الشباب يقضون وقتهم بتبادل الحديث الذي لا يجدونه إلا في هذا المكان الذي يعد منتجعا سياحيا أردنيا , كما أن الزائر يقضي أجمل أوقاته دون ملل أو كلل بين أنواع الزهور المتعددة تداخلت ألوانها على جنبات الشارع من كل صوب وزادت عليه جمالا.


     أصبح شارع الحمامات التونسية القديم في تنظيمه والجديد في طرازه وتصميمه يجمع كل شرائح المجتمع السياسي الاقتصادي ,الاجتماعي, الرياضي ومن مختلف الفئات العمرية لكلا الجنسين يلبي جميع الأذواق ويمكن لهم الخلود الى راحة الجلوس والاستجمام الطبيعي يتخذون قرار العودة مرة أخرى قبل الخروج, فلا يبعد الشارع سوى أمتار عن الشاطىء الأوسط للخليج , وهو متوسط سوق المدينة الساحرة , قبلة السياحة الأردنية .


   
 تصوير:  معاذ الجوابرة

التعليق